فوائد دقيق الشوفان

فوائد دقيق الشوفان

الشوفان

تعرف حبوب الشوفان بأنها حبوبٌ كاملة خالية من الجلوتين، وتعد من المصادر الجيّدة للمعادن، والفيتامينات، والألياف الغذائية، ومضادات الأكسدة التي تعد مهمة جدًا للجسم، بالإضافة إلى أنّها توفر العديد من الفوائد الصحيّة، فهي تفيد في فقدان الوزن، وخفض مستوى السّكر في الدم، والوقاية من مخاطر أمراض القلب، وتجدر الإشارة إلى أنه توجد العديد من منتجات الشوفان، كالشوفان الفوري، أو قطع الشوفان الصلبة، إذ تُحضر وتُطهى في الحليب أو الماء كما يمكن إضافة بعض المكونات الصحيّة كالمكسرات، أو الفواكه، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص المصابين بمرض حساسيّة القمح عليهم التأكّد من الملصق الغذائي المرافق له بأن يكون خاليًا من الجلوتين، إذ قد تُضاف بعض المكونات التي تحتوي على الجلوتين في بعض منتجات الشوفان، وفي هذا المقال بيان أهم فوائد الشوفان للجسم.[١][٢]


فوائد دقيق الشوفان

يتميز الشوفان باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية، والتي تتمثل بالدهون، والبروتين، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والصوديوم، والنحاس، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، مثل فيتامين ج، والثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، وفيتامين ب6، والفولات،[٣] لذا يوفر دقيق الشوفان العديد من الفوائد الصحية، نظرًا لاحتوائه على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية، ولعل من أبرز هذه الفوائد ما يأتي:[٢][٤]

  • مصدر غنّي بمضادات الأكسدة: تتميز حبوب الشوفان الكاملة باحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وبعض المركبات النباتية التي تعرف باسم متعددات الفينول، ولعل من أشهر أنواع مضادات الأكسدة المتواجدة فيه الأفينانثراميد، إذ إنه يفيد في التقليل من ضغط الدم من خلال زيادة إنتاج أكسيد النيتريك؛ إذ تفيد جزيئات هذا الغاز في تمدد الأوعية الدموية، ممّا يؤدي إلى تحسين تدفق الدم، وأيضًا يتميز بامتلاكه خصائص مضادة للحكة والالتهابات.
  • التقليل من مستوى الكولسترول: اشارت العديد من الدراسات التي أجريت إلى أن الشوفان يحتوي على ألياف بيتا جلوكان، إذ إنها تفيد في خفض مستوى الكولسترول الضار، أو ما يعرف باسم البروتين الدهني منخفض الكثافة، ومستوى الكولسترول الكلي، بالإضافة إلى أن هذه الألياف تزيد من إفراز العصارة الصفراء التي تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول، ممّا يؤدي إلى تقليل مستويات الكولسترول في الدم، وأشارت دراسةٌ أخرى أجريت إلى أنّ مضادات الأكسدة في الشوفان تساهم مع فيتامين ج في الحد من أكسدة الكولسترول الضار.
  • خفض مستوى السكر في الدم: يتميز الشوفان باحتوائه على ألياف البيتا جولكان القابلة للذوبان، إذ إنها تفيد في خفض مستوى السكر في الدم، وتحديدًا لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الوزن، أو الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، ويفيد أيضًا في تحسين حساسية الإنسولين من خلال تأخير تفريغ المعدة، وتأخير امتصاص الجلوكوز إلى الدم.
  • المساهمة في خسارة الوزن: يعدّ الشوفان من أبرز الأطعمة التي تمنح الشخص الشعور بالامتلاء والشبع، إذ إنه يفيد في التقليل من كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص، مما يؤدي إلى خسارة الوزن، نظرًا لاحتوائه على ألياف البيتا جلوكان التي تحفز إفراز هرمون الشبع، وبالتالي يؤدي إلى خفض السعرات الحرارية المتناولة، ممّا يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالسمنة.
  • الوقاية من خطر إصابة الأطفال بمرض الربو: يعد مرض الربو من أبرز الأمراض المزمنة شيوعًا عند الأطفال، إذ يعتقد بعض الباحثين أنّ تقديم الطعام الصلب للأطفال في عمر مبكر يمكن أن يزيد من احتمالية إصابتهم بالربو، وبأمراض أخرى متعلقة بالحساسية، وتجدر الإشارة إلى أنه توجد بعض الدراسات التي أظهرت أنّ هذا الاعتقاد قد لا يشمل جميع أنواع الطعام، بالإضافة إلى أنّ تقديم الشوفان للرُّضّع قبل عمر ستة أشهر يؤدي إلى خفض خطر إصابة الأطفال بالربو.
  • الوقاية من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم: وجد بعض الباحثين أنّ اتّباع حميةٍ غذائيةٍ تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، وتشمل الحبوب الكاملة مثل الشوفان أدت إلى انخفاض احتمالية الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم، كما أشارت دراسة أخرى أجريت أنّ إضافة 10 غرامات من الألياف يوميًا للحمية الغذائيّة تفيد في التقليل من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم بنسبة تصل إلى 10%.
  • التقليل من ارتفاع ضغط الدم: إن اتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الحبوب الكاملة، مثل حبوب الشوفان يفيد في التقليل من ضغط الدم بتأثير مشابه لبعض الأدوية المخفضة للضغط، وكذلك أظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول ثلاث حصصٍ يوميًا من الحبوب الكاملة يفيد في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص في منتصف العمر من خلال خفض ضغط الدم.


