كيفية التخلص من فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥١ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
كيفية التخلص من فقر الدم

فقر الدم

يحدث فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا عندما يقل عدد خلايا الدم الحمراء عن معدلها الطبيعي في الجسم، وهي التي تحمل الأكسجين إلى بقية أنسجة الجسم، ويدل انخفاضها على انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، ويُقاس فقر الدم بالاعتماد على نسبة الهيموجلوبين بالدم، وهو البروتين الموجود داخل خلايا الدم الحمراء الذي ينقل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم،[١] والسبب الأكثر شيوعًا لفقر الدم هو عدم وجود ما يكفي من الحديد الذي يصنع الهيموجلوبين،[٢] ويختلف تعريف نقص الهيموجلوبين في حالات فقر الدم حسب الجنس، إذ إن نقصه لدى الرجال يكون عن 13.5غرام/100 مل، ولدى النساء عن 12غرام/100مل.[٣]


كيفية التخلص من فقر الدم

توجد علاجات واسعة لعلاج فقر الدم، وتهدف جميعها إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء التي بدورها تزيد من كمية الأكسجين الذي يحملهُ الدم، ولكن العلاج يعتمد على نوع وسبب فقر الدم[٤] وفيما يأتي توضيح ذلك:[٥]

  • فقر الدم اللاتنسجي: من خلال تناول الأدوية، أو قد يحتاج إلى نقل الدم، أو زرع نخاع عظم.
  • فقر دم نقص الحديد: من خلال أخذ مكملات الحديد، واتباع نظام غذائي، ويتوجب على الطبيب إجراء عملية جراحية للعثور على النزيف وإصلاحه في حال كان السبب فقدان الدم.
  • فقر الدم نقص الفيتامينات: من خلال تناول مكملات فيتامين ب12، وتغيير النظام الغذائي المتبع.
  • فقر الدم المنجلي: من خلال تناول مسكنات الألم، ومكملات حمض الفوليك، وعقار يدعى هيدروكسي يوريا الذي يساعد في الحفاظ على شكل خلايا الدم الحمراء، وقد يضطر المصاب إلى نقل الدم.
  • الثلاسيميا: لا يحتاج عادةً للعلاج، ولكن إذا كانت الحالة شديدة قد يحتاج إلى نقل الدم، أو زرع نخاع العظم، أو عملية جراحية،[٥] وتناول مكملات حمض الفوليك، وإزالة الطحال.[٤]
  • فقر الدم الانحلالي: من خلال تجنب تناول الأدوية التي قد تزيد من سوء المرض، أو تصفية الدم في بعض الحالات.[٤]
  • فقر دم الأمراض المزمنة، لا توجد له علاجات محددة.[٤]

أسباب فقر الدم

يصاب الأشخاص بفقر الدم نتيجة لعدد من الأسباب الشائعة، ومنها ما يلي:[٦]

  • الأنيميا الناجمة عن النزيف: ويحدث النزيف نتيجة فترات الدورة الشهرية الغزيرة أو الجروح أو القرحات الهضمية التي تتكون في الجهاز الهضمي أو بعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون، والتي ينجم عنها خروج الدم ببطء مع البراز.
  • الأنيميا الناجمة عن نقص الحديد: إذ يعد الحديد من المكونات المهمة للهيموغلوبين، وهو بروتين ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء التي ينتجها نخاع العظم، وينجم نقص الحديد بسبب سوء التغذية، وعدم تناول الأطعمة الغنية بالحديد، والنزيف الناجم عن الحالات المذكورة آنفًا.
  • الأنيميا الناجمة عن الحالات المزمنة: بعض الحالات المرضية المزمنة وطويلة الأجل، مثل السرطان.
  • الأنيميا الناجمة عن أمراض الكلى: إذ تنتج الكليتان هرمون الإريثروبويتين، وهو هرمون يلعب دورًا في تمكين نخاع العظم من إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويعاني الأشخاص المصابون بمرض الكلى المزمن من انخفاض مستويات هذا الهرمون، والذي بدوره يقلل من إنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يسبب فقر الدم المرتبط بمرض الكلى.
  • الأنيميا الناجمة عن نقص بعض الفيتامينات والمعادن: مثل فيتامين ب12 وحمض الفوليك.
  • الأنيميا المنجلة: وهي حالة فقر الدم الناجمة عن إنتاج جزيئات هيموغلوبين شاذة وغير طبيعية في شكلها تشبه المنجل إلى حد ما، أو اضطراب وظيفة هذه الجزيئات.
  • الاضطرابات الوراثية: مثل الثلاسيميا، وفقر الدم المنجلي.
  • مرض نخاع العظم: مثل سرطان الدم.


أنواع فقر الدم

توجد أنواع مختلفة من فقر الدم، وفيما يأتي ذكرها:[٧]

  • فقر الدم نقص الحديد.
  • فقر الدم الأمراض المزمنة.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • فقر الدم المنجلي.
  • الثلاسيميا.
  • فقر الدّم الخبيث.
  • فقر الدم اللاتنسجي.
  • فقر الدّم الضّخم الأرومات.
  • فقر الدم بسبب نقص فيتامين ب12.
  • فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك.


