أسرع علاج للأنيميا

الأنيميا

يُعاني المصابون بفقر الدم أو الأنيميا من انخفاضٍ في عدد خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم المختلفة، وكثيرًا ما يؤدي ذلك إلى شعورهم بالتعب والضعف الشديدين، بالإضافة إلى شحوب البشرة، وضيق التنفس، وعدم انتظام دقات القلب، وبرودة اليدين والقدمين، وربما آلام الصدر أيضًا، ومن المعروف أن للأنيميا أنواع وأسباب كثيرة، منها: فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، و فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات، وفقر الدم اللاتنسجي، وفقر الدم الانحلالي، وفقر الدم المنجلي، والثلاسيميا، وغيرها الكثير من الأنواع والأسباب التي تؤدي إلى حصول الأنيميا، وعادةً ما يُحاول الأطباء علاج الأنيميا من أجل تلافي الإصابة بمضاعفاتها السيئة على حياة المريض؛ كالإعياء الشديد، ومشاكل القلب، ومشاكل الحمل، والموت أحيانًا[١].


أسرع علاج للأنيميا

يُحاول الأطباء تحديد سبب أو نوع الإصابة بالأنيميا قبل وصف العلاجات للمريض؛ وذلك لأن بعض العلاجات قد تكون مهلكة وخطيرة عند إعطائها لعلاج أنواع الأنيميا التي لا يُعاني منها المصاب أصلًا، لذا ليس من السهل الجزم بوجود علاجٍ سريع يمكنه التغلب على جميع أنواع الأنيميا، وعلى العموم يُمكن شرح أبرز أنواع الأنيميا والعلاجات السريعة أو الفعالة الخاصة بها على النحو الآتي[٢]:

  • الأنيميا الناجمة عن فقدان الدم أو النزيف: يلجأ الأطباء إلى إعطاء السوائل والأكسجين للمرضى الذين يُعانون من فقدان الدم الناجم عن النزيف الشديد، وقد يضطرون كذلك إلى إجراء عملية نقل للدم في حال كان ذلك ضروريًا أو مستعجلًا.
  • الأنيميا الناجمة عن نقص الحديد: يعجز الجسم عن إنتاج خلايا الدم الحمراء عند حصول نقص في مستويات الحديد، وتظهر مشكلة نقص الحديد عند النساء الشابات تحديدًا أثناء الدورة الشهرية، وعادةً ما يلجأ الطبيب إلى وصف مكملات الحديد لعلاج نقص الحديد.
  • الأنيميا الناجمة عن نقص الفيتامينات: يُعد فيتامين ب 12 وحمض الفوليك من بين أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبوسع الأطباء إعطاء المرضى غالبًا حقنًا دوائية أو أدوية فموية تحتوي على فيتامين ب 12، هذا في حال كانت الأنيميا ناجمة فعلًا عن نقص فيتامين ب 12، بينما يستعين الأطباء بوصف مكملات حمض الفوليك لتعويض النقص الناجم بمستوى هذا الفيتامين في أجسام المرضى، بالإضافة الى الأطعمة الغنية بفيتامين ب12 وحمض الفوليك.
  • الأنيميا الناجمة عن مشاكل نخاع العظم: تشمل أبرز أنواع الأنيميا الناجمة عن مشاكل نخاع العظم والمشاكل الوراثية كلًا من الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي، وتشتهر هذه الأنواع بصعوبة علاجها، مما يضطر الأطباء إلى إجراء عمليات نقل الدم أو التفكير بإجراء زراعة لنخاع العظم في حال كان ذلك متوفرًا.
  • الأنيميا الناجمة عن الأمراض المزمنة: لن يكون بوسع الأطباء في هذه الحالة إلا علاج الأمراض المزمنة التي تسببت بحدوث الأنيميا في الأساس؛ وقد يكون بالإمكان مثلًا علاج أمراض الكلى المزمنة أو فقر الدم الناجم عن أخذ العلاجات الكيماوية عبر حقن هرمون الإرثروبويتين الذي يحث الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم.
  • الأنيميا الناجمة عن تحطم خلايا الدم الحمراء: ينجم تحطم خلايا الدم الحمراء عن الإصابة بنوع من الأنيميا يُعرف بفقر الدم الانحلالي، الذي ينجم بدوره عن أسبابٍ كثيرة، منها ما هو بسيط ومنها ما هو خطير للغاية، وهذا يعني تباينًا في العلاجات القادرة على التعامل مع حالات المرض، وقد يحتاج البعض إلى إجراء عملية لاستبدال صمامات القلب التي فيها مشكلة، أو إزالة الأورام، أو نقل الدم، أو استئصال الطحال كحل أخير.


نقل الدم لعلاج الأنيميا

تشتهر عمليات نقل الدم بسرعتها وفعاليتها في علاج الأنيميا، وعادةً ما يتلقى المصابون بالأنيميا خلايا دم حمراء وليس صفائح دموية أو بلازما، وهذا قد يستغرق ساعة إلى 4 ساعات أحيانًا، لكن يُمكن للممرضين والأطباء تسريع وتيرة نقل الدم خاصة في الطوارئ، ومن المعروف أن نقل الدم يُساهم كثيرًا في إعادة مستوى خلايا الدم الحمراء إلى مستوياتها الطبيعية بعد التعرض لحوادث نزفية، أو إصابات خطيرة، أو عمليات جراحية صعبة، لكن عملية نقل الدم تحمل بعض الأخطار أحيانًا، كما أن فرص ظهور أعراض الحساسية من الدم تبقى واردة على الرغم من ملائمة فصائل الدم لبعضها البعض[٣].


المراجع

  1. "Anemia", Mayo Clinic,8-8-2017، Retrieved 13-7-2019. Edited.
  2. Melinda Ratini, DO, MS (28-5-2019), "Understanding Anemia -- Diagnosis and Treatment"، Webmd, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  3. Nancy Choi, MD (17-8-2017), "How long does a blood transfusion last?"، Medical News Today, Retrieved 13-7-2019. Edited.

301 مشاهدة