أطعمة تساعد على تقوية الانتصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٣ أبريل ٢٠٢٠
أطعمة تساعد على تقوية الانتصاب

الانتصاب

الانتصاب هو ظاهرة فسيولوجية تحدث للقضيب بحيث يصبح أكثر توسعًا وتضخمًا، وينتج هذا الانتصاب عند تفاعل عوامل نفسية ووعائية وعصبية وصماء، وترتبط بالإثارة الجنسية، سواء في حال وجود علاقة جنسية قائمة أو انجذاب جنسي، ويمكن في بعض الحالات أن يكون الانتصاب عفويًا، لكن على أي حال يُمكن أن يؤدي التعرض لبعض الإصابات والاضطرابات البدنية إلى التأثير سلبًا على وظائف الانتصاب عند الرجال، وهذا يظهر كثيرًا عن الأفراد الذين يتعرضون لإصابات مباشرة في الحبل الشوكي[١]، وفيما يأتي ذكر لأهم الأغذية والطرق التي يمكن من خلالها زيادة الانتصاب.


أطعمة تُساعد على تقوية الانتصاب

يلعب الطعام دورًا كبيرًا جدًّا فيما يخص سلامة وصحة الانتصاب، وتتحكّم هرمونات الجسم الجنسية بقوة الانتصاب واستمرار حدوثه لفترة طويلة، ويمكن زيادة مستويات تركيز المواد الغذائية التي تحفز الجسم على إفراز الهرمونات، أو قد تكون بعض الأطعمة بحد ذاتها هي التي تعمل عمل المنشطات الجنسية الدوائية، ومن هذه الأغذية ما يلي:[٢][٣]

  • الماء: تناول كميات كافية من الماء لا تقل عن لتر كامل؛ إذ ينشط الماء الدورة الدموية في الجسم وخصوصًا في الأطراف[٤].
  • اللحوم البقرية الحمراء: يفضل أن تكون خاليةً من الدهون التي تؤثر سلبًا على القدرة الجنسية عند الرجل، بالإضافة إلى أن اللحم البقري غني بالزنك المرتبط ارتباطًا وثيقًا بتحفيز الجسم على إنتاج هرمون الذكورة أو التستوستيرون وتقوية المناعة، إلى جانب ذلك تُساهم اللحوم البقرية ولحوم الدواجن في تحسين القدرات الجنسية عند الرجال بسبب احتوائها على الكثير من حمض الأرجنين وحمض الكارنيتين، وهما من الأحماض الأمينية المهمة للدورة الدموية، وفي الحقيقة قد أكدت بعض الجهات الطبية في الولايات المتحدة على أن هذين الحمضين قد يكونا قادرين على علاج ضعف الانتصاب عند الرجال.[٥]
  • الأسماك: تُعد الأسماك كما هو معروف مصدرًا غنيًا بأحماض الأوميغا3، التي تعمل أيضًا على زيادة مستوى أكسيد النيتريك في الجسم، كما أن الأسماك مفيدة لتخفيض مستوى ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات الدمويّة.[٦][٧]
  • اللبن الرائب: يحتوي على خمائر تساعد على تكاثر البكتيريا النافعة للأمعاء والجهاز الهضمي، ما يؤدّي إلى منح الجسم طاقةً تجعله نشيطًا وتقوّي الرغبة الجنسية عنده وتساعد على قوة الانتصاب، ومن المعروف أن اللبن الرائب يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين أ والكالسيوم وهما يُساهمان في تقوية الجلد والعظام[٨].
  • المكسرات: تمتاز بعض أنواع المكسرات؛ كالكاجو واللوز، باحتوائها على كميات كبيرة للغاية من الزنك وعناصر غذائية أخرى مفيدة للتروية الدموية، كما يوجد بعض أنواع الجوز التي تحتوي على الكثير من أحماض الأوميغا 3 أيضًا، وعلى أي حال تبقى مختلف أنواع المكسرات مفيدة للغاية لتعزيز القدرات الجنسية، ومن بينها حب دوار الشمس، والفول السوداني وبذور اليقطين[٥].
  • القرنبيط: يحتوي على مادة الإندول-3-كربينول المسؤول عن مقاومة الخلايا السرطانية[٩].
  • الخضروات: تحتوي بعض أنواع الخضروات خاصة الورقية الخضراء على تراكيز عالية من مركبات النترات المفيدة للدورة الدموية، ويظهر هذا الأمر بوضوح في السبانخ، وتختص مركبات النترات على وجه التحديد في توسعة الأوعية الدموية وزيادة التروية الدموية، ولقد نُشرت الكثير من الدراسات حول فوائد مركبات النترات في علاج ضعف الانتصاب في السنوات التي سبقت اختراع الأدوية الخاصة بعلاج ضعف الانتصاب[١٠].
  • مخلل الملفوف: مصدر غني بالكثير من مركبات الفلافونويد المفيدة للكثير من الوظائف الجسدية، بالإضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة[١١].
  • الحبوب الكاملة: تحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائيّة أكثر من نسبة الألياف الموجودة في الحبوب المكررة، وتلعب دورًا في تنظيم مستويات السكر في الدم، وهي مفيدة للأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني[١٢].
  • البرقوق المجفف: يحتوي على مزيج من مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا كبيرًا في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم[١٣]، كما يمنع البرقوق من حدوث اضطرابات في مستوى السكر وبالتالي تقليل حدوث ضعف الانتصاب بسبب السكري[١٤].
  • بلح البحر: يحتوي على فيتامين ب12 وفيتامين أ وفيتامين ج، إلى جانب نسب عالية من الزنك والحديد ما يعزّز الشعور بالقوة ويمنح الجسم الطاقة التي تؤثّر بدورها على تحسين القدرة الجنسية عند الرجال ويحفز الرغبة الجنسية أيضُا[١٥][١٦]..
  • الشمندر: ويطلق عليه أيضًا السلق، وهو من الأغذية التي تمد الجسم بأكسيد النيتريك الذي يوسع الأوعية الدموية مما يساعد على الوقاية من تصلب الشرايين، لكن لا توجد إلى الآن دراسات موثوقة لتأكيد فاعلية الشمندر في علاج ضعف الانتصاب عند الرجال[١٧].
