هل يمكن إنقاص الوزن بدون رياضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
هل يمكن إنقاص الوزن بدون رياضة

زيادة الوزن

ترتبط السمنة غالبًا ببعض الأمراض، والمشكلات الصحية المختلفة، وقد يصعب حلها على المدى البعيد، وهي ليست عبارة عن تراكم زائد لدهون الجسم، ولا يوجد حل سريع يخلص الجسم منها، إنما يحتاج الأمر لفترة من الزمن تتطوّر فيها حالة فقدان الوزن تدريجيًا مع الحاجة لعلاج طويل المدة لتظهر نتائج فقدان الوزن عليه، ويساهم فقدان الوزن بإحساس الشخص بشعور أفضل مع تحسّن نمط حياته المعيشية، وتعدّ السمنة ثاني أكبر الأسباب الصحية التي يُمكن معالجتها وحلها، وتسبب الموت في حال تُرِكَت دون علاج، ومن أهم العوامل الرئيسية لفقدان الوزن؛ وجود الدافع لتحقيق الهدف بفقدان الوزن، وتقدير أهمية الحصول على حياة صحية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.

ويعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عُرضَةً بنسبة أعلى لأمراض صحية مختلفة من غيرهم ذوي الأوزان الطبيعية، ومن هذه الأمراض الصحية التي تؤثر على حياتهم وجودتها؛ الإصابة بجلطة قلبية، ومرض السكري، ومشاكل في القلب، وارتفاع ضغط الدم، وحصى المرارة، بالإضافة إلى التهاب العظم، والاكتئاب، وأمراض الرئتين، ومشاكل في النوم، وسرطان القولون، وسرطان بطانة الرحم.[١]


طرق إنقاص الوزن دون رياضة

يتسم موضوع إنقاص الوزن بوجود العديد من الخرافات داخله، ويصعب على الأشخاص معرفة الطرق الصحيحة التي تستحق التجربة من أجل الاسهام بفقدان الوزن، وتوجد عدة طرق قد توصّل إليها العلماء عن طريق الأدلة العلمية التي تثبت صحتها في إنقاص الوزن دون ممارسة التمارين الرياضية، وفيما يأتي ذكرها:[٢]

  • شرب كميات وافرة من الماء: يساعد شرب كميات كبيرة من الماء على تحفيز عمليات الأيض داخل الجسم بنسبة 24-30%، وتوجد للماء العديد من الفوائد التي لا يمكن إحصاؤها، فهي تخلّص الجسم من السموم الموجودة فيه، وتجعل البشرة صحيةً ونقيّةً، بالإضافة إلى الدور الكبير والفعّال في إنقاص الوزن الزائد، وذلك من خلال شرب ما يقارب نصف لتر من الماء أكثر من مرة خلال اليوم قبل تناول الوجبات الغذائية؛ للمساعدة على التحكّم بالجوع، وتجنّب الإفراط في تناول الطعام.
  • التحكم بحصص الطعام اليومية: يفيد التحكّم بالوجبات الغذائية اليومية في إنقاص الوزن، وذلك من خلال تناول كميات أقل من الطعام عن الوضع الذي اعتاد الجسم عليه، أو حتى حسب السعرات الحرارية داخل كل منها، وأي شيء من شأنه زيادة التوعية بأهمية أخذ الحيطة من كميّة الطعام المُستهلَكة يفيد في ذلك، فعلى سبيل المثال من الممكن للشخص أن يحتفظ بمذكّرة تحتوي على الأطعمة المسموح تناولها، وغير المسموح بها.
  • شرب الشاي الأخضر: يعد الشاي الأخضر من الطرق التي تساعد على إنقاص الوزن دون تعب أو عناء، إذ إن له فوائد عديدة، منها؛ حرق الدهون العنيدة، والشعور بالشبع، وذلك عن طريق احتوائه على الكافيين كما في القهوة، ومضادات أكسدة قوية تُسمّى بالكاتيشين، ويتحدّ كلاهما لزيادة حرق الدهون الموجودة داخل الجسم، ومن الممكن لشرب الشاي كمشروب ساخن، أو تناوله كمكملات غذائية إعطاء المفعول نفسه في إنقاص الوزن.
  • تناول الخضراوات والفواكه: توجد لدى الخضراوات والفواكه العديد من الخواص المفيدة للجسم، ومنها؛ قدرتها على إنقاص الوزن، وذلك عن طريق احتوائها على نسبة عالية من الألياف، والتي من شأنها إعطاء شعور كبير بالشبع، الأمر الذي يقلل من الاستهلاك اليومي للطعام، والتقليل من الوزن، بالإضافة إلى عدم احتواء كل من الخضراوات والفواكه على نسب عالية من السعرات الحرارية، كما تحتوي على نسب عالية من الماء، وهي من أكثر المواد الغذائية الغنية بالعناصر الغذائية المهمة للجسم، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يأكلون الخضراوات والفواكه من شأنهم أن يفقدوا بعض من الوزن.
  • أخذ قسط كافٍ من النّوم: يتوجّب على الأشخاص الذين يودّون فقدان الوزن أن يحصلوا على عدد ساعات نوم كافية، ويقلل العديد من الأشخاص أهمية النوم في ذلك، ولكن الحصول على عدد ساعات كافٍ من النوم له ذات الأهمية لتناول الأطعمة الصحية، وممارسة التمارين الرياضية، ويزداد خطر إصابة الأطفال بالسمنة بنسبة 89%، ولدى الكبار بنسبة 55%.


