الفرق بين البروكلي والقرنبيط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٢ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩
الفرق بين البروكلي والقرنبيط

الفرق بين القرنبيط والبروكلي

يتشابه كل من القرنبيط والبروكلي في العديد من النواحي، منها الشكل ما عدا اللون، وانتماؤهما إلى نفس العائلة النباتية وهي "الفصيلة الصليبية" فهما جزء من مجموعة الملفوف، كما يتميزان بالفوائد الغذائية، إذ إن كلاهما غني بالعناصر الكبريتية،[١] والكثير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، إلى جانب طريقة تناول كل منهما، إذ يمكن أن يؤكل كل من القرنبيط أو البروكلي نيًا، أو مقليًا،أو مشويًا، أو مسلوقًا،[٢] ويفضل سلقه على البخار وليس غليه داخل الماء حتى لا يفقد ما يحتوي عليه من مواد مفيدة، كما أن طعمه يتغير بسبب انبعاث المواد الكبريتية الغني بها كل منهما،[٣] فضلًا عن أن كليهما منخفض السعرات الحرارية، وفيهما عناصر مغذية شائعة، مثل الفولات والمنغنيز والألياف والبروتين والفيتامينات، ويكمن الفرق الوحيد الواضح بينهما في اللون، إذ يكون لون القرنبيط أبيض بينما يكون لون البروكلي أخضر داكنًا،[٤] وفي هذا المقال ذكر معلومات عن البروكلي والقرنبيط.[٥]


القرنبيط

يُعد القرنبيط من النباتات السنوية التي يصل طولها إلى حوالي 0.5 متر تقريبًا، تحمل فوقها أوراقًا دائرية تشبه في شكلها الياقات، ويُعد القرنبيط الأبيض أو كما يُقال له "الزهرة" هو الأكثر شيوعًا منها، يحتاج لكي ينمو أجواء باردة بدرجات حرارة تصل إلى حوالي 16 درجة مئوية، فضلًا عن وجود التربة الرطبة المناسبة والتي تحتوي على النيتروجين، وفيما يأتي فوائده ومخاطره والقيمة الغذائية التي يحتويها:[٦]


فوائد القرنبيط

للقرنبيط الكثير من الفوائد، والتي من أهمها ما يأتي:[٧][٨]

  • مصدر غني بمضادات الأكسدة التي تزيد من قوة الجهاز المناعي.
  • يحتوي على السلفورافان الضروري لحاسة البصر والمحافظة على قوة النظر؛ فهو يساعد على التقليل من انفصام الشبكية ويلعب دورًا كبيرًا في الوقاية من الإصابة بالعمى والعشى الليلي، بالإضافة إلى أنه يكبح نمو الخلايا السرطانية لا سيما سرطان الثدي والبروستاتا والرئة والمعدة والقولون والمستقيم.
  • يحتوي القرنبيط على مواد تحافظ على سلامة القلب ووقايته من الأمراض وخفض ضغط الدم المرتفع، فضلًا عن أنها تقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية وتصلّب الشرايين.
  • يوجد في القرنبيط كميات كبيرة من الألياف، والتي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم وزيادة الكوليسترول المفيد، وتحسين حساسية الأنسولين، وزيادة فقدان الوزن للأشخاص الذين يعانون من السمنة.
  • توجد به نسب عالية من فيتامين C الذي يلعب دورًا مهمًا في نمو أنسجة الجسم وإصلاحها وصنع الكولاجين وشفاء الجروح، فضلًا عن الحفاظ على سلامة الأسنان وصلابة العظام مما يقلل من خطر التسوس والكسور.


مخاطر القرنبيط

توجد العديد من الآثار غير المرغوب بها لاستهلاك القرنبيط، خاصة إذا أُفرط في تناوله:[٧]

  • انتفاخ البطن "النفخة": كما سبق ذكره يحتوي القرنبيط على نسبة عالية من الألياف، وهذا قد يسبب زيادة في انتفاخ البطن.
  • تجلط الدم: يحتوي القرنبيط على فيتامين ك الذي يساعد في تجلط الدم، وهذا قد يسبب مشكلات للشخص الذي يأخذ مميع الدم، مما يؤدي إلى أضرار جانبية في غنى عنها.


