ماهو نبات الجنسنج

ماهو نبات الجنسنج

نبات الجنسنج

يعد الجنسنج نباتًا قصيرًا بطيء النمو، ذا جذور سميكة، يوجد منه أحد عشر نوعًا مختلفًا، وهو نوع من النباتات التي تعزز رفاهية الجسم، كما يتكون الجنسنج من جذر فاتح اللون على شكل شوكة ذات ساق طويلة نسبيًا، وأوراق خضراء ذات شكل بيضاوي،[١] كما تجدر الإشارة إلى أنه يوجد نوعان رئيسيان من الجنسنج، أحدهما الجنسنج الآسيوي والكوري والجنسنج الأمريكي، كما تبين أنه توجد أنواع أخرى من الجنسنج، والتي تمتلك العديد من الفوائد، إذ إن الجنسنج الأمريكي يعد في الطب الصيني التقليلدي أقل فاعلية من الأصناف الآسيوية، وبالرغم من أن العديد من الأعشاب التي تسمى الجنسنج، إلا أنها لا تحتوي على المادة الفعالة من الجينوسيدات.[٢]


فوائد الجنسنج

يمتلك الجنسنج الكثير من الفوائد التي يمنحها للجسم، وهي على النحو الآتي:[٣]

  • يحتوي على مضادات الأكسدة القوية: يمتلك الجنسنج مضادات أكسدة قوية تقلل من الالتهابات، وذلك لأنه يمتلك مستخلصات تحتوي على مركبات الجينوسايد، وهي مركبات تمنع الالتهاب وتزيد من قدرة مضادات الأكسدة في الخلايا، كما قد تبين أيضًا أن مستخلص الجنسنج الأحمر الكوري يقلل من الالتهابات ويحسن مضادات الأكسدة في خلايا الأشخاص المصابين بالأكزيما، وبالتالي يقلل من الإجهاد التأكسدي.
  • قد يفيد وظيفة الدماغ: قد يساعد الجنسنج في تحسين وظائف المخ، مثل الذاكرة والسلوك والمزاج، فقد تبين وجود مكونات في الجنسنج، مثل المركب K، ويمكن أن يحمي الدماغ من التلف الناتج عن الجذور الحرة، كما أن الجنسنج يساعد في تحسين الصحة العقلية والأداء الإجتماعي، وكذلك قد يساعد في امتصاص السكر في الدم بواسطة الخلايا، مما يحسن الأداء والتقليل من التعب الذهني، بالإضافة إلى أن الجنسنج قد يساعد في تحسين وظائف المخ وسلوكه لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر.
  • يحسن ضعف الانتصاب: تبين أن الجنسنج يمكن أن يكون بديلًا عن العلاجات التي تستهدف ضعف الانتصاب عند الرجال، وذلك بسبب احتوائه على مركبات تساعد في الحماية من الإجهاد التاكسدي الذي قد يحدث في الأوعية الدموية والأنسجة المتواجدة في القضيب، والتي تساعد بطريقة طبيعية على استعادة وظيفته، بالإضافة إلى أن الجنسنج قد يعزز من إنتاج أكسيد النيتريك، وهو مركب يحسن استرخاء العضلات في القضيب ويزيد من الدورة الدموية فيه، كما قد تبين أن الجنسنج الأحمر الكوري يحسن من أعراض الضعف الجنسي بنسبة 60% مقارنةً بالأدوية التي تعالج الضعف الجنسي الذي يحسن الأعراض بنسبة 30%.
  • تعزيز جهاز المناعة: يعد الجنسنج مقويًا لجهاز المناعة، إذ تبين أنه يمتلك آثارًا إيجابية على الجهاز المناعي عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السرطان والذين يخضعون للجراحة والعلاج الكيميائي، وبالتالي يساهم في شفاء المرضى بسرعة، ويحسن وظائف الجهاز المناعي ويقلل من الأعراض، كما يعتقد أن مستخلص الجنسنج الأحمر له تأثير على الجهاز المناعي لدى الأشخاص المصابين بسرطان المعدة المتقدم، والذين يخضعون للعلاجات الكيميائية بعد الجراحة، وقد يعزز آثار بعض اللقاحات أيضًا.
  • قد يفيد مرضى السرطان: يمكن للجنسنج أن يفيد في التقليل من مخاطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، إذ تبين أن الجينوسيدات تساعد في التقليل من الالتهابات وتوفر حماية مضادة للأكسدة، لذا فإن هذا المركب يساعد في منع نمو الخلايا غير الطبيعية، بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الجنسنج أقل عرضة للإصابة بالعديد من أنواع السرطان، مثل سرطان الفم والمريء والفم والمعدة وسرطان القولون والكبد وسرطان الرئة.
  • قد يحارب التعب ويزيد مستويات الطاقة: يمكن أن يساعد الجنسنج على محاربة التعب وزيادة مستويات الطاقة، إذ إن نبات الجنسنج يحتوي على مكونات، مثل السكريات والأليجوبيبتيدات، مع الخصائص التي تخفض الأكسدة وترفع إنتاج الطاقة في الخلايا، الأمر الذي يساعد في محاربة التعب، خاصةً الأشخاص الذين يعانون من التعب الشديد سواءً في الجسد أو العقل.


الآثار الجانبية للجنسنج

يمكن لتناول الكثير من الجنسنج أن يسبب العديد من الآثار الجانبية للجسم، مثل الحساسية التي تسبب القشعريرة أو صعوبة في التنفس، أو تورم الوجه والشفاه واللسان أو التهاب الحلق، وبالتالي يجب الذهاب إلى الطبيب أو المشفى فورًا، كما يمكن أن يصاب الشخص بارتفاع درجة الحرارة أو حرقان في العين أو ألم جلدي، بالإضافة إلى الإسهال والأرق وصداع في الرأس وضربات القلب السريعة وزيادة أو نقصان في ضغط الدم، وغيرها من الآثار الجانبية.

يقترح الأطباء عدم تناول الجنسنج مع الأدوية التي تندرج تحت فئة مضادات الاكتئاب التي تسمى مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين، إذ إن تناول مضادات الاكتئاب مع الجنسنج يمكن أن يسبب نوبات الهوس والارتجاف، كما يمكن أن يغير الجنسنج من آثار أدوية ضغط الدم والسكري وأدوية القلب، بما فيها حاصرات قنوات الكالسيوم، وبالتالي لا يجب المزج بين أدوية القلب والجنسنج معًا إلا باستشارة الطبيب.[٤]


المراجع

  1. Yamini Ranchod, (20-9-2017), "What are the health benefits of ginseng?"، medicalnewstoday, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. "What is ginseng?", webmd, Retrieved 17-12-2019.
  3. Arlene Semeco, (28-2-2018), "7 Proven Health Benefits of Ginseng"، healthline, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. "Ginseng", drugs, Retrieved 17-12-2019. Edited.