طرق صحية لإنقاص الوزن

قد يستخف العديد من الأشخاص بأهمية مضغ الطعام جيدًا، ولكنها تعدّ طريقةً جيّدةً من أجل التقليل من كمية الطعام المُستهلَكة من قبل الشخص؛ عن طريق إمضاء وقت أطول بمضغ كمية طعام أقل قبل إرسال الدماغ لأي إشارة بالشبع، كما يفيد إبعاد الأطعمة الخفيفة عن متناول الأيدي في التقليل من الوزن؛ لتجنب أي سعرات حرارية غير مرغوبة، وليست ضمن الوجبات الغذائية، ويجب إبعاد أي أنواع من المُلهيِّات مثل؛ الأجهزة الإلكترونية أثناء تناول الطعام لما لها من تأثير في تناول كميات زائدة من الطعام دون وعي الشخص بذلك.[٣]

من الممكن تجربة طرق أخرى من شأنها إنقاص الوزن بأقل جهد مبذول، وتتضمن إحدى الطرق الشائع استخدامها لفقدان الوزن؛ الصيام المُتقطِّع، وذلك عن طريق فترات مُنتظَمة من الصيام ومُتقطِّعة خلال اليوم، إذ إنها تُلزِم الشخص بتناول كميات طعام أقل بالفترات الأخرى المسموح تناول الطعام فيها، وقد أُجريَت العديد من الدراسات العلمية التي أثبتت في نهايتها بأن الصيام المُتقطِّع، والذي يستمر لمدة 24 أسبوعًا يؤدي لفقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات واضحة من زيادة الوزن.[٤]


أهمية التمارين الرياضية

توجد للتمارين الرياضية فوائد عدة ومختلفة تنعكس جميعها إيجابيًا على حياة الشخص، وفيما يأتي ذكرها:[٥]

  • التحسين من كفاءة الحياة التي يعيشها الشخص، ويتحقق ذلك عن طريق ممارسة التمارين يوميًا لمدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • تعزيز صحة العضلات والعظام والمفاصل، والتقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • تعزيز طاقة الجسم.
  • تحسين الحالة المزاجية للأفراد، وبالتالي الشعور بالراحة والاسترخاء خاصةً خلال فترة النوم.


المراجع

  1. Gayle M Galletta, "Weight Loss"، emedicinehealth, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. Kris Gunnars (22-8-2018), "26 Weight Loss Tips That Are Actually Evidence-Based"، healthline, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. Hrefna Palsdottir (23-8-2018), "11 Proven Ways to Lose Weight Without Diet or Exercise"، healthline, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  4. Tracey Williams Strudwick (3-7-2018), "How to naturally lose weight fast"، medicalnewstoday, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  5. "Physical activity - it's important", betterhealth, Retrieved 15-12-2019. Edited.