القيمة الغذائية للقرنبيط

بحسب وزارة الزراعة الأمريكية فإن كوبًا واحدًا من القرنبيط الخام المفروم والذي يزن ما مقدراه 107 غرام يحتوي على القيم الغذائية الآتية:[٧]

العنصر الغذائي القيمة
السعرات الحرارية 27 سعرة حرارية
الدهون 0.3 غرام
الكربوهيدرات 5 غرام، بما في ذلك 2.1 غرام من الألياف و 2 غرام من السكر
البروتين 2 غرام
الكالسيوم 24 ملليغرامًا
المغنيسيوم 16 ملليغرامًا
الفسفور 47 ملليغرامًا
البوتاسيوم 320 ملليغرامًا
فيتامين ج 51.6 ملليغرام، و77 في المئة من الاحتياجات اليومية
فيتامين ك 16.6 ميكروغرام، و20 في المئة من الاحتياجات اليومية
فيتامين ب6 0.197 ميكروغرام، و10 في المئة من الاحتياجات اليومية
حمض الفوليك 61 ميكروغرام


البروكلي

يُسمى بالقُنّبيط، ويشتهر بالعامية باسم البروكلي أو القرنبيط الأخضر، وهو أحد النباتات التي تنتمي للفصيلة الصليبية وهي تعرف بمجموعة الملفوف أو القرنبيط، يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك الألياف وفيتامين ج وفيتامين ك والحديد والبوتاسيوم، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من البروتين أكثر من معظم الخضروات الأخرى، ويمكن تناوله نيئًا أو مطبوخًا، لكن الأبحاث الحديثة تظهر أن تناوله بطريقة التبخير أي أن يكون مسلوقًا صحيًا أكثر.[٩]


فوائد البروكلي

للبروكلي الكثير من الفوائد، من أهمها ما يأتي:[٩][١٠]

  • يزود الجسم بضعف الحصة الغذائية اللازمة من فيتامين C المهم لمناعة الجسم وصحة الجلد.
  • يحتوي البروكلي على مادة بيتا كاروتين، وهي المادة التي تساعد في تحسين صحة العين، فضلًا عن المحافظة على القلب من الإصابة بالتجلطات، بالإضافة إلى المحافظة على الأوعية الدموية ووقايتها من التصلب.
  • يحتوي على تركيز عالٍ من المواد المضادة للأكسدة، ومن أهمها السلفورافان التي تقوي الجهاز المناعي وتحمي الخلايا من الطفرات المسببة لأنواع مختلفة من السرطانات.
  • مصدر غني بالحديد الذي يساعد على نقل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.
  • يحتوي البروكلي على مواد من شأنها مكافحة الانقسام العشوائي للخلايا السرطانية، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطانات القولون، والثدي، وعنق الرحم، والرئة، والمريء، والبروستاتا، والمثانة والمعدة عند الأشخاص الذين يكثرون من تناول البروكلي.
  • يحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم الضروريين لبناء العضلات والعظام والمحافظة على سلامة الأسنان وقوتها.
  • تحتوي براعم البروكلي على مواد فعالة لتحفيز الأنظمة الإنزيمية المزيلة للسموم، كما تساعد على تنقية الجسم والدم منها وحماية الكبد من التلف.
  • يحتوي البروكلي على بروتينات تولد مضادات الأكسدة التي تُساعد في علاج الحساسية، خاصةً الجهاز التنفسي، مثل الربو.
  • يحتوي على ألياف تُساعد في تخفيف الوزن وتحسين الصحة.


مخاطر البروكلي

قد توجد بعض الآثار غير المرغوب بها لاستهلاك البروكلي، خاصة إذا أُفرط من تناوله:[٩]

  • الغدة الدرقية: الكميات الكبيرة من البروكلي قد تلحق الضرر بالغدة الدرقية.
  • تجلط الدم: يحتوي القرنبيط على فيتامين ك الذي يساعد في تجلط الدم، وهذا قد يسبب مشكلات للشخص الذي يأخذ مميع الدم، مما يؤدي إلى أضرار جانبية.


