أضرار زيادة فيتامين ب12

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
أضرار زيادة فيتامين ب12

فيتامين ب12

يعرف فيتامين ب12 أو ما يطلق عليه الكوبلامين، بأنه شكل من أشكال مجموعة فيتامينات ب القابلة للذوبان في الماء، إذ إن الجسم لا يستطيع تصنيعه، لذا فإنه يمكن الحصول عليه عن طريق المصادر الغذائية الغنية به أو عبر المكملات الغذائية لفيتامين ب12 وتكمن وظيفته في اكتمال نمو خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم، وإنتاج الحمض النووي، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي، ويعد كبار السن أكثر فئة تعاني من نقص فيتامين ب12، وفي هذا المقال توضيح أبرز أضرار زيادة فيتامين ب12.[١]


أضرار زيادة فيتامين ب12

نظرًا إلى أن فيتامين ب12 عبارة عن فيتامين قابل للذوبان في الماء، فإنه يعدّ آمنًا عامةً، حتى عند تناول جرعات عالية، لأن الجسم يفرز كل الزائد عن الحاجة عن طريق البول، لذلك لم تُحدد الجرعة اليومية القصوى من فيتامين ب12 نظرًا لانخفاض مستوى سميته، ومع ذلك فقد رُبطت المكملات التي تحتوي على تركيز عالٍ للغاية من فيتامين ب12 ببعض الآثار الجانبية السلبية، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن جرعات كبيرة منه يمكن أن تؤدي إلى تفشّي حب الشباب والإصابة بالوردية، وهي حالة جلدية تسبب احمرارًا وظهور حبوب مليئة بالقيح على الوجه، ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن معظم هذه الدراسات ركزت على حقن فيتامين ب12 بجرعات عالية بدلًا من المكملات الغذائية عن طريق الفم، وتوجد أيضًا بعض الأدلة التي تشير إلى أن الجرعات العالية من ب12 قد تؤدي إلى نتائج صحية سلبية لدى المصابين بداء السكري أو أمراض الكلى.[٢]

لكن توجد بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن يتسبب بها تناول هذا الفيتامين، ومن هذه الآثار ما يأتي:


أهمية فيتامين ب12

لفيتامين ب12 فوائد عديدة للجسم، وذلك بفضل أهميته الكبيرة التي تلعب دورًا مهمًا في العمليات الحيوية فيه، ولعل من أهم هذه الفوائد ما يأتي:[٥]

  • المساهمة في إنتاج خلايا الدم الحمراء: يساهم فيتامين ب12 في تشكيل كريات الدم الحمراء في الجسم، وبالتالي فإن حدوث نقص فيه يمكن أن يتسبب في تحوّل كريات الدم الحمراء من شكلها المستدير الصغير إلى بيضوي ذي حجمٍ كبير، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بحالةٍ تعرف باسم فقر الدَّمِ الضخم الأرومات؛ والتي تحدث نتيجة حدوث تغيّرات في معدّلات انتقال خلايا الدم الحمراء من نخاع العظم إلى مجرى الدم، مما يؤدي إلى عدم وصول كميات كافية من الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، ممّا يسبب شعورًا بالضعف والإعياء.
  • تزويد الجسم بالطاقة: يتميز فيتامين ب12 في المساهمة في إنتاج الطاقة في الجسم، وبالتالي فإنه عند وجود نقصٍ في نسبة فيتامين ب12، يفضل أخذ مكملات غذائية منه لتحسين مستوى الطاقة في الجسم.
  • المحافظة على صحة الشعر والجلد والأظافر: قد يتسبب انخفاض مستوى فيتامين ب12 في الجسم إلى حدوث مشكلات جلدية مختلفة كتغير لون الأظافر، وفرط التصبّغ، وحدوث تغيرات في الشعر، بالإضافة إلى الإصابة بالتهاب الفم الزَّاوي؛ والتي تتمثل في حدوث شقوق، والتهاباتٍ في زوايا الفم، وكذلك التعرض للإصابة بالبهاق؛ والتي تعرف بأنها عبارة عن حالة يمكن أن تتسبب بفقدان بعض مناطق البشرة للونها الأصلي بحيث تظهر على شكل بُقع.
  • المحافظة على استقرار الحالة المزاجيّة: يدخل فيتامين ب12 في بناء الناقل العصبي السيروتونين وتأييضه، والذي يعرف بأنه عبارة عن مادة كيميائية مسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجيّة، بالإضافة إلى أن فيتامين ب12 يساهم في التخفيف من أعراض الاكتئاب.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض التنكس البُقَعي: أشارت بعض الأبحاث إلى أنّ المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب12 تفيد في خفض مستوى الحمض الأميني هوموسيستين الذي يمكن أن تؤدي زيادته إلى زيادة احتمالية الإصابة بمرض التنكس البُقَعيّ المرتبط بالعمر، وبالتالي يُنصح بالحصول على الكمية الموصى بها من فيتامين ب12.
  • المحافظة على صحة الدماغ: يفيد فيتامين ب12 في التقليل من احتمالية الإصابة بضمور المخ؛ والتي تعرف بأنها عبارة عن فقدان الخلايا العصبية في الدماغ، وترتبط غالبًا بالخرف أو فقدان الذاكرة.