  • المحار: يحتوي المحار على الزنك بكميات كبيرة، مما يساعد على زيادة حيوية الحيوانات المنوية و هرمون التستوستيرون، وهذا يؤثر على إنتاج ذلك الهرمون مما يزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجل، كما أن المحار يحتوي على مواد ومركبات تزيد من رغبة الرجل والأنثى عبر تحفيز الهرمونات الجنسية[١٠][١٨]
  • البطيخ : إن تناول البطيخ كثيرًا يؤدي إلى نفس تأثير المنشطات الجنسية المتوافرة في الصيدليات في أوعية الجسم؛ فهو يزيد من الرغبة الجنسية لدى الذكور وذلك حسب الدراسات التي أجريت على الحيوانات، والبطيخ يحتوي على نسبة جيدة من الأحماض الأمينية وخصوصًا حمض السيترولين المفيد للدورة الدموية في الجسم، وأظهرت دراسات أولية إلى أنه يتحول إلى الأرجنين ثم إلى أكسيد النايتريك الذي يوسع الأوعية الدموية مما يزيد من تدفق الدم وبالتالي زيادة قدرة الانتصاب[١٩].
  • حبوب الكاكاو والشوكولاتة السوداء: عرفت الشوكولاتة السوداء من قِبل من شعوب الأزتيك لقدرتها الكبيرة على إعطاء الجسم النشاط الكبير والقوة؛ وذلك لأنها تحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة والمحفزات الكيميائية التي تحسن المزاج وتعزز الرغبة الجنسية كما أنها تزيد من قوة الحواس المختصة في زيادة المتعة في العلاقة الجنسية بين الرجل وزوجته[٢٠].
  • جذور الماكا: من الأطعمة التي تعرف في دولة البيرو على أنّها من المنشطات الجنسية الطبيعيّة[٢١].
  • الكرفس: يُساهم الكرفس في حماية الرجال من الإصابة بضعف الانتصاب بسبب احتوائه على نسبة عالية من مركبات النترات، وهو أمرٌ يتشاركه الكرفس مع نباتات وخضراوات أخرى؛ كالسبانخ والشمندر[٢٢]، كما يحتوي على مواد فعالة قادرة على أن تزيد من مستويات الفيرمونات في عرق الرجل ما يزيد من تحفيز الرغبة الجنسية عند الزوجة[٢٣].
  • الفلفل الحار: يساعد الفلفل الحار في إطلاق هرمون الاندورفين لاحتوائه على عنصر الكابسيسين الذي يعزز من الرغبة الجنسية، كما يسهم الفلف الحار في تعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون عند الرجال.
  • الثوم: من المعروف أن تناول الثوم النيّء يزيد من القدرة الجنسية؛ إذ يحتوي على مادة الإليسين التي تحفز تدفق الدم إلى أجزاء الجسم ومنها العضو الذكري، ويمكن تناوله ككبسولات أو هرسه وتناوله مع اللبن، والاستمرار على ذلك للحصول على الفائدة المرجوة لكن يجب بالطبع استشارة الطبيب قبل ذلك[٢٤].
  • الرمان: إن شرب عصيرالرمان مفيد جدًا للأوعية الدموية في العضو الذكري، كما أن الرمان يحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة التي تحسن قوة انتصاب القضيب، ويستخدم كثيرًا في علاج العجز الجنسي، ويعزز وجود أكسيد النايتريك، ولهذا أطلق عليه لقب المنشط الجنسي الطبيعي[٢٥]، لكن الجهات الرسمية ما زالت تشكك في هذا الأمر[٢٦].
  • الأفوكادو: يحتوي الأفوكادو على عنصر الزنك المهم للصحة الجنسية والذي يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين هـ الذي يعد من مضادات الأكسدة ويحسن نوعية الحيوانات المنوية.
  • الجزر: يساعد الجزر في تحسين الخصوبة وذلك بفضل الكاروتينات الموجودة فيه التي تحسّن بدورها من جودة الحيوانات المنوية وحركتها، ويشمل ذلك الخضراوات الأخرى الغنية بالكاروتينات مثل البطاطا الحلوة.
  • الشوفان: يعد الشوفان من الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية والتي تسهم في استرخاء الأوعية الدموية في القضيب، وهو ما يعزز قوة الانتصاب والرعشة الجنسية أثناء الجماع.
  • الطماطم: تشتهر الطماطم باحتوائها على مركب الليكوبين، الذي يُعد من بين أهم المركبات النباتية المفيدة للتروية الدموية وعلاج المشاكل الجنسية، وفي الحقيقة يُمكن الحصول على كميات كبيرة من هذا المركب بالتركيز على تناول الفواكه والخضروات الأخرى ذات اللون الأحمر، بما في ذلك الجريب فروت، ومن الجدير بالذكر أن مركب الليكوبين ينتمي أصلًا إلى فئة مضادات الأكسدة التي تُساهم في الحماية من سرطان البروستاتا وتعزيز القدرات الإنجابية عند الرجل[١٠].
