ما هي أضرار المشروبات الغازية.

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي أضرار المشروبات الغازية.

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية هي المشروبات التي تحتوي على الماء المُكربَن، والمحليات، والنكهة الطبيعية أو الاصطناعية، وقد تكون المحليات الموجودة فيها إما سكر، أو شراب الذرة عالي الفركتوز، أو عصير الفواكه، أو بديل السكر، خاصةً في مشروبات الحمية، أو قد تكون مزيجًا من هذه المواد، ويُمكن أنْ تحتوي المشروبات الغازية على الكافيين، والأصباغ، والمواد الحافظة، وغيرها من المكونات الأخرى.[١]


أضرار المشروبات الغازية

يترتب على تناول المشروبات الغازية العديد من الأضرار، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • البدانة: تحتوي المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السكر، مما يؤدي إلى تزويد النظام الغذائي بكمية إضافية من السعرات الحرارية، ويؤدي الاستهلاك المنتظم للمشروبات الغازية إلى إصابة الأطفال والبالغين بالسمنة، لذا فإنَّها بالإضافة إلى مشروبات الطاقة أو المشروبات الرياضية والشاي المحلى وعصائر الفاكهة وغيرها من المشروبات عالية السعرات الحرارية ترتبط بزيادة مؤشر كتلة الجسم، وتُعدّ السمنة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم من عوامل خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية المزمنة، مثل: أمراض القلب، ومرض السكري، وبعض أنواع السرطان.
  • مرض السكري: يُشير أحد المقالات المنشورة عام 2005 إلى أنَّ الاستخدام المنتظم للمشروبات الغازية يُسهم في زيادة خطر الإصابة بمرض السكري، فالمحليات والمواد المضافة إليها تقلل من حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين، وعندما يصبح الجسم أقل حساسيةً له ترتفع مستويات السكر في الدم، ويزداد خطر الإصابة بمرض السكري. وتختلف الصودا عن الماء أو الحليب قليل الدسم؛ وذلك لأنَّها تمنح النظام الغذائي المزيد من السعرات الحرارية، لكنَّها لا تحد من الشعور بالجوع، لذا فإنَّها تتسبب بتناول المزيد من السعرات الحرارية، بالتالي تزداد فرصة الإصابة بمرض السكري.
  • مرض القلب: تؤدّي المشروبات الغازية إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، مما يزيد من خطر الإصابة بالنوبة القلبية، أو السكتة الدماغية.
  • تسوس الأسنان: يسهم تناول السكر في حدوث تسوس الأسنان؛ وذلك لأنَّ الحمض الذي ينتج عن دخول البكتيريا إلى الفم ويهاجم الأسنان لمدة 20 دقيقةً أو أكثر يسبب تراكم البلاك على الأسنان واللثة، بالتالي يتسبب بحدوث التسوس، لذلك ينبغي الحد من تناول الأطعمة السكرية المصنعة -مثل الصودا- التي لا توفر أيّ قيمة غذائية.
  • تحوّل الكميات الكبيرة من السكر إلى دهون في الكبد: تحتوي المشروبات الغازية على السكريات، خاصةً السكروز وشراب الذرة، وتحتوي على كميات كبيرة جدًا من الفركتوز، والتي تصل إلى نحو 50%، ولا يُمكن استقلابه إلّا عن طريق الكبد، لكنَّ الكميات المفرطة منه تسهم في الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.[٣]
  • زيادة تراكم الدهون في البطن: ترتبط زيادة استهلاك الفركتوز بزيادة تراكم الدهون في البطن، وهي من أنواع الدهون الخطيرة، والتي ترتبط بمرض التمثيل الغذائي.[٣]
  • الإدمان على المشروبات الغازية: يُعتقد أنَّ المشروبات الغازية المحلاة تسبب الإدمان، فقد أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران أنَّ تناولها للسكر بكميات كبيرة أدّى إلى ارتفاع نسبة مادة الدوبامين المسؤولة عن الشعور بالسعادة، وهذا ما يحدث للإنسان لوجود تشابه في نمط آلية العقل في إفراز مادة الدوبامين، كما كشفت دراسات متعددة أن الإكثار من السكر أو تناول الوجبات السريعة بإفراط يؤثر على العقل كتأثير المواد المخدرة، بالتالي يؤدي الإفراط في شرب المشروبات الغازية إلى التأثير على نظام التحفيز العقلي، والذي بدوره يتسبب بحدوث الإدمان.[٣]
  • مرض السرطان: تشير الدراسات البحثية إلى أنَّ المشروبات المحلاة بالسكر ترتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض السرطان.[٣]


البدائل الصحية للمشروبات الغازية

تحتوي المشروبات الغازية على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والسكر، لذا من الأفضل تجنّبها في النظام الغذائي واستبدالها بالمشروبات الصحية، ومنها الآتي:[٢]

  • علبة أو علبتان من حليب الصودا في اليوم.
  • الماء العادي.
  • الماء الفوار.
  • الماء مع التوت البري، أو الليمون المضاف إليه.
  • الشاي المُثلّج غير المحلى، أو القهوة المثلجة.[٤]
  • العصائر محلية الصنع التي لا تحتوي على السكر المضاف.[٤]


المشروبات الغازية الصحية

تُسوَّق بعض المشروبات الغازية على أنَّها مشروبات صحيّة، إذ يوجد عدد من المشروبات الخالية من الكافيين، والتي لا تحتوي على السعرات الحرارية، وتمتاز بمحتوها من الفيتامينات والمعادن، وفي هذا الصدد يُشير الخبراء إلى أنّ شرب المشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية أو الخالية منها لا يضرّ بالصحة، لكن يُفضل اختيار المشروبات الخالية من أيّ إضافات صناعية، ويُنصح باستهلاك معظم الأطعمة والمشروبات الطبيعية، ويُذكر أنَّ المشروبات الغازية لا تُقدم للأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن 11 عامًا.[٥]


المراجع

  1. "Definitions for soft drink", www.definitions.net, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Lori Newell, "Why Are Soft Drinks Bad for Your Health?"، www.livestrong.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Joe Leech (8-2-2019), "13 Ways That Sugary Soda Is Bad for Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Adam Felman (6-11-2019), "Is Coca-Cola bad for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  5. Kathleen M. Zelman (9-5-2007), "Can Soft Drinks Be Healthy?"، www.webmd.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.