الأطعمة الخالية من الجلوتين

الجلوتين

يُعد الجلوتين أحد أشهر أنواع البروتينات الموجودة في بعض أنواع الحبوب؛ كالقمح والشعير، لكن بعض الأفراد يواجهون مشكلة في هضم الجلوتين أحيانًا بسبب إصابتهم أصلًا ببعض الأمراض؛ كمرض الداء البطني مثلًا، وعادةً ما يسعى هؤلاء الأفراد إلى تناول الأطعمة الخالية من الجلوتين لتجنب الأثار السلبية لهذا البروتين على صحة الجهاز الهضمي لديهم، لكن بعض الأفراد السليمين باتوا يسعون أيضًا إلى اتباع حميات غذائية خالية من الجلوتين؛ وذلك بسبب اعتقادهم بكون هذه الحميات مفيدة لتقليل الوزن، وتحسين الصحة، وزيادة الطاقة في الجسم، لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن أغلب الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع سعت إلى تحري فوائد الأطعمة الخالية من الجلوتين عند الأفراد المصابين أصلًا بالداء البطني وليس عند الأفراد السليمين، وعلى أي حال يوصي الخبراء بضرورة توفير الأطعمة الخالية من الجلوتين ليس فقط للمصابين بالداء البطني فحسب، وإنما للمصابين أيضًا بالحساسية من القمح أو بأنواع الحساسية الأخرى المرتبطة بالجلوتين[١].


الأطعمة الخالية من الجلوتين

تحتوي الكثير من أصناف الطعام على كميات قليلة من بروتين الجلوتين، لذا، قد يكون من الصعب أحيانًا نفي احتواء منتج غذائي معين على الجلوتين نهائيًا، لكن يبقى هنالك بعض المنتجات الغذائية والأطعمة المشهورة بكونها خالية من الجلوتين، منها الآتي[٢]:

  • الحبوب الكاملة: تشتهر الحبوب الكاملة بأنها منتجات طبيعية خالية من الجلوتين، لكن بعضها قد يحتوي على كميات قليلة من الجلوتين أحيانًا، مما يعني ضرورة تفقد الملصقات عند شراء منتجات الحبوب الكاملة للتأكد من خلوها تمامًا من الجلوتين، ومن منتجات الحبوب الكاملة الخالية من الجلوتين كل من حبوب الكينوا، والأرز البني، والحنطة السوداء، والشوفان، أما بالنسبة إلى الحبوب التي تحتوي على الجلوتين؛ فهي تتضمن القمح، والشعير، والجودار.
  • الفواكه والخضراوات: تخلو الفواكه والخضراوات الطازجة من الجلوتين عادةً، لكن قد يوجد الجلوتين في الأنواع المصنعة أو المعلبة من الفواكه والخضراوات، وعلى العموم يُمكن تناول أنواع الفواكه والخضراوات المختلفة دون القلق من ناحية تواجد الجلوتين فيها، بما في ذلك الفواكه الحمضية، والموز، والتفاح، والكمثرى، والقرنبيط، والبروكلي، والسبانخ، والكرنب، وفطر عش الغراب، والبصل، والجزر، والفاصولياء الخضراء، والفليفلة.
  • مصادر البروتينات: تُصنف منتجات اللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية، البقوليات، والدواجن، والمكسرات بكونها مصادر بروتينات خالية من الغلوتين، بينما يتركز وجود الغلوتين في اللحوم المصنعة، والهامبرغر النباتي، وبعض صلصات الصويا.
  • منتجات الحليب: تنتمي منتجات الحليب والألبان إلى قائمة المنتجات الغذائية الطبيعية الخالية من الغلوتين، لكن بالطبع قد يوجد الجلوتين في بعض منتجات الألبان التي تحتوي على منكهات وإضافات أخرى، كالمثلجات مثلًا، وعلى العموم يُمكن تناول الكثير من منتجات الألبان الطبيعية دون الكثير من القلق من مسألة تواجد الجلوتين؛ كالحليب، والجبنة، والزبدة، واللبن، وجبنة قريش.
  • الدهون والزيوت: على الرغم من خلو منتجات الدهون والزيوت من الجلوتين في الأوضاع الطبيعية، إلا أن بعض الجلوتين قد يُضاف إليها فيما بعد أثناء عملية التصنيع من أجل الحصول على النكهات المطلوبة، وتتضمن أبرز أنواع الدهون الزيوت الخالية من الجلوتين كل من زيت الزيتون، وزيت الأفوكادو، وزيت جوز الهند، وزيت السمسم، وزيت دوار الشمس.
  • المشروبات: تتوفر في الأسواق أنواع كثيرة من المشروبات الخالية تمامًا من الجلوتين؛ كالماء، وعصائر الفواكه الطبيعية 100%، والقهوة، والشاي، وبعض المشروبات الكحولية؛ كالنبيذ الأحمر، لكن بالطبع قد تحتوي ببعض أنواع المشروبات على الجلوتين أحيانًا.
  • البهارات والصلصات: تحتوي البهارات والصلصات على الغلوتين، لكن ليس بكميات كبيرة كما يتصور الكثيرون، ومن بين أشهر أنواع البهارات والصلصات التي تخلو عادةً من الجولتين كل من صلصة التماري، والخل الأبيض، وخل التفاح.


مساوئ الأطعمة الخالية من الجلوتين

على الرغم من أن الأطعمة الخالية من الجلوتين هي بالمجمل أطعمة مفيدة للصحة، إلا أن بعض الخبراء ينوهون إلى وجود مساوئ لها، مثل[٣]:

  • تفتقد بعض أنواع الأطعمة الخالية من الجلوتين إلى بعض العناصر الغذائية المهمة للجسم.
  • يتناول الأفراد كميات أكبر من الدهون، والبروتينات، والملح عند تركيزهم على الأطعمة الخالية من الجلوتين.
  • تجنح أسعار الأطعمة الخالية من الجلوتين نحو الارتفاع كثيرًا مقارنة بالأطعمة الأخرى.
  • تحتوي الأطعمة المعلبة الخالية من الجلوتين على كميات قليلة من الألياف الغذائية.


المراجع

  1. "Gluten-free diet", Mayo Clinic,23-11-2017، Retrieved 29-5-2019. Edited.
  2. Brianna Elliott, RD (24-5-2018), "54 Foods You Can Eat on a Gluten-Free Diet"، Healthline, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  3. Natalie Butler, RD, LD (19-2-2019), "What gluten-free food can I eat?"، Medical News Today, Retrieved 29-5-2019. Edited.