  • التفاح: يقدم التفاح العديد من الفوائد للصحة الجنسية ويحتوي قشر التفاح على وجه الخصوص على حمض أورسوليك النشط الذي يمنع نمو خلايا سرطان البروستاتا ويقلل من خطر الإصابة به أيضًا.
  • جنين القمح: يحتوي جنين القمح على نسبة عالية من الزنك المهم للصحة الجنسية ولتعزيز قوة الانتصاب، ويعود ذلك لوجود الزنك في البروستاتا بتركيزات عالية مما يدل على أهميته في وظائف هذه الغدة بالإضافة إلى دورة في تعزيز تدفق الدم أيضًا بالإضافة إلى احتوائه على عناصر مهمة أخرى مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامينات ب وأ التي تعزز الصحة العامة.[٢٧]
  • الزعفران: أظهرت الدراسات فعالية استخدام الزعفران موضعيًا أو عن طريق الفم في تحسين حالات ضعف الانتصاب، ولكن أظهرت دراسات أخرى أن تناوله عبر الفم لا يقدم الفوائد ذاتها كما هو الحال عند استخدامه على الجلد مباشرة. [٢٨]
  • السبانخ: تُعد السبانخ مصدرًا غنيًا بالفولات التي تلعب دورًا مهمًا في زيادة تدفق الدم والوظائف الجنسية بما في ذلك الانتصاب، كما تحتوي السبانخ على المغنيسيوم وعناصر غذائية أخرى تعزز من إنتاج هرمون التستوستيرون عند الرجال.
  • القهوة: يساعد الكافيين الموجود في القهوة على إراحة العضلات والأنسجة في القضيب مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم الذي يعزز من قوة الانتصاب، وينصح بشرب 2 - 3 أكواب من القهوة يوميًا لمنع حالات ضعف الانتصاب.
  • الحلبة : تساعد الحلبة في تعزيز الرغبة الجنسية وتحسين حالات ضعف الانتصاب ومشاكل الخصوبة الأخرى، ويمكن الاستفادة من خصائصها باستخدام 3 قطرات من زيت الحلبة يوميًا لمدة 4 أشهر.[٢٩]
  • عشبة الجنكة: تحتوي هذه النبتة على الفلافونيود والتربينويد الذي يساعد في علاج حالات ضعف الانتصاب من خلال زيادة تمدد الأوعية الدموية لتعزيز تدفق الدم، كما تساعد في علاج الخلل الوظيفي الجنسي الناجم عن تناول أدوية علاج الاكتئاب.[٣٠]
  • عشبة اليوهمبي: تزيد هذه العشبة من تدفق الدم إلى القضيب من خلال تحفيز مستقبلات في الجسم تؤدي إلى إطلاق هرمونات الإيبينيفرين والنورادرينالين، وهي الهرمونات التي تقيد آثار المركبات التي يمكن أن تؤثر على تدفق الدم إلى القضيب.
  • التوت: إن التوت يعد من أفضل المأكولات التي تساعد على قوة انتصاب العضو الجنسي لدى الرجال؛ وذلك لأنه يعمل دور المقويات الجنسية، وهو مليء بالكثير من المركبات التي تساعد على تحسين تدفق الدورة الدموية، إضافة إلى أن التوت يساعد على التخلص من الكوليسترول الزائد عن حاجة الجسم خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة قبل أن يتراكم في الشرايين، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدماء في الجسم وخصوصًا في منطقة العضو الذكري أثناء الرغبة الجنسية، مما يتسبب في حدوث انتصاب قوي جدًا[٣١][٣٢].
  • زيت الزيتون: من المعروف أن زيت الزيتون هو أحد أنواع الزيوت الصحية التي تُساهم في حماية الأوعية الدموية من المشاكل وتُبعد خطر الإصابة بتصلب الشرايين، ومن المعروف كذلك بأن زيت الزيتون هو أحد الأركان الأساسية في وجبات سكان البحر الأبيض المتوسط مع الفواكه، والخضروات، والمكسرات، وغيرها من أصناف المأكولات الصحية التي بات الكثيرون يشيرون إلى كونها مفيدة لتقوية الانتصاب عند الرجال[٣٣].
  • بذور القرع العسلي: تعد بذور القرع غنيّة بالزنك الذي يلعب دورًا هامًا في إنتاج الحيوانات المنوية ومنع حصول أي نقص في هرمون التستوستيرون لدى الرجال، والقرع غنيّ بالمعادن والفيتامينات التي تحفز من الرغبة الجنسية، ومن المعادن التي يحتويها القرع: الحديد، والمغنيسيوم[٣٤].


