عدد السعرات الحرارية في الشوفان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
عدد السعرات الحرارية في الشوفان

الشوفان

ينتمي الشوفان إلى فئة الحبوب الكاملة ويشتهر بكونه مفيدًا كثيرًا لصحة الإنسان؛ بسبب احتوائه على الكثير من البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، كما يشتهر الشوفان كذلك باحتوائه على نسب كبيرة من الألياف الذائبة تفوق ما لدى جميع أنواع الحبوب الكاملة الأخرى، وهذا يجعله من بين الأطعمة القادرة على تخفيض مستوى الكوليسترول بنظر الكثير من الخبراء، ويتميز الشوفان بكونه خاليًا من بروتين الغلوتين أيضًا، لكن تختلط بعض أشكال الشوفان التي تُباع في الأسواق مع بعض أنواع الحبوب الأخرى التي تحتوي على الغلوتين أثناء عملية الزراعة والتخزين، مثل الشعير والقمح، لكن يبقى بالإمكان الحصول على أنواعٍ خاصة من الشوفان الخالية تمامًا من الغلوتين من بعض المنتجين في الأسواق[١].


السعرات الحرارية في الشوفان

يحتوي كل 100 غرام من الشوفان النيئ، أو غير المطبوخ على 389 سعرة حرارية، كما تحتوي نفس الكمية كذلك على 16.9 غرام من البروتين، و66.3 غرام من الكربوهيدرات، و10.6 غرام من الألياف، و6.9 من الدهون، كما يحتوي الشوفان كذلك على أنواعٍ كثرة من المعادن، مثل المغنيسيوم، والفوسفور، والنحاس، والحديد، والسلينيوم، والمنغنيز، والزنك، أما بالنسبة إلى الفيتامينات والمركبات الأخرى، فإن الشوفان يُعد غنيًا بفيتامين ب1، وأحماض أميغا 6، بالإضافة إلى احتوائه على بعض كميات أحماض أميغا 3، ويتميز الشوفان أيضًا باحتوائه على أنواعٍ قوية للغاية من مضادات الأكسدة تُدعى بمركبات الأفينانثراميد، التي لهذ آثارٌ إيجابية للغاية على مستوى ضغط الدم داخل الشرايين[٢]. ومن جهة أخرى، يشير خبراء آخرون إلى إمكانية احتواء الشوفان على عدد أقل من السعرات الحرارية في حال طبخه بالماء؛ إذ يُمكن لـ 234 غرام من الشوفان المطبوخ بالماء دون إضافة الملح أن يحتوي على 166 سعرة حرارية فقط، وعادةً ما تُعد هذه الكمية كافية لاعتبارها حصة غذائية للفرد الواحد[١].


فوائد الشوفان

تتضمن أبرز الفوائد الصحية المرتبطة بالشوفان كل مما يأتي[٣]:

  • يزود الجسم بالكثير من مضادات الأكسدة: يمتلك الشوفان مقدرة على تزويد الجسم بمستوياتٍ عالية للغاية من مضادات الأكسدة القوية التي يُمكن لبعضها أن يُساعد على تقليل مستوى ضغط الدم، وتحسين التروية الدموية، وتقليل الالتهابات والحكة.
  • يُحافظ على مستوى طبيعي للسكر في الدم: يحتوي الشوفان على ألياف ذائبة تُدعى بيتا-غلوكان، التي بمقدورها تحسين مستوى الانسولين وربما تحسين مستوى السكر في الدم أيضًا، لذا، بات الكثير من الخبراء ينصحون مرضى السكري بالتركيز على تناول الشوفان بدلًا عن أنواع الحبوب الأخرى.
  • يُحافظ على مستوى طبيعي للكوليسترول في الدم: يؤكد المختصون على وجود ادلة علمية تدعم الاعتقاد بقدرة الشوفان على تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، وعادةً ما ينسب الباحثون هذا الامر إلى احتواء الشوفان على ألياف بيتا-غلوكان التي ورد ذكرها سابقًا.
  • يُساعد على خسارة الوزن: بغض النظر عن عدد السعرات الحرارية الموجودة في الشوفان، فإن البعض باتوا يرون في الشوفان حلًا مناسبًا لخسارة المزيد من الوزن بسبب احتوائه على نسبة لا بأس بها من الألياف الغذائية التي تجعل الأفراد يشعرون بالامتلاء والشبع لساعات أطول أثناء النهار.
  • يُساعد على علاج الإمساك: ترجع قدرة الشوفان على علاج الإسهال إلى حقيقة احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف كما ذكر مسبقًا، ومن المعروف أن الألياف تُساعد جهاز الهضم على التخلص بسهولة من جزئيات الطعام وتمنع الإصابة بالإمساك.


أضرار الشوفان

من النادر أن يُعاني الأشخاص من أي أعراضٍ جانبية عند تناولهم للشوفان، لكن هذا لا يعني انعدام وجود حالاتٍ من الحساسية من الشوفان عند البعض، وعادةً ما تتشابه أعراض حساسية الشوفان مع أعراض الحساسية اتجاه الغولتين، وعلى أي حال يجب توخي الحذر عند إعطاء منتجات الشوفان للأفراد الذين يُعانون من الحساسية اتجاه الغولتين في حال الشك بكون الشوفان ملوث بأنواع أخرى من الحبوب التي تحتوي على الشوفان كما ذكر مسبقًا[٢].


المراجع

  1. ^ أ ب Barbie Cervoni, RD, CDE (16-1-2019), "Oats Nutrition Facts"، Very Well Fit, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Adda Bjarnadottir, MS (25-3-2015), "Oats 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، Healthline, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (14-1-2019), "What are the benefits of oatmeal?"، Medical News Today, Retrieved 29-4-2019. Edited.