ماهي العوامل التي تساعد على امتصاص الكالسيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
ماهي العوامل التي تساعد على امتصاص الكالسيوم

الكالسيوم

يُعد الكالسيوم من العناصر التي تمتلك خصائص قاعدية؛ إذ يتميز بأنّه العنصر الموجود بكمية كبيرة في جسمكَ مقارنةً بالعناصر الأخرى، وتوجد 99% من كمية الكالسيوم الموجودة لديكَ في أسنانكَ وعظامكَ، بينما تتوزع الكمية المتبقية في عضلاتكَ، ودمكَ، وفي السائل بين خلايا جسمكَ.

تجدر الإشارة إلى أنّ الكالسيوم مهم للحفاظ على نبض قلبكَ، وانقباض عضلاتكَ، وإفراز الإنزيمات والهرمونات في جسمكَ، وأيضًا نقل الأيونات عبر الأغشية الخلوية، وإرسال الرسائل إلى دماغكَ من خلال النواقل العصبية، بالإضافة إلى وجود العديد من وظائف جسمكَ التي تعتمد على عنصر الكالسيوم.

إنّك قد تُعاني من حالةٍ تُعرف بنقص كالسيوم الدم، وهي امتلاككَ لكمياتٍ بسيطة جدًا من الكالسيوم في الدم، ويمكن أن يتسبب نقص الكالسيوم المزمن بضعف العظام، وهشاشتها، والإصابة بالكساح، إلّا أنّ بعضًا من العوامل تزيد من امتصاص الكالسيوم في جسمكَ، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.[١]


عوامل تُساعد على امتصاص الكالسيوم

تعتمد زيادة امتصاص الكالسيوم في جسمكَ على مجموعة من العوامل المختلفة، وتضمن هذه العوامل ما يأتي:[٢][٣]

  • انخفاض نسبة الكالسيوم في الجسم: يؤدي انخفاض نسبة عنصر الكالسيوم في جسمكَ، إلى إفراز الجسم هرمون جار الدرقي، الذي يؤدي إلى زيادة إنتاج فيتامين د، وتجدر الإشارة إلى أنّ فيتامين د يزيد من امتصاص عنصر الكالسيوم، وزيادة نسبته في الدم، وزيادة تخزينه في العظام.
  • زيادة اللاكتوز: يُعدّ سكر اللاكتوز مصدر الكربوهيدرات الرئيسي في الحليب الذي يؤدي إلى زيادة امتصاص الكالسيوم في جسمكَ.
  • نوع المكمّل الغذائيّ: حاول اختيار مكملات غذائية جيدة؛ إذ يعتمد امتصاص عنصر الكالسيوم في جسمكَ على كفاءة ذوبان أقراصها في أمعائكَ.
  • فيتامين د: يفيد فيتامين د في زيادة امتصاص الكالسيوم؛ إذ يعتمد امتصاص الكالسيوم في جسمكَ على كفاية مستوى الشكل النشط من فيتامين د، وغالباً تُصرف مُكملات فيتامين د إلى جانب مُكمّلات الكالسيوم، إضافة إلى حصولكَ على فيتامين د من خلال التعرّض للشمس، وتناولكَ لبعض المصادر الغذائية الغنية به، مثل؛ الأسماك الدهنية، كالسلمون، والتونا، وسمكة السيف، وغيرها من الأسماك، وأيضًا من خلال تناولكَ الجبنة، وصفار البيض، والفطر، وكبدة البقر.


عوامل تقلل من امتصاص الكالسيوم

يوجد بعض العوامل التي تقلل من امتصاص الكالسيوم في جسمكَ؛ إذ إنّكَ تخسر بعضًا من كميات الكالسيوم بالعرق، أو البول، أو البراز، وتتأثر هذه الكميات بعدّة عوامل، ونذكر منها ما يأتي:[٤]