طرق مختلفة لزيادة الانتصاب والرغبة الجنسية

لا بد من زيارة الطبيب من أجل تحديد الأسباب التي أدت إلى الإصابة بضعف الانتصاب من أجل إيجاد الحلول المناسبة لها، وقد يُحاول الطبيب علاج مشكلة ضعف الانتصاب عبر وصف الأدوية الخاصة بهذا الأمر؛ كدواء السيلدينافيل ودواء التادالافيل، لكن يجب بالطبع توعية المريض بالأعراض الجانبية السيئة التي قد تنجم عن استخدام هذه الأدوية، وقد يُحاول بعض الرجال تقوية الانتصاب وزيادة الرغبة الجنسية لديهم عبر الاستعانة بأساليب علاجية أخرى، مثل الآتي[٣٥][٣٦]:

  • المكملات العشبية والطبيعية: على الرغم من توافر الكثير من المكملات العشبية والطبيعية القادرة على علاج ضعف الانتصاب عند بعض الرجال، إلا أن الخبراء يرون ضرورة في التحدث مع الطبيب أولًا قبل البدء بأخذ أي من هذه المكملات؛ وذلك لأن المكملات العشبية والطبيعية لا تخضع لنفس الرقابة الصارمة التي تخضع إليها سائر أنواع العقاقير والعلاجات الطبية، وعلى العموم تتضمن بعض أشهر أنواع المكملات الطبيعية والعشبية المفيدة لعلاج ضعف الانتصاب كلًا من عشبة الجنسينغ، وحمض الأرجنين.
  • العلاجات النفسية: من المهم استشارة أخصائي العلاجات النفسية في حال كان ضعف الانتصاب ناجمًا في الأساس عن الإصابة بإحدى المشاكل أو النزاعات النفسية، وقد يضطر خبراء النفس إلى توفير جلسات عديدة للمرضى من أجل علاج المشاكل النفسية التي يُعانون منها، خاصة تلك التي تنبع من اللاوعي أو الأفكار السلبية عن العملية الجنسية برمتها.
  • التغلب على التوتر والقلق: يُعد التوتر والقلق من بين الأمور التي تمنع الكثير من الرجال من الانغماس في الأنشطة الجنسية الطبيعية، ويُمكن للتوتر أن يكون ناجمًا عن مشاكل حياتية أو عن الإصابة أصلًا بأحد الاضطرابات النفسية، ولقد توصلت مراجعة علمية نشرت عام 2017 إلى إمكانية أن يؤدي الاكتئاب والقلق إلى انخفاض كبير في الرغبة الجنسية ومواجهة صعوبة في الحفاظ على الانتصاب، لكن يبقى وجود الكثير من الطرق التي يُمكن التغلب بها على التوتر ووقاية النفس من المشاكل النفسية، مثل: الحرص على أخذ قسطٍ وافرٍ من النوم، وإفساح المجال لممارسة الهوايات الشخصية، وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام، وتحسين جودة العلاقات الاجتماعية والعاطفية.
  • التدليك والإبر الصينية: يتواصل بعض الرجال مع بعض أخصائيي التدليك من أجل الاستفادة من خبراتهم في تدليك البروستاتا بهدف علاج ضعف الانتصاب عبر تنشيط الدورة الدموية في منطقة الخصر والعضو الذكري، لكن للأسف لا يوجد الكثير من الدراسات التي أيدت فاعلية هذه الطريقة في شفاء ضعف الانتصاب، وهذا الأمر ينطبق كذلك على أساليب الإبر الصينية التي يراها البعض مفيدة لعلاج ضعف الانتصاب، وعلى الرغم من قلة الأدلة المتوفرة لإثبات فاعلية الإبر الصينية، إلا أن بعض الرجال يسعون إلى الخضوع لجلسات عديدة من جلسات الإبر الصينية، وقد يحصلون على نتائج إيجابية أحيانًا، لكن يجب توعية هؤلاء الرجال بضرورة اختيار الخبراء الذين يتقنون جيدًا أساليب الإبر الصينية والذين يلتزمون بمعايير استخدام الإبر وتعقيمها قبل وضعها في أجسام المرضى.
  • الوصول إلى وزن مثالي: يتحدث بعض الخبراء عن وجود علاقة بين الإصابة بالسمنة وبين انخفاض الرغبة الجنسية والخصوبة، وقد أرجع البعض ذلك إلى الاختلالات الهرمونية التي تحدث داخل الجسم بسبب الإصابة بالسمنة، ومما لا شك فيه كذلك أن للسمنة آثارًا نفسية سيئة على المصاب؛ فالكثير من المصابين بالسمنة يُعانون من انخفاض في ثقتهم بأنفسهم بسبب أوزانهم الكبيرة، وهذا يعني أن من الضروري البحث عن حلول للوصول إلى وزنٍ مثالي للحفاظ على الصحة البدنية والنفسية، وهذا يتحقق بالطبع عبر الالتزام بتناول الأطعمة الصحية وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام.
