فوائد عباءة السيده للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ٢ يناير ٢٠١٩
فوائد عباءة السيده للتنحيف

عشبة عباءة السيّدة

عشبة عباءة السّيدة من النّباتات التي لها العديد من الأسماء، التي تختلف باختلاف المنطقة؛ مثل: لوف السّباع، ورجل الأسد، وعباية السّت، وحاملة النّدى، وكماليّة المروج، وذنيان جبلي، وجميعها مفردات لنبات عشبيّ معمّر، ينتمي إلى فصيلة الورديّات، له ساق مبرومة تكسوها شعيرّات وبريّة دقيقة، وأوراقها مسنّنة كأسنان المنشار، وكل ورقة مكوّنة من سبع إلى تسع أصابع، أمّا أزهارها فصفراء مخضرّة، صغيرة الحجم، ونمو عشبة عباءة السيّدة في الأحراج الرّطبة، والمروج، وعلى أطراف الأفنية في الجبال، وتنتشر في جنوب أوروبا، وبلاد المغرب العربي، ومنهما ذاع صيتها، وكثر استخدامها، لما لها من فوائد صحيّة، ولسهولة زراعتها في الحدائق المنزليّة، فهي تشبه طريقة زراعة وري النّعناع، ويُنصح بعدم الإكثار بريّها، حتّى تتركّز فيها العناصر الغذائيّة، وتشتد رائحتها شذًى، وتركيز طعمها تمامًا كالنّعناع.


فوائد عباءة السيّدة للتنحيف

من ضمن الفوائد والاستخدامات لعشبة عباءة السّيدة، أنّها ذات كفاءة وفعاليّة كبيرة في خسارة الوزن، كما يلي:

  • تسرّع الشّعور بالشّبع والامتلاء، وتقلّل من الشّعور بالجوع وطلب الطّعام، لما تحتويه على نسب مرتفعة من الألياف الغذائيّة بطيئة الهضم.
  • ترفع معدّل التمثيل الغذائي وتضبطه.
  • تسرّع حرق الدّهون المتراكمة في الجسم، وتحرق السّعرات الحراريّة في الطّعام المتناول.


طريقة استخدام عشبة عباءة السيّدة للتّنحيف

يحضّر شاي عشبة عباءة السيّدة ويؤخذ كوب منه ثلاث مرّات يوميًّا، قبل الوجبات الرّئيسيّة بربع ساعة، ويكون تحضيره من خلال إضافة ملعقة كبيرة من مطحون أوراق عشبة عباءة السيّدة إلى كوب من المياه الغليّة، ويغطّى الكوب ويترك لمدّة عشرين دقيقة، ثمّ تصفّى وتشرب.


الفوائد العامّة لعشبة عباءة السيّدة

لا تقتصