آثار انسحاب النيكوتين من الجسم

انسحاب النيكوتين من الجسم

ينتمي النيكوتين إلى فئة المواد المسببة للإدمان، ومن المعروف أن النيكوتين يتواجد بكميات كبيرة في منتجات التبغ، بما في ذلك سجائر التبغ والسيجار، ويمتلك النيكوتين تأثيرًا مباشرًا على عمل الدماغ بعد وصوله إلى مجرى الدم، وغالبًا ما يكون الجسم قادرًا على امتصاص النيكوتين عبر بطانة الأنف الداخلية، والفم، والرئتين، وما إن يصل النيكوتين إلى الدماغ حتى يبدأ بتنشيط الأماكن والمراكز العصبية المسؤولة عن الشعور بالمتعة، كما يؤثر النيكوتين على وظائف أخرى داخل الدماغ؛ كالتنفس، والذاكرة، والشهية، ومعدل دقات القلب، ويشتهر النيكوتين عمومًا بمقدرته على تغير توازن بعض النواقل العصبية داخل الدماغ، وما إن يتوقف الفرد عن التدخين حتى يحدث اختلال في طريقة تأثير النيكوتين على النواقل العصبية، مما يؤدي إلى ظهور آثار انسحابية على المدخن، وهذا بالطبع هو السبب الذي يجعل الكثير من الناس يمتنعون عن الإقلاع عن التدخين[١].


آثار انسحاب النيكوتين من الجسم

تبدأ آثار انسحاب النيكوتين بالظهور بعد انقضاء 30 دقيقة على آخر سجارة دخنها الفرد، وتصل ذروة هذه الآثار خلال يومين أو ثلاثة أيام، وتعتمد شدتها على مدى إدمان الفرد على النيكوتين وعدد السجائر التي كان يدخنها يوميًا، وقد تختفي آثار انسحاب النيكوتين خلال 2-4 أسابيع، لكن بعض الأفراد قد يُعانون منها لعدة أشهر أحيانًا، وبالإمكان ذكر أهم أعراض انسحاب النيكوتين الناجمة عن ترك السجائر أو علك النيكوتين على النحو الآتي[٢]:

آثار ترك تدخين سجائر النيكوتين

  • التعرق.
  • الصداع.
  • الاكتئاب.
  • القلق والهيجان.
  • زيادة في الوزن.
  • صعوبة التركيز.
  • الأرق وقلة النوم.
  • آلام البطن والغثيان.
  • الشعور بالتنميل في اليدين والقدمين.
  • السعال والتهاب الحلق.
  • الإمساك وكثرة الغازات.
  • الشعور بالرغبة الشديدة بالتدخين مرة أخرى.
  • السعال الشديد وبعض الأعراض الشبيهة بأعراض الانفلونزا[٣].

آثار ترك علكة النيكوتين

  • تباطئ نبض القلب.
  • الشعور باكتئاب المزاج.
  • صعوبة التركيز.
  • اضطرابات في النوم.
  • الانزعاج والهيجان.
  • الشعور بالجوع أو زيادة الوزن.


آثار التدخين على الجسم

تحتوي سجائر التبغ على 60 مادة كيميائية مسرطنة بجانب احتوائها على النيكوتين، لذا فليس من الغريب أن يؤثر التدخين سلبًا على جميع أعضاء الجسم تقريبًا، بما في ذلك الجهاز المناعي، ومن بين أبرز الآثار السلبية التي يلحقها التدخين بالصحة ما يلي[٤]:

  • سرطان وأمراض الرئة: يُعد التدخين سببًا في الإصابة بسرطان الرئة عند 9 من بين كل 10 إصابات بهذا السرطان، كما يُعد التدخين أحد أبرز الأمور التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض الرئة، بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية.
  • أنواع أخرى من السرطان: لا يتسبب التدخين في الإصابة بسرطان الرئة فحسب، وإنما يتسبب كذلك في الإصابة بأنواع أخرى من السرطانات، بما في ذلك سرطان المريء، والحنجرة، والحلق، والفم، بالإضافة إلى سرطان المثانة، والكلى، وعنق الرحم، وبعض أنواع سرطانات الدم.
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية: تزداد فرص الموت نتيجة لأمراض القلب والشرايين بين فئة المدخنين بالذات، وكثيرًا ما تنشأ حالات الوفاة عن الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية، وهذا الأمر يُمكن أن يحدث حتى بين الأفراد الذين لا يتجاوز معدل تدخينهم حاجز 1-4 سجائر يوميًا.
  • مرض السكري: يُساهم التدخين في زيادة مقاومة الجسم للأنسولين، وهذا يعطي المجال لمرض السكري من النوع الثاني بالظهور عند المدخن، أما في حال كان المدخن هو أصلًا مصابًا بالسكري، فإن احتمالية إصابته بمضاعفات السكري تزداد أكثر من قبل بسبب التدخين.
  • مشاكل العين: يؤدي التدخين إلى زيادة خطر الإصابة بالكثير من أمراض العين الخطيرة، بما في ذلك اعتام عدسة العين.
  • مشاكل الأسنان واللثة: تزداد فرص الإصابة بالتهاب اللثة بين المدخنين، وقد يؤدي التدخين كذلك إلى تدمير أنسجة اللثة المسؤولة عن تثبيت الأسنان في مكانها.
  • مشاكل أخرى: يشتهر التدخين بتسببه في حصول زيادة في خطر الإصابة بالعقم عند النساء، والعجز الجنسي عند الرجال، وضعف حاسة التذوق والشم، ومشاكل الحمل والولادة.


المراجع

  1. Dena Westphalen, PharmD (15-1-2019), "Nicotine withdrawal symptoms and how to cope"، Medical News Today, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  2. Suzanne Falck, MD (23-3-2018), "Everything You Need to Know About Nicotine Withdrawal"، Healthline, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  3. Terry Martin (26-7-2019), "7 Symptoms of Nicotine Withdrawal"، Very Well Mind, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  4. "Nicotine dependence", Mayo Clinic,9-3-2018، Retrieved 12-8-2019. Edited.

349 مشاهدة