  • الخضوع للعلاجات الجنسية: يستطيع بعض أخصائيي علم النفس والعلوم الجنسية تقديم الكثير من النصائح المفيدة للمرضى، وتحسين نظرتهم السلبية نحو المواضيع الجنسية، وزيادة ثقتهم بأنفسهم، بالإضافة إلى علاج الأمراض النفسية التي يُمكن أن تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية، وقد يكون بوسع هؤلاء الأخصائيين علاج المشاكل الجنسية عند طرفي العلاقة وليس عند طرف واحد فقط.
  • الإقلاع عن التدخين: تمتلك سجائر التبغ آثارًا سلبية للغاية على صحة القلب والشرايين الدموية، وهذا يؤدي إلى ضرر بالوظائف الجنسية أيضًا، لذا ليس من الغريب أن يشعر المدخنون بزيادة كبيرة في أدائهم الجنسي بعد إقلاعهم عن التدخين.
  • المشي: وجدت إحدى الدراسات أن المشي لـ 30 دقيقة يوميًا ساهم بتقليل خطر ضعف الانتصاب بنسبة وصلت إلى 41%، كما أن دراسات أخرى توصلت إلى أن ممارسة التمارين متوسطة الشدة يُمكنها تحسين الأداء الجنسي عند الرجال في مرحلة منتصف العمر وعند الذين يُعانون من الوزن المفرط.[٣٧]
  • تقوية العضلات: يُمكن للرجال المواظبة على ممارسة تمارين خاصة لتقوية عضلات الحوض، التي لها دور كبير في عملية انتصاب العضو الذكري، ومن بين هذا التمارين ما يُعرف بتمارين كيغل، التي تستهدف تقوية هذه العضلات بالذات.[٣٧]
  • العادات الحياتية المناسبة: يؤكد الباحثون على وجود الكثير من العادات الحياتية والأنماط الصحية التي يُمكنها أن تحد من خطر الإصابة بضعف الانتصاب، مثل:
    • تناول الأطعمة المتوازنة والصحية.
    • الابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية.
    • الحفاظ على مستوى طبيعي لضغط الدم.
    • استشارة الطبيب حول مسألة اختيار الادوية المناسبة وليس الأدوية التي يُمكنها التسبب في حصول ضعف الانتصاب.


الرياضة للمساعدة على الانتصاب

توصلت دراسة أجريت على 600 رجل بأن المواظبة على ممارسة الأنشطة الرياضية أو البدنية قد ساهم فعلًا في خفض خطر الإصابة بضعف الانتصاب، خاصة عند الالتزام باتباع العادات الحياتية الأخرى الصحية؛ كالتوقف عن التدخين، وخسارة المزيد من الوزن، والابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية، وفي الحقيقة وجدت الكثير من الدراسات والمراجعات العلمية التي يُمكن الاستدلال بها لإثبات نجاعة ممارسة الأنشطة البدنية في علاج ضعف الانتصاب، ومن بين هذه الدراسات -مثلًا- ما نشرته مجلة علم أمراض المسالك البولية في عام 2000؛ إذ أوردت هذه المجلة دراسة آنذاك تشير إلى إمكانية خفض خطر الإصابة بضعف الانتصاب عبر المشي أو الهرولة لمسافة ميلين على الأقدام، أو بمعدل 30-45 دقيقة يوميًا[٣٨].


مأكولات ضارة بالانتصاب

بات الكثير من الخبراء يشيرون إلى وجود علاقة بين تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول وبين الإصابة بضعف الانتصاب، وهذا يعني باختصار بأن الأطعمة الضارة بصحة القلب هي ضارة بصحة الانتصاب أيضًا، ومما لا شك فيه كذلك أن للأطعمة والمشروبات السكرية آثارًا سيئة على وزن وصحة الفرد، وهي تُعد أحد العوامل التي تُساهم في الإصابة بمرض السكري أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن السمنة ومرض السكري لا يؤديان إلى ضعف الانتصاب فحسب، وإنما يؤديان كذلك إلى التأثير سلبًا على القدرات الإنجابية عند الرجال، وهذا الأمر ينطبق أيضًا على الأطعمة الدهنية وفقًا للكثير من الدراسات التي بحثت في هذا الأمر[٣٩].