أضرار الشوفان

بالرغم من فوائد الشوفان المتنوعة، يعدّ تناوله لمعظم الأشخاص بما فيهم المرأة الحامل والمرضع آمنًا إلا أنه قد يسبب تناوله في المعاناة من بعض الاضطرابات، مثل الانتفاخ، والغازات المعوية، ولتخفيف الآثار الجانبية له يُنصح بالبدء باستهلاك جرعاتٍ صغيرةٍ، ومن ثمّ زيادتها تدريجيًا حتى يعتاد الجسم عليها، وفيما يأتي بعض التحذيرات لبعض الفئات التي يجب الانتباه لها عند تناول الشوفان:[٥][٦]

  • إيجاد صعوبة في مضغ الطعام وابتلاعه: يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في البلع كالأشخاص المصابين بالسكتات الدماغية، أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المضغ، مثل فقدان الأسنان، أو مشاكل في تركيب أطقم الأسنان، وبالتالي فإنه يفضل عدم تناول الشوفان، نظرًا لأن المضغ السيئ للشوفان يمكن أن يتسبب في انسدادٍ في الأمعاء.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي: مثل المشاكل والاضطرابات التي تحدث في المعدة، والمريء، والأمعاء، إذ يُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الاضطرابات بتجنب تناول منتجات الشوفان، وذلك لأنّ مشاكل الهضم تزيد من الوقت اللازم لهضم الطعام، والذي قد يتسبب بدوره في حدوث انسدادٍ في الأمعاء.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية: تُعدّ حساسية الشوفان من أنواع الحساسية النادرة، ولكن يمكن أن يعاني بعض الأطفال والرُّضّع والكبار من بعض الأعراض والعلامات التي تتراوح ما بين المتوسطة والشديدة، ولعل أبرزها ما يأتي:
    • الشعور بالحكة والتهيج في الجلد.
    • ظهور الطفح والتهيج في الفم.
    • المعاناة من سيلان الأنف أو احتقانه.
    • الإصابة بالغثيان والتقيؤ.
    • الإصابة بالإسهال.
    • الشعور بآلام في المعدة.
    • إيجاد صعوبة في التنفس.


المراجع

  1. "Oatmeal: Tasty, Healthy, Quick", webmd, Retrieved 2019-12-20. Edited.
  2. ^ أ ب "9 Health Benefits of Eating Oats and Oatmeal", healthline, Retrieved 2019-12-20. Edited.
  3. "Oats (Includes foods for USDA's Food Distribution Program)", fdc.nal.usda, Retrieved 2019-12-20. Edited.
  4. "Are oats good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-20. Edited.
  5. "OATS", webmd, Retrieved 2019-12-20. Edited.
  6. "Oat Allergy: Symptoms, Causes, and Treatment", healthline, Retrieved 2019-12-20. Edited.