أجزاء الدماغ ووظائفها

أجزاء الدماغ ووظائفها
أجزاء الدماغ ووظائفها

الجهاز العصبي

يعد الجهاز العصبي أحد أهم الأجهزة في جسم الإنسان، وهو الجزء المسؤول عن التحكم والسيطرة على معظم العمليات الحيوية، ويتميز بتركيبه المعقد ومكوناته المتخصصة بوظائف محددة، إذ يقسم إلى جزأين رئيسيين هما الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي المحيطي، ويتكون الجزء الأول من الدماغ والحبل الشوكي، أما الجزء الثاني فيضم كلًا من الجهاز العصبي المستقل المسؤول عن العمليات التي لا يمكن التحكم بعملها كالتنفس وعمل عضلة القلب، والجهاز العصبي الجسدي المسؤول عن ارسال الإشارات العصبية للتحكم بالعضلات الهيكلية، وتعتبر الخلايا العصبية المكون الأصغر بين هذه المكونات التي تختلف عن بعضها البعض بالتركيب والوظيفة مثل الخلايا متعددة الأقطاب وثنائية القطب وأحادية القطب.[١]


الدماغ وأجزاؤه

يعتبر الدماغ الجزء الرئيسي في الجهاز العصبي المركزي وهو المسؤول عن مجموعة من الوظائف الهامة كالذاكرة والتفكير واتخاذ القرارات والتعلم والاستجابة والتحليل، كما أنه مسؤول عن الحفاظ على سلامة وظائف أجهزة الجسم ويزن الدماغ من 1.4-1.2 كغ ويضم خلايا عصبية تسمى العصبونات وخلايا داعمة تسمى الدبقية، وتوصلت الدراسات إلى أن هناك نوعان من المادة في الدماغ هما المادة الرمادية والمادة البيضاء، ويقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسة كما يلي:[٢][١]

  • المخ: يحتل المخ معظم وزن وحجم الدماغ ويقسم إلى نصفين رئيسيين هما الدماغ الأيسر والدماغ الأيمن، ويغطى المخ بالقشرة الدماغية التي تغطي أيضا الغدة النخامية والغدة تحت المهاد، وتعد القشرة الدماغية مسؤولة عن مجموعة من العمليات الذهنية كالتفكير والإدراك واللغة والذاكرة، وتضم الفصوص الأربعة ويقوم كل منها بوظيفة خاصة كاتخاذ القرارات، تحليل المعلومات الناتجة عن الحواس، الرؤية، النطق، الاستجابة للمحفزات الخارجية، الاحتفاظ بالذكريات قصيرة وطويلة المدى.
  • المخيخ: يعد المخيخ مسؤولًا عن وظيفة رئيسية وهي الحفاظ على توازن الجسم بالإضافة لمشاركة المخ بوظائفه مثل الاستجابة العاطفية والتحكم بالمشاعر كالخوف والسعادة، اللغة، استعادة المعلومات في الذاكرة وغيرها من الوظائف الإدراكية.
  • جذع الدماغ: يقوم جذع الدماغ بوصل الدماغ مع الحبل الشوكي ويقع أمام المخيخ وتحت المخ، ويساعد في التحكم بالعمليات اللإرادية كالتنفس، ضبط مستوى ضغط الدم، نبض عضلة القلب، الهضم وغيرها من العمليات الحيوية.


الدماغ الأيسر والدماغ الأيمن

تنتشر العديد من النظريات والمعلومات حول ايجاد علاقة بين الجانب المستخدم من الدماغ وامتلاك بعض المهارات، وقبل التعرف على هذه النظرية يجب ادراك أن الدماغ الأيسر مسؤول عن التحكم بعضلات الجانب الأيمن من الجسم، بينما يقوم الدماغ الأيمن بالتحكم بعضلات الجانب الأيسر، أما نظرية الدماغ الأيسر والأيمن فتعود لدراسة سابقة أجريت على مرضى الصرع أشارت لتحكم الجانب الأيسر باللغة والمنطق على سبيل المثال وتحكم الجانب الأيمن بالمعلومات المتعلقة بالتعرف على الوجوه ،التعبير عن العواطف، والخيال ولكن ذلك لا يعني بالضرورة انفصال عمل كل منهما عن الآخر، وبالرغم من صحة بعض ما تشير إليه هذه النظرية بأن أحد الجانبين أكثر حساسية لبعض الوظائف إلا أن ذلك لا يعني أن أحد الجانبين أقوى من الآخر، وقد تمّ تصنيف وظائف الدماغ اعتمادًا على هذه الدراسة كما يلي:[٣]

  • الدماغ الأيمن أكثر ارتباطًا بالإبداع ويميل إلى التحكم بالعواطف والحدس والخيال والتعرف على الوجوه والألوان.
  • الدماغ الأيسر أكثر ارتباطًا بالعمليات التي تستند للتحليل والاستنتاج والمنطق، ويميل إلى التحكم بالتفكير واللغة والاهتمام بالأرقام والنقد.


أمراض الدماغ

يتعرض الدماغ للعديد من الظروف الصحية والأمراض التي تؤثر على سلامته، وقد يسبب بعضها تأثيرًا مزمنًا، ومن الأمثلة على ذلك:[٤]

  • الصرع: يظهر مرض الصرع على شكل نوبات متقطعة يعاني فيها المصاب من التشنجات وفقدان الاتصال بالواقع، وبالرغم من عدم تحديد الأسباب المسؤولة عنه إلا أنه يرتبط بكهرباء الدماغ والتعرض لإصابةٍ مباشرة في الرأس.
  • الأورام السرطانية: تعد الأورام السرطانية في الدماغ من أخطر أنواع السرطان، ويقصد بالورم نمو خلايا غير طبيعية في المخ تؤثر على وظيفة الدماغ.
  • العدوى الجرثومية: من أشهر الأمراض الناتجة عن العدوى البكتيرية أو الفايروسية في الدماغ مرض التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
  • النزيف: يحدث النزيف الداخلي في المخ بعد الإصابة بالسكتات الدماغية (نقص التروية الدماغية) أو ارتفاع ضغط الدم.
  • التصلب المتعدد: يعد مرض التصلب المتعدد أحد أمراض الجهاز العصبي المزمنة ويصنف ضمن أمراض المناعة الذاتية.
  • الزهايمر: غالبًا ما يصيب مرض الزهايمر كبار السن ويسبب فقدانًا تدريجي للذاكرة مع تعرض الخلايا العصبية في الدماغ للتلف دون تحديد الأسباب الفعلية المسؤولة عن ذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب Dr. Ananya Mandal, "What is the Nervous System?"، NEWS MEDICAL LIFE SCINCES, Retrieved 2019-7-14. Edited.
  2. Luke Mastin, "PARTS OF THE BRAIN"، THE HUMAN MEMORY, Retrieved 2019-7-14. Edited.
  3. Kendra Cherry (2019-6-25), "Left Brain vs. Right Brain Dominance: The Surprising Truth"، verywell mind, Retrieved 2019-7-14. Edited.
  4. Neil Lava (2018-10-21), "Brain Diseases"، WebMD, Retrieved 2019-7-14. Edited.

323 مشاهدة