الاقلاع عن التدخين نهائيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
الاقلاع عن التدخين نهائيا

التدخين

يُعتبر التدخين من العادات السيئة، والضارة المنتشرة في العالم، وهو عبارة عن حرق مادة التبغ، ثم استنشاق الدخان الخارج منها، وهذه العملية بالنسبة للمُدخنين ترويح عن النفس وتمتص الرئة الدخان الذي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وتتنوع أشكال التدخين من سجائر، وشيشة، وغليون، وبالإمكان الإقلاع عنه بطرق عدة، وكل ما يلزم المُدخن هو الإرادة، والإصرار، والصبر للتخلص من هذه العادة، وسنُقدم في هذا المقال شرحًا موجزًا عن أضرار التدخين، وطرق الإقلاع عنه.


طرق الإقلاع عن التدخين نهائيًا

يتسبب التدخين في الإصابة بالعديد من الأمراض الخطرة، منها أمراض القلب، وازدياد نسبة الكوليسترول بالدم، وتصلب الأوردة والشرايين، والأزمات الصدرية، وسرطان الرئة، وسرطان الدم، والقرحة، والشيخوخة المبكرة وغيرها الكثير، ولا تنحصر الأضرار التي يُسببها على الصحة فقط، وإنما تتجاوز ذلك إلى الأضرار الاجتماعية، ويعدّ التدخين هدرًا لكثير من النقود. وفينما يلي طرق تساعد في ترك التدخين:

  • التخطيط: يحتاج الإقلاع عن التدخين إلى وضع خطة مُنظمة، إذ إن ترك التدخين فجأة يؤدي إلى رجوع المُدخن له فيما بعد، لذا يُحبذ كتابة خطة مدروسة لترك التدخين، وتحديد المُحفزات التي تُشجع على تركه.
  • تحديد أسباب ترك التدخين: كتابة الأسباب التي يُريد المدخن ترك التدخين من أجلها، كالخوف من الإصابة بسرطان الرئة، أو حماية الأسرة من آثار التدخين الضارة، أو الحفاظ على نضارة البشرة، لذا يجب تحديد سبب قوي ليُحفز على ترك التدخين.
  • التدرج: عدم ترك التدخين مُباشرة، فهذه الخطة غير سهلة، فرمي كافة السجائر لن يُجدي فائدة، بل يؤدي إلى انتكاس المُدخن، وذلك نتيجة للنيكوتين الموجود بالسجائر، والمُخزن بالجسم، فدماغ المُدخن مُدمن على وجود هذه المادة، فيُلح على صاحبه بطلبها.
  • استعمال بدائل النيكتون من أجل العلاج: فالتوقف عن التدخين يعني انسحاب النيكوتين، وانسحاب النيكوتين يعني الإحساس بالاكتئاب، والإحباط، والعصبية، وضيق الصدر، فمن الضروري أخذ بدائل للنيكتون، لتحد من المشاعر السابقة، وتتمثل البدائل في علكة النيكتون، واللاصقات الجسدية المُساهمة في ازدياد القدرة على ترك التدخين، إضافة إلى اتباع برنامج سلوكي مُكثف.
  • اللجوء إلى الطبيبيمكن للطبيب أن يصف أدوية تُقلل من تأثير انسحاب النيكتون دون استعمال مُنتجات مُشتملة على النيكتون، فهناك أدوية تحد من الرغبة في التدخين، كما أنها تُزود المدخن بشعور غير مُريح عند مسكه للسيجارة ليُدخنها.
  • الاسترخاء: بالتخلص من الضغط النفسي، والعصبي والسيطرة على التوتر، بسماع الموسيقى، وتدليك الرأس، وممارسة اليوغا.
  • الابتعاد عن مُستثيرات التدخين: ومنها القهوة، والتعويض عنها بالشاي، ومضغ العلكة بعد تناول الطعام، أو تنظيف الأسنان.
  • التخلص من رائحة الدخان: بتنظيف الملابس، والسجاد، والمفروشات، والستائر من رائحة الدخان العالقة به، ورش مُعطر في الجو للتخلص منها.
  • ممارسة الرياضية: فهي تُقلل من الشعور بالرغبة بالتدخين، ومن أفضل الرياضات لذلك المشي، والجري.
  • تناول الطعام الصحي: بالإكثار من تناول الخضار، والفواكه، والألبان قليلة الدهون، فهذه الأطعمة تُنفر المُدخن من السجائر.