ضعف الانتصاب

يعد ضعف الانتصاب من بين أكثر الأمراض الجنسية شيوعًا بين الذكور حسب المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، ويرافق هذه الحالة من الضعف الجنسي عدم القدرة على ممارسة الجنس مع انخفاض الشعور بالرغبة في إقامة العلاقة الجنسية[٣٥]، وقد يكون ضعف الانتصاب عدم القدرة على بدء الانتصاب أو الاحتفاظ به لوقت كاف لإنهاء الجماع، مما يؤدي إلى عدة مشاكل نفسية منها عدم الثقة بالنفس والقلق بالإضافة إلى مشاكل الخصوبة والإنجاب[٤٠]. وقد يُعاني الرجال عامة من مشاكل في قوة الانتصاب بين الفينة والأخرى، فليست كلها مقلقة وتندرج تحت العجز الجنسي، لأن الرغبة الجنسية عند الرجل وما يتبعها من انتصاب القضيب تتأثر كثيرًا بالحالة النفسية للرجل التي من الممكن أن تسوء بسبب الظروف الحياتية وإجهاد العمل أو التفكير بقضايا مصيرية، وقد تكون مشكلة ضعف الانتصاب إشارة إلى وجود مشاكل صحية كامنة تحتاج إلى العلاج نظرًا لإمكانية تسببها بمضاعفات صحية خطيرة[٤١].


أعراض ضعف الانتصاب

تشمل الأعراض المرافقة لحالة ضعف الانتصاب كلًا مما يلي:[٤٠]

  • انعدام أو قلة الرغبة الجنسية.
  • عدم القدرة على بدء عملية الانتصاب.
  • عدم القدرة على الاحتفاظ بالانتصاب لوقت كاف لإنهاء الجماع.

وقد تشمل الاضطرابات الجنسية الأخرى المرتبطة بضعف الانتصاب كلًا من تأخر القذف أو القذف المبكر أو عدم الوصول للنشوة الجنسية بعد الحصول على التحفيز الكافي، ومن المهم مراجعة الطبيب في حال استمرار الأعراض لمدة شهرين أو أكثر؛ إذ يمكن أن تنتج هذه الحالة عن مشاكل صحية كامنة تتطلب العلاج.[٤٢]


أسباب ضعف الانتصاب

تتشارك العوامل النفسية والجسدية في حدوث مشكلة ضعف الانتصاب عند الذكور، وتتلخص فيما يلي[٤٣]:

  • الإصابة بأمراض الغدد الصماء: إذ تعد هذه الغدد مهمة في إفراز الهرمونات التي تنظم الوظيفة الجنسية وعملية الأيض في الجسم، ومن أشهر الحالات المرضية المؤثرة على هذه الغدد مرض السكري الذي يعد من أشهر أسباب الضعف الجنسي نتيجة تلف الأعصاب والتأثير في مستويات تدفق الدم في الجسم.
  • تعرض الأعضاء التناسلية للضغط: يؤثر التعرض للضغط على وظيفة الأعصاب والإحساس في العضو الذكري، ويشمل ذلك التعرض للإصابات أو قيادة الدراجات لمسافات طويلة.
  • مشاكل الأعصاب: تؤدي الحالات المرضية المؤثرة على الأعصاب إلى الضعف الجنسي وتشمل أمراض الرعاش (باركنسون) والزهايمر.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية: تسبب بعض الأدوية ضعف الانتصاب كأحد الآثار الجانبية المرافقة وتشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب، والمنشطات الهرمونية ومدرات البول، وأدوية العلاج الكيميائي، وذلك بسبب تأثيرها على تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وبالتالي ضعف القدرة على الانتصاب.[٤٤]
  • الإصابة بأمراض القلب: تؤدي أمراض القلب إلى حدوث خلل في تدفق الدم إلى الأعضاء بما في ذلك القضيب وبالتالي إضعاف عملية الانتصاب، وتشمل هذه الأمراض كلًا من تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل الكولسترول في الدم.
  • الإدمان على الكحول: يؤثر الكحول على الأعصاب ويؤدي إلى إضعاف القدرة الجنسية لدى الرجال، ويشمل ذلك أيضًا الإدمان على المخدرات.
  • سوء التغذية: يؤدي نقص العناصر الغذائية الهامة إلى إضعاف الوظائف الجنسية ومنها الانتصاب.
  • القلق والتوتر والاكتئاب: تؤدي الاضطرابات العاطفية مثل القلق والتوتر والاكتئاب إلى العديد من المشاكل الجنسية بما في ذلك ضعف الانتصاب، ويمكن إدارة هذه الحالة من خلال تعلم أساليب التحكم بالإجهاد والقلق وممارسة تمارين الاسترخاء.
  • العمليات الجراحية: تؤثر بعض العمليات الجراحية في منطقة الحوض على الأعصاب والشرايين الموجودة بالقرب من القضيب، وهو ما يؤدي إلى التاثير على عملية الانتصاب والضعف الجنسي، وتشمل العمليات الجراحية الأخرى المؤثرة كلًا من عمليات الدماغ والحبل الشوكي مثل جراحة الشريان الأورطي، جراحة استئصال العجان البطني، جراحة استئصال المستقيم والقولون، جراحة استئصال البروستاتا، العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا وأنواع السرطان الأخرى مثل سرطان المثانة وسرطان القولون وسرطان المستقيم، والعلاج الإشعاعي الموضعي لسرطان البروستاتا، وجراحة استئصال المثانة.
  • السمنة المفرطة وقلة النشاط البدني.
  • الإجهاد والتعب الناتج عن الأرق واضطرابات النوم.
  • تضخم البروستاتا أو سرطان البروستاتا
  • أسباب أخرى:
    • كثرة المشاكل والنقاشات الحادة بين الزوجين.
    • عدم اهتمام الزوجة بالزوج إلى جانب إهمالها الاهتمام بنفسها، لا سيما بعد الولادات المتكررة والانشغال بأعمال البيت وتربية الأطفال[٤٥].
    • الحالات الذهنية التي تسبب قلقًا للرجل وتدخله في دوامة من التفكير الدائم.
    • إحساس الرجل بأن إقامة علاقة جنسية مع زوجته مجرد واجب وروتين ما يؤثر على نفسيته ويزيد من الملل والإحباط عنده، خاصة بعد ولادة الأطفال[٤٦].


