ما هي اسباب برودة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي اسباب برودة الجسم

برودة الجسم

تعرف برودة الجسم بأنها حالة يحس فيها الأشخاص بانخفاض درجة حرارة جسمهم عن المعدل الطبيعي، أو يصبح فيها الجسم باردًا على نحو غير مألوف، وقد يشعر الأشخاص ببرودة في الجسم في بعض الحالات رغم أنّه يكون بدرجة حرارة طبيعية أو مرتفعة كما هو الحال عند الإصابة بالحمى والقشعريرة، وقد يبرد الجسم عند الوجود في بيئة شديدة البرودة.

قد يواجه بعض الأشخاص حالة عدم تحمل البرودة التي تسبب إحساسًا بالبرودة والقشعريرة في محيط بدرجة حرارة عادية، وقد تتصاحب برودة الجسم مع الشعور بالقشعريرة في حالات الإصابة بالعدوى، وينبغي الحصول على عناية طبية عاجلة عند انخفاض درجة حرارة الجسم عن 96 درجة فهرنهايت، أو عند فقدان الإحساس بأصابع القدمين أو اليدين، أو عند استمرار برودة الجسم لفترات طويلة، أو عند تصاحبها مع ألم شديد في البطن وصعوبة في التنفس.[١]


أسباب برودة الجسم

قد يواجه الأشخاص إحساسًا دائمًا ببرودة الجسم نتيجةً لعدد من الأسباب المحتملة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • قصور الغدة الدرقية: إذ يشيع شعور الأشخاص ببرودة الجسم عند إصابتهم بقصور الغدة الدرقية، وهي حالة تختص بانخفاض قدرة الغدة على إنتاج كميات كافية من هرموناتها التي تؤدي دورًا مهمًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم، وينجم عن هذه الحالة تباطؤ عملياته ونشوء عدد من الأعراض لدى الأشخاص، مثل: الإحساس بالبرودة، وترقق الشعر وتساقطه، والشعور بالتعب والإعياء، والاكتئاب، والإمساك، وغيرها، ويمكن تشخيص قصور الغدة الدرقية بإجراء فحص الدم، وتُعالَج هذه الحالة باستخدام هرمون الغدة الدرقية الصناعي.
  • مرض رينود: هو حالة مرضية تختص بحدوث تضيُّق في الشرايين الموجودة في أصابع اليدين أو القدمين أو كليهما، مما يعيق تدفق الدم كما ينبغي ويُعيقه، وقد يتغير لون الأصابع أثناء هذه النوبات فتظهر بلون أزرق أو أبيض، وقد يتحول لون أصابع اليدين والقدمين إلى اللون الأحمر، أو يشعر الأشخاص بخدران وتنميل وألم فيها عند عودة تدفق الدم، وقد تنشأ نوبات مرض رينود عند الوجود في بيئات ذات درجات حرارة منخفضة، أو التعرض للضغط والإجهاد.
  • فقر الدم: هو حالة تحدث عند نقص عدد خلايا الدم الحمراء التي تتدفق عبر الدم وتنقل الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم وأنسجته، ويعاني مرضى فقر الدم من الشعور ببرودة الجسم وغيرها من الأعراض نتيجة انخفاض كميات الأكسجين الواصلة إلى أجزاء الجسم المختلفة. وتوجد عدة أنواع من فقر الدم قد يواجه الأشخاص فيها الإحساس بالبرودة، مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وهو أكثر الأنواع الشائعة من فقر الدم، ولا سيما لدى النساء في مراحل الحيض والحمل، ويحدث نتيجة فقدان الدم أو سوء امتصاص الحديد من الأطعمة المتناولة، بالإضافة إلى فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات، والذي قد يحدث نتيجة نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك.
  • فقدان الشهية: هو أحد اضطرابات الأكل التي تتمثل بفقدان الوزن أو عدم القدرة على اكتسابه؛ وذلك بسبب اتباع أنظمة غذائية محددة أو الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية، وقد يواجه الأشخاص المصابون بفقدان الشهية إحساسًا ببرودة الجسم نظرًا لقلة الدهون فيه.
  • مرض الشريان المحيطي: هو مرض يتطور نتيجة تراكم اللويحات في الشرايين التي تنقل الدم إلى مختلف أنحاء الجسم، مما يسبب تضيق هذه الشرايين ويعيق تدفق الدم بسلاسة خلالها، بالتالي انخفاض تدفق الدم إلى الأطراف، والذي يسبب بدوره الإحساس بالبرودة أو التنميل أو الخدران أو الألم في اليدين أو القدمين أو كلتيهما.


تشخيص برودة الجسم

يعمد الطبيب إلى تشخيص السبب الدقيق وراء حدوث برودة الجسم لتحديد إذا ما كانت ناجمةً عن عدم تحمل البرودة فقط، أم مرتبطةً بوجود حالة مرضية كامنة، وذلك من خلال التعرف على التاريخ المرضي للشخص، وسؤاله عن الأعراض التي يواجهها ووقت نشوئها، أو إذا كان إحساس البرودة يتغير من وقت إلى آخر، وطبيعة النظام الغذائي المُتّبَع، والصحة العامة للجسم، ونوع الأدوية التي قد بدأ الشخص يتناولها مؤخرًا أو أي تغييرات صحية عايشها في الفترة الماضية. كما يُجري الطبيب فحصًا بدنيًا، ويقيس طوله ووزنه، وقد يوصي الأشخاص بإجراء عدد من الفحوصات الأخرى، مثل فحوصات الدم للتأكد من مستويات خلايا الدم الحمراء، والجلوكوز في الدم، وهرمون الغدة الدرقية، وتعتمد طبيعة الاختبارات الموصى بها على الأعراض الأخرى المصاحبة لبرودة الجسم.[٣]


علاج برودة الجسم

ينبغي للأشخاص عدم التغاضي عن الإحساس ببرودة الجسم؛ نظرًا لاحتمالية حدوثها كعلامة تشير إلى وجود حالة مرضية خطيرة، ويرتكز علاج برودة الجسم المزمنة على تحديد السبب الكامن وراء حدوثها ومعالجته، فمثلًا يمكن السيطرة على البرودة المرتبطة بوجود اضطراب في الأوعية الدموية والتدخين من خلال ترك التدخين والإقلاع عنه، في حين تُعالَج حالات برودة الجسم الدائمة الناجمة عن قصور الغدة الدرقية باستخدام بعض الأدوية والبدائل التي من شأنها زيادة هرمونات هذه الغدة.[٤]


المراجع

  1. Healthgrades Editorial Staff (25-12-2018), "Feeling Cold"، www.healthgrades.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. Shannon Johnson (10-5-2019), "5 causes of cold intolerance"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. Erica Hersh (14-3-2019), "Why Do I Always Feel Cold, and Can I Treat It?"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Why Am I Cold?", www.webmd.com,29-1-2018، Retrieved 21-12-2019. Edited.