  • كميات البروتين والصوديوم المتناولة: يُسبب الإفراط في تناول الصوديوم زيادة إفراز الكالسيوم عبر البول، إضافة إلى أنّ الإكثار من تناول البروتينات يزيد أيضًا من إفرازه.
  • تناول الكافيين: يتسبب الكافيين في التقليل من امتصاص الكالسيوم من خلال الغذاء، وأيضًا يزيد إفرازه في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ شرب كمياتٍ معتدلة منه لا يُؤثر بشكل كبير على مستويات الكالسيوم في الجسم.
  • كميات الفسفور المتناولة: أظهرت العديد من الدراسات إلى أن استهلاك المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من الفسفور يؤدي إلى انخفاض كتلة العظام، وزيادة احتمالية تعرضها للكسور، وتجدر الإشارة إلى أن هذا التأثير يكون ناجمًا عن أنّ الأفراد الذين يستهلكون المشروبات الغازية لا يستهلكون كمياتٍ كافية من الحليب.
  • تناول الخضراوات والفواكه: يُسبب أيض الخضروات والفواكه تغير توازن القواعد، والأحماض في الدم؛ إذ إنّه ينتج مادة تعرف بالبيكربونات، تُؤدي إلى ميلان الدّم نحو الصّفة القاعدية، وبالتالي التقليل من إفراز عنصر الكالسيوم في الجسم.


أعراض نقص الكالسيوم

توجد العديد من الأعراض والعلامات التي تدلّ على نقص الكالسيوم في جسمكَ، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأعراض تظهر مع مرور الوقت، ولعلّ من أبرزها ما يأتي:[٥][٦]

  • الشعور بالوخز، والخدر في الأصابع.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • المعاناة من جفاف الجلد.
  • الشعور بألم في البطن.
  • الإصابة بالمغص المراري.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • المعاناة من تكسّر الأظافر.
  • تشنج العضلات، وضعفها.


أسباب نقص الكالسيوم

توجد العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى نقص الكالسيوم في جسمكَ، ومن أهم هذه الأسباب نذكر ما يأتي:[٧]

  • انخفاض مستوى المغنيسيوم في الجسم، الذي يُؤدي إلى التقليل من نشاط الهرمونات الجار درقية.
  • حدوث خلل أو اضطراب في وظائف الكلى، الذي يتسبب بدوره في زيادة كمية الكالسيوم التي يطرحها الجسم عن طريق البول، بالإضافة إلى أنّ الكلى تُقلل من القدرة على تنشيط فيتامين د.
  • عدم الحصول على الكميات الموصى بها من عنصر الكالسيوم.
  • حدوث اضطرابات في الجسم تقلل من امتصاص الكالسيوم.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس.


مضاعفات نقص الكالسيوم

توجد العديد من المضاعفات المرتبطة بنقص الكالسيوم في جسمكَ، ومن أبرزها ما يأتي:[٨]

  • الإصابة بالاكتئاب.
  • زيادة التعرض للإصابة بالكسور.
  • النوبات.
  • التعرض لمشكلات في الأسنان.
  • العجز.
  • حدوث مشكلات مختلفة في الجلد.
  • الإصابة بألم مزمن في العضلات، والمفاصل.


مَعْلُومَة

تعتمد الكميات الموصى بها يوميًا من الكالسيوم على الفئة العمرية، فحاول تناول الكميات المناسبة لكَ: [٩]

  • الأطفال الرُّضّع من حديثي الولادة إلى عمر 6 اشهر: 200 مليغرام.
  • الأطفال الرُّضّع من 7 أشهر الى سنة: 260 مليغرام.
  • الأطفال 1-3 سنوات: 700 مليغرام.
  • الأطفال 4-8 سنوات: 1000 مليغرام.
  • الأطفال 9-18 سنة: 1300 مليغرام.
  • البالغون من الذّكور 19-50 سنة: 1000 مليغرام.
  • الأشخاص 71 سنة أو أكبر: 1200 مليغرام.


المراجع

  1. "Calcium Deficiency Causes", news-medical, Retrieved 2020-6-1. Edited.
  2. Houtkooper, Linda; Farrell, Vanessa A., Calcium Supplement Guidelines, Page 1-4. Edited.
  3. "Increasing Calcium in Your Diet", my.clevelandclinic, Retrieved 2020-6-1. Edited.
  4. "Calcium", ods.od.nih, Retrieved 2020-6-1. Edited.
  5. "Are There Any Telltale Signs That You’re Not Getting Enough Calcium?", health.clevelandclinic, Retrieved 2020-6-1. Edited.
  6. Schafer AL, Shoback DM., Hypocalcemia: Diagnosis and Treatment, Page 1-40. Edited.
  7. "Hypocalcemia (Low Level of Calcium in the Blood)", merckmanuals, Retrieved 2020-6-1. Edited.
  8. "What happens when calcium levels are low?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-1. Edited.
  9. "Calcium", webmd, Retrieved 2020-6-1. Edited.