النظام الغذائي لفقر الدم

يتطلب أحيانًا علاج فقر الدم اتباع نظام غذائي، أو تغير النظام الغذائي المتبع، وتعد أفضل خطة نظام غذائي التي تحتوي على الحديد والفيتامينات الأساسية للهيموجلوبين وإنتاخ خلايا الدم الحمراء، كما يتضمن الأطعمة التي تساعد الجسم على امتصاص الحديد، وفيما يأتي ذكرها:[٨]

  • اللحوم والدواجن: تحتوي جميع اللحوم والدواجن على الحديد، مثل؛ الخروف، واللحوم الحمراء، ولحم الغزال، ويزيد تناولها مع الخضروات من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • الكبد: يُعدّ من أفضل المصدار للحديد وحمض الفوليك، ومن لحوم الأعضاء الغنية بالحديد، مثل؛ القلب والكلية ولسان البقر.
  • الأوراق الخضراء: يعد من أفضل المصدار للحديد خاصةً غامقة اللون؛ كالسبانخ مثلًا، واللفت، والهندباء البرية، والملفوف، والقرنبيط، والسلق، وبعضها غني بحمض الفوليك، والحمضيات، والفاصولياء، وجميع أنواع الحبوب غنية بحمض الفوليك، وتناول الأوراق الخضراء مع الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل؛ البرتقال والفلفل الأحمر لأنَّها قد تزيد من امتصاص الحديد.
  • الأطعمة المدعمة، وتشمل:
    • عصير البرتقال المدعم.
    • الأرز الأبيض.
    • المعكرونة.
    • الحبوب الجاهزة للأكل كحبوب الشوفان.
  • المكسرات والبذور، تعد العديد من أنوع البذور والمكسرات غنيةً بالحديد، ولها طعم رائع ويمكن تناولها كم هي أو إضافتها إلى السلطة أو مع اللبن، ويجب اختيار الأصناف غير المحمصة عند اختيارها، ومن أمثلتها:
    • بذور القرع.
    • الفستق.
    • الكاجو.
    • اللوز.
    • بذور القنب.
    • بذور دوار الشمس.
    • بذور الصنوبر.
  • المأكولات البحرية، بعض المأكولات البحرية تزود الجسم بالحديد مثل:
    • المحاريات، وتتضمن؛ المحار، والروبيان، والمحار الملزمي.
    • الاسماك، وتتضمن؛ السردين المعلب، والتونا، والسالمون، وسمك الهلبوت،
  • الفاصولياء: تُعد مصدرًا غنيًا بالحديد للنباتين أو الأشخاص العاديين، ومتعددة الجوانب والاستعمالات، ومن الحبوب الغنية بالحديد ما يأتي:
    • الحمص.
    • فول الصويا.
    • فاصولياء البنتو.
    • البازلاء.


أعراض فقر الدم

تكون أعراض فقر الدم قليلةً أو لا توجد أعراض في الحالات الخفيفة، وفيما يأتي ذكر الأعراض الشائعة في جميع أنواع فقر الدم:[٤]

  • الدوخة.
  • التعب.
  • فقدان الطاقة.
  • شحوب الوجه.
  • الصداع.
  • الصعوبة في التنفس.
  • تسارع نبضات القلب.
  • ألم الصدر.
  • مشاكل في الرؤية.[٥]
  • ألم المفاصل والعظام.[٥]
  • مشاكل النمو عند الأطفال والمراهقين.[٥]
  • تساقط الشعر.[٣]
  • التوعك، والشعور بعدم الارتياح.[٣]

وتوجد أعراض خاصة لبعض أنواع فقر الدم، وفيما يأتي ذكر الأعراض مع نوع فقر الدم:[٤]

  • الثلاسيميا، الإسهال، والتهيُج، واللسان الأملس.
  • فقر الدم المنجلي، التورم المؤلم في القدمين واليدين، والتعب، واليرقان.
  • فقر الدم الانحلالي، اليرقان، والبول داكن اللون، والحمى، وألم البطن.
  • فقر الدم اللاتنسجي، الحمى، والطفح الجلدي، والعدوى المتكررة.


تشخيص فقر الدم

يعود تشخيص الفرد بفقر الدم إلى التاريخ العائلي بأمراض فقر الدم، مثل فقر الدم المنجلي، وقد يكون السبب في التعرض للعوامل السامة سواء في المنزل أو في العمل، وتُستخدم الفحوصات المخبرية لمساعدة الأطباء في معرفة سبب فقر الدم، وفيما يأتي ذكرها:[١]

  • العد الدموي الشامل: يبين الفحص عدد خلايا الدم الحمراء وحجمها، وعدد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية إذا كانت طبيعية.
  • فحص الفيريتين: يبين الفحص معرفة مخزون الحديد في الجسم.
  • فحص فيتامين ب12: يبين الفحص مستوى فيتامين ب12 في الجسم.
  • مستوى الحديد في الدم: يبين الفحص نقص الحديد إذا كان سبب فقر الدم.
  • فحص حمض الفوليك: يبين الفحص مستوى حمض الفوليك في الدم إذا كانَ منخفضًا.
  • فحص الدم الخفي في البراز: تُفحص عينة البراز بمادة كيميائية لمعرفة إذا كانت تحتوي على دم، ويشير إلى وجوده في الجهاز الهضمي إذا كانت النتيجة إيجابية، ويسبب ذلك مشاكل مثل؛ قرحة المعدة، وسرطان القولون، والتهاب القولون التقرحي.


المراجع

  1. ^ أ ب Verneda Lights and Brian Wu (3-1-2018), "What You Need to Know About Anemia"، healthline, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "Anemia", medlineplus, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jerry R. Balentine, DO, FACEP, Siamak N. Nabili, MD, MPH, "Anemia"، MedicineNet, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Peter Lam (28-11-2017), "Everything you need to know about anemia"، medicalnewstoday, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Anemia", webmd, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  6. Siamak N. Nabili,, "Anemia"، emedicinehealth, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  7. "Anemia", medlineplus, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  8. Annette McDermott (7-2-2019), "Best Diet Plan for Anemia"، healthline, Retrieved 21-11-2019. Edited.