أنواع البروكلي

من أشهر أنواع البروكلي ما يأتي:[١١]

  • كالابريس الإيطالي وهو الصنف الأكثر شُهرة عالميًا.
  • البروكلي رابي أو الرابيني، عادةً ما يُنتج في أوائل فصل الربيع وأواخر الخريف، وتنمو له أوراق خضراء، وكثيرًا ما يُستخدم في الطهي.
  • البروكلي الصيني أو كما يُسمى "غاي لان"، وهو عبارة عن مزيج بين البروكلي واللفت.
  • البروكلي البيبي أو البروكليني الذي يتميز بحلاوة طعمه.[١٢]
  • البروكلي الأرجواني، وهو عبارة عن زهور أرجوانية صغيرة متعددة.[١٢]


القيمة الغذائية للبروكلي

وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية فإن كوبًا واحدًا من البروكلي الخام المفروم والذي يزن ما مقدراه 107 غرام يحتوي على القيم الغذائية الآتية:[١٣]

العنصر الغذائي القيمة
الماء 81.3 غرام
السعرات الحرارية 30.9 سعرة حرارية
البروتين 2.6 غرام
الدهون 0.3 غرام
الكربوهيدرات 6 غرام
الألياف 2.4 غرام
السكر 1.5 غرام
الكالسيوم 42.8 ملليغرام
الحديد 0.7 ملليغرام
المغنيسيوم 19.1 ملليغرام
الفسفور 60.1 ملليغرام
الزنك 0.4 ملليغرام
البوتاسيوم 288 ملليغرامًا
المنغنيز 0.2 ملليغرام
فيتامين ج 81.2 ملليغرام
الريبوفلافين 0.1 ملليغرام
الثيامين 0.1 ملليغرام
النياسين 0.6 ملليغرام
فيتامين ب 6 0.2 ملليغرام
فيتامين إي 0.7 ملليغرام
حمض الفوليك 63 ميكروغرامًا
البيتاكيروتين 361 ميكروغرامًا
فيتامين أ 567 IU
فيتامين ك 92.5 ميكروغرام


الموطن الأصلي للقرنبيط والبروكلي

نشأ القرنبيط في آسيا، تحديدًا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وبقيَ لعدة قرون قبل إدخاله إلى أوروبا وذلك في القرن السادس عشر، ولم يُعرف في أمريكا الشمالية لغاية عام 1900 ميلاديًّا، وحاليًا يُنتج في كاليفورنيا ما يُقارب 89 في المئة منه بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية،[١٤] أما البروكلي فإن موطنه الأصلي هو أيضًا منطقة البحر الأبيض المتوسط كالقرنبيط، فضلًا عن الحضارة الإيطالية القديمة أو الإمبراطورية الرومانية، وبروكلي هي كلمة مشتقة من اللغة الإيطالية أصلها "broccolo"، والتي تعني "القمة المزهرة للملفوف"، بعد ذلك انتشر في إنجلترا وُعرف باسم "الهليون الإيطالي"، أما في الولايات المتحدة فذاع صيته في أوائل العشرينات عندما جلبه المهاجرون الإيطاليون معهم.[١٥]


المراجع

  1. Sylvie Tremblay (21-11-2018), "What Are the Benefits of Cauliflower & Broccoli?"، healthyeating.sfgate, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  2. Andra Picincu (18-12-2018), "Why You Should Reap the Benefits of Raw Broccoli"، livestrong, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  3. Sandee LaMotte, CNN (5-5-2016), "The healthiest ways to cook veggies and boost nutrition"، edition.cnn, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  4. Sara Menges (31-8-2017), "Broccoli vs. Cauliflower: Which Should You Choose for Health?"، plushcare, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  5. TNN (9-3-2019), "Cauliflower Vs Broccoli: Which vegetable has more nutrient content"، timesofindia.indiatimes, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  6. Melissa Petruzzello, "Cauliflower"، britannica, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت Megan Ware, RDN, LD (18-8-2017), "Everything you need to know about cauliflower"، medicalnewstoday, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  8. LULU (25-5-2016), "8 Must-Know Health Benefits of Eating Cauliflower"، visiontimes, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت Adda Bjarnadottir, MS (10-5-2019), "Broccoli 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، healthline, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  10. Ravi Teja Tadimalla (14-10-2019), "21 Best Benefits Of Broccoli For Skin, Hair, And Health"، stylecraze, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  11. "Learning to Spot the Different Types of Broccoli", sproutabl, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  12. ^ أ ب Nan Schiller (28-6-2018), "10 BEST BROCCOLI VARIETIES FOR YOUR GARDEN (PLUS 3 DELICIOUS BONUS OPTIONS!)"، gardenerspath, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  13. "Broccoli, raw Nutrition facts and calories", nutritiondata.self, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  14. "Produce of the Month: Cauliflower!", foodforward,4-4-2014، Retrieved 9-10-2019. Edited.
  15. Peggy Trowbridge Filippone (21-5-2019), "The History of Broccoli"، thespruceeats, Retrieved 9-10-2019. Edited.