التهاب الشعب الهوائية المصاحب للتدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٣ يوليو ٢٠١٩

التهاب الشعب الهوائية والتدخين

تُصنف حالات التهاب الشعب الهوائية إلى حالات حادة وأخرى مزمنة، وعادةً ما تنجم الحالات الحادة عن الإصابة بالتهابات تنفسية أخرى؛ كالزكام، والأنفلونزا، والتهابات الحلق، ولا تستمر الكحة في الالتهابات الحادة لأكثر من 3 أسابيع عند أغلب المرضى، بينما في الالتهابات المزمنة تستمر الكحة لمدة 3 أشهر أو لمدة عامين على الأقل، ويُعد التهاب الشعب الهوائية المزمن جزءًا من "مرض الانسداد الرئوي المزمن"، ويشير الخبراء إلى كون التدخين أحد أبرز الأمور التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن، بل إن بعض الخبراء يرون بأن التدخين هو سبب الإصابة الرئيسي بالتهاب الشعب الهوائية المزمن، سواء عند المدخنين أو عند الأفراد الذين يبقون بالقرب من المدخنين، ومن الجدير بالذكر أن المصابين بالتهاب الشعب الهوائية نتيجة للتدخين هم أيضًا عرضة للإصابة بمرض آخر يُدعى ب"النُفاخ الرئوي"، الذي يؤدي إلى حصول ضررٍ في أكياس الهواء داخل الرئتين، مما يؤدي إلى حصول ضيق في النفس ومشاكل تنفسية أخرى[١].


أعراض التهاب الشعب الهوائية المصاحب للتدخين

يُعاني المصابون بالتهاب الشعب الهوائية المزمن أو المصاحب للتدخين من أعراضٍ كثيرة؛ كالتعب، والتهاب الحلق، واحتقان الأنف، والصداع، لكن أعراض المرض الرئيسية تتمحور حول الأمور التالية[٢]:

  • السعال وكثرة البلغم: يشكو المصابون بالتهاب الشعب الهوائية المزمن من نزول البلغم والمخاط يوميًا أثناء السعال، وقد يدوم الأمر على هذا المنوال لمدة 3 أشهر متتالية أحيانًا، وقد يظهر البلغم بلون شفاف، أو أصفر، أو أخضر، وقد يحتوي على بعض الدم أيضًا، ويُمكن لبعض المدخنين أن يُعانوا كذلك من ما يُعرف ب"سعال المدخن"، الذي يشير إلى ظهور السعال والبلغم الكثيف بعد الاستيقاظ من النوم وأثناء الساعات المبكرة من اليوم ثم يقل البلغم تدريجيًا مع مرور ساعات اليوم.
  • ضيق التنفس: تظهر الشكوى من ضيق التنفس عند المصابين بالتهاب الشعب الهوائية المزمن أثناء قيامهم بالأنشطة البدنية، ويُصاحب هذا الأمر سعالٌ أيضًا، لكن لو حدث ضيق النفس أثناء الراحة فإن هذا دليلٌ على الإصابة بالانتفاخ الرئوي أو مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • الصفير: يخرج صوت الصفير أثناء التنفس كنتيجة لانسداد الشعب أو المسالك الهوائية.


علاج التهاب الشعب الهوائية المصاحب للتدخين

يُعد علاج التهاب الشعب الهوائية المزمن بسيطًا في البداية ويتمثل في ترك التدخين وتجنب البقاء بالقرب من المدخنين؛ إذ تشير الدراسات إلى اختفاء السعال خلال شهر واحد عند بعض المصابين بالمرض في حال تركهم للدخان، لكن للأسف فإن الكثير من المرضى يُعاندون أو يرفضون ترك الدخان بسبب إدمانهم الشديد عليه، مما يعني الحاجة إلى تذكير هؤلاء المرضى دائمًا بأهمية الإقلاع عن التدخين والآثار المحتملة للتدخين على زيادة حدة مشاكل الرئة لديهم، ويجب كذلك توعية المريض بضرورة التوقف عن استنشاق أي من الغازات الكيميائية التي تُسبب مزيدًا من التهيج في الرئة، وعلى العموم يبقى بوسع الطبيب وصف أنواع كثيرة من الأدوية لعلاج التهاب الشعب الهوائية المزمن، مثل[٢]:

  • الأدوية الموسعة للقصبات الهوائية؛ كدواء الألبيوتيرول ودواء السالميتيرول.
  • أدوية الستيرويد؛ كدواء البريدنيزون.
  • المضادات الحيوية؛ كدواء الليفوفلوكسانين ودواء الأزيثرومايسين.
  • الأدوية المثبطة للسعال؛ كدواء الديكستروميثورفان.

أما بالنسبة إلى العلاجات الطبيعية أو المنزلية التي يُمكن الاستعانة بها لعلاج التهاب الشعب الهوائية المزمن، فإنها تتضمن الآتي[٣]:

  • شرب الكثير من الماء لتعويض الماء الذي يفقده الجسم بسبب الحمى ولجعل الإفرازات الرئوية أقل كثافة.
  • استعمال الأجهزة التي ترطب الجو وذلك لتقليل التهيج الحاصل في الشعب الهوائية.
  • الاستعانة ببعض العلاجات الشعبية والطبيعية؛ كالعسل، والليمون، والزنجبيل، واللوز.


مضاعفات التهاب الشعب الهوائية المصاحب للتدخين

تشتمل أبرز المضاعفات المرتبطة بالإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن ما يلي[٢]:

  • الإصابة بصعوبة شديدة في التنفس.
  • الإصابة بالفشل التنفسي.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • حصول تضخم أو ضعف في البطين الأيمن للقلب.
  • الإصابة بالاسترواح الصدري، الذي ينجم عن تجمع الهواء داخل الرئة مما يسبب انهيار الرئة.
  • حصول ارتفاع مفرط في تركيز عدد خلايا الدم الحمراء.
  • الإصابة بالنُفَاخ الرئوي.
  • ارتفاع معدل الوفاة.


المراجع

  1. "Bronchitis", National Health Service,3-8-2016، Retrieved 18-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Melissa Conrad Stöppler, MD (31-1-2018), "Chronic Bronchitis Symptoms, Signs, Causes, Treatment, and Natural Remedies"، Medicine Net, Retrieved 18-6-2019. Edited.
  3. Steven Doerr, MD (11-9-2017), "Bronchitis (Chronic)"، E Medicine Health, Retrieved 18-6-2019. Edited.