الوقاية من ضعف الانتصاب

يمكن إسداء بعض النصائح للرجال الذين يعانون من الأعراض الجسدية والذين يعيشون عوامل نفسية تؤثر على قوة الانتصاب -بعيدًا عن كونها مرضًا بحد ذاته يتطلب اللجوء إلى الطب لمعالجته-، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٤٧]:

  • تخفيف حدة النقاشات المؤدية للمشاكل مع شريك الحياة، وعلى الطرف الآخر تفهّم مثل هذا الأمر أيضًا، فهو أمر لا يقع على كاهل الرجل وحده بل يجب أن تقتنع به شريكته.
  • مصارحة الزوجة بما يزعجه بخصوص مظهرها بشكل لطيف بعيدًا عن الحدّة والانتقاد الهدام، ويؤدي التواصل بين الزوجين إلى حل الكثير من المشاكل بينهما ومن بينها الرغبة الجنسية.
  • عدم التّفكير المرهق بالأمور الحياتية والتّخلي عن متاعب العمل وصعوبات الحياة بمجرد دخول المنزل، فلا يجب الخلط بينهما وإحضار هذه المشاكل إلى المنزل.
  • الاهتمام بالتغذية الصحية الجيدة للرجل.


المراجع

  1. Robert C. Dean, MD and Tom F. Lue, MD (11-2005), "Physiology of Penile Erection and Pathophysiology of Erectile Dysfunction", The Urologic clinics of North America, Issue 4, Folder 32, Page 379–v. Edited.
  2. Tiffany LaForge (23-10-2018), "8 Penis-Friendly Foods to Boost T-Levels, Sperm Count, and More"، healthline, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. Rachel Nall (27-2-2017), "Six herbs for treating erectile dysfunction "، medicalnewstoday, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. Shereen Lehman, MS (25-9-2019), "10 Best Foods for Your Sex Life"، Very Well Fit, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (8-12-2016), "7 Foods to Help Boost Your Sex Life"، Healthline, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  6. Mary Ellen Ellis (21-11-2016), "Erectile Dysfunction Treatment: Can Food and Diet Help?"، Healthline, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  7. Minesh Khatri, MD (29-8-2017), "Foods to Help Erectile Dysfunction"، Webmd, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  8. Shereen Lehman, MS (25-9-2019), "10 Best Foods for Your Sex Life"، Very Well Fit, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  9. Ella Katz,Sophia Nisani, Daniel A. Chamovitz (2018), "Indole-3-carbinol: a plant hormone combatting cancer", F1000 research, Issue 7, Page Rev-689. Edited.
  10. ^ أ ب ت Pat F. Bass III, MD, MPH (19-6-2014), "6 Nutrients That Fight Erectile Dysfunction"، Everyday Health, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  11. Chun OK, Smith N, Sakagawa A, Lee CY (5-2004), "Antioxidant properties of raw and processed cabbages", International journal of food sciences and nutrition, Issue 3, Folder 55, Page 191-9. Edited.
  12. "Whole Grains", Diabetes. UK, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  13. Gallaher CM & Gallaher DD (1-2009), "Dried plums (prunes) reduce atherosclerosis lesion area in apolipoprotein E-deficient mice.", The British journal of nutrition, Issue 2, Folder 101, Page 233-9. Edited.
  14. Stacewicz-Sapuntzakis M (2013), "Dried plums and their products: composition and health effects--an updated review.", Critical reviews in food science and nutrition, Issue 12, Folder 53, Page 1277-302. Edited.
  15. Jen Mcdonald (26-4-2017), "WHAT ARE THE HEALTH BENEFITS OF MUSSELS?"، Scottish Shellfish , Retrieved 14-10-2019. Edited.
  16. Dr Clare Morrison (11-2-2019), "The 5 best aphrodisiac foods to boost your libido"، Net Doctor, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  17. "Can This Vegetable Treat Erectile Dysfunction (ED)?", Prostate. Net,14-4-2019، Retrieved 14-10-2019. Edited.
  18. "10 Ways to Boost Male Fertility and Increase Sperm Count", healthline, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  19. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (27-12-2017), "Can watermelon help with erectile dysfunction?"، Medical News Today, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  20. Kathleen M. Zelman, MPH, RD, LD, "Chocolate's Dark Secret"، Webmd, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  21. Gustavo F. Gonzales (2012), "Ethnobiology and Ethnopharmacology of Lepidium meyenii (Maca), a Plant from the Peruvian Highlands", Evidence-based complementary and alternative medicine, Issue 2012, Page 193496. Edited.
  22. Pat F. Bass III, MD, MPH (19-6-2014), "6 Nutrients That Fight Erectile Dysfunction"، Everyday Health, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  23. M. R. Asha, G. Hithamani, R. Rashmi, et al (6-2009), "History, mystery and chemistry of eroticism: Emphasis on sexual health and dysfunction", Indian journal of psychiatry, Issue 2, Folder 51, Page 141–149. Edited.
  24. Nazia Q Bandukwala, DO (17-9-2019), "Foods to Help Erectile Dysfunction "، Webmd, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  25. Subramanian Senthilkumaran, Namasivayam Balamurugan, Ponuswamy Suresh, et al (8-2012), "Priapism, pomegranate juice, and sildenafil: Is there a connection?", Urology annals, Issue 2, Folder 4, Page 108–110. Edited.
  26. "Evidence from pomegranate study not firm", National Health Service , Retrieved 14-10-2019. Edited.
  27. "Wheat Germ Benefits For Mens Health", prostate,10-2-2019، Retrieved 20-11-2019. Edited.
  28. "SAFFRON", webmd, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  29. "FENUGREEK", webmd, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  30. "Ginkgo biloba extract in the therapy of erectile dysfunction.", psycnet, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  31. Arefa Cassoobhoy, MD, MPH (13-1-2016), "Can Berries Help Prevent Erectile Dysfunction?"، Webmd, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  32. "11 Reasons Why Berries Are Among the Healthiest Foods on Earth", healthline, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  33. Dr. Ananya Mandal, MD (31-8-2018), "Mediterranean diet could be better than ‘Viagra’ for erectile dysfunction"، News-Medical, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  34. Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (19-6-2018), "5 Foods to Eat for Better Sex — and 3 You Should Really Avoid"، Healthline, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  35. ^ أ ب Alana Biggers, MD (17-5-2017), "Everything You Need to Know About Erectile Dysfunction (ED)"، Healthline, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  36. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (27-2-2017), "10 ways to boost libido"، Medical News Today, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  37. ^ أ ب "5 natural ways to overcome erectile dysfunction", Harvard Health Publishing, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  38. Wendy Bumgardner (5-9-2019), "Men Should Walk Two Miles per Day for Sexual Health"، Very Well Fit, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  39. "Can Too Much Fat or Sugar in Your Diet Cause Erectile Dysfunction?", Cleveland Clinic,16-3-2016، Retrieved 13-10-2019. Edited.
  40. ^ أ ب "Erectile dysfunction", mayoclinic,9-3-2018، Retrieved 20-11-2019. Edited.
  41. "Sexual Dysfunction in Males", Cleveland Clinic,3-6-2015، Retrieved 14-10-2019. Edited.
  42. "Everything You Need to Know About Erectile Dysfunction (ED)", healthline,17 - 5 - 2017، Retrieved 20 - 11 - 2019. Edited.
  43. "Erectile dysfunction", Mayo Clinic,9-3-2018، Retrieved 14-10-2019. Edited.
  44. Richard N. Fogoros, MD (1-10-2019), "Causes and Risk Factors of Erectile Dysfunction"، Very Well Health, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  45. Sheri Stritof (4-10-2019), "How to Keep Your Sex Life Healthy in Marriage"، Very Well Mind, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  46. Pat F. Bass III, MD, MPH (9-7-2013), "6 Worst Times for His Sex Life"، Everyday Health, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  47. Brunilda Nazario, MD (26-9-2013), "7 Solutions That Can Save a Relationship"، Webmd, Retrieved 14-10-2019. Edited.