علامات نقص فيتامين ب12

توجد العديد من العلامات والأعراض التي تظهر على الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ب12، من أهمها ما يأتي:


العوامل التي تؤدي الى نقص فيتامين ب12

توجد العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى نقص كمية فيتامين ب12 في الجسم، فيما يأتي أبرزها:

  • اتباع نظام غذائي قليل بمصادر فيتامين ب12.[٨]
  • حدوث مشكلات في الجهاز الهضمي تتسبب في سوء امتصاصه.[٨]
  • استعمال بعض أنواع الأدوية.[٨]
  • أخذ مكملات البوتاسيوم.[٩]


الأشخاص المعرضون لنقص فيتامين ب12

توجد بعض الفئات التي تكون معرضة لنقص فيتامين ب12 أكثر من غيرهم، من أبرزها:[١٠][١١]

  • الأشخاص الذين يتناولون دواء الميتفورمين.
  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • الأفراد الذين خضعوا لجراحة في الجهاز الهضمي.
  • الأفراد الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الأشخاص الذين يتبعون رجيمًا قاسيًا أو الأشخاص النباتين.
  • الكبار في السن.


مصادر فيتامين ب12

تتوفر العديد من المصادر الغذائية التي تتميز باحتوائها على كمية كبيرة من فيتامين ب12، ومن أبرز هذه المصادر ما يأتي:[١٢]

  • المصادر الغذائية: تلاحظ زيادة فيتامين ب12 من خلال تناول الأطعمة الغنية به؛ كاللحوم الحمراء، والبيضاء والأسماك، والمحار، والتونا، والسردين، والدواجن، ويتركز في الكبد، والكلى سواء كبد الدجاج أو المواشي، والحليب ومشتقاته، والبيض، والحبوب المدعمة.
  • المكملات الغذائية : توجد بعض المكملات الغذائية التي تؤخذ عن طريق الفم، وأيضًا بعض التي يمكن أن تكون على شكل حقن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "9 Signs and Symptoms of Vitamin B12 Deficiency", healthline, Retrieved 2019-9-29. Edited.
  2. "How Much Vitamin B12 Is Too Much?", healthline, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What Is Vitamin B12 (Methylcobalamin)?", everydayhealth, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  4. ^ أ ب "Can Vitamin B-12 Cause Side Effects?", healthline, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  5. "9 Health Benefits of Vitamin B12, Based on Science", healthline, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Why vegans and vegetarians need vitamin B12", netdoctor, Retrieved 2019-9-29. Edited.
  7. ^ أ ب ت "What are the symptoms of vitamin B-12 deficiency?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Causes -Vitamin B12 or folate deficiency anaemia", nhs, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  9. "Potassium Supplementation and B-12 Deficiency", hkpp, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  10. "Vitamin B12", ods.od.nih, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  11. "Vitamin B12 Fact Sheet for Consumers", ods.od.nih, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  12. "Top 12 Foods That Are High in Vitamin B12", healthline, Retrieved 2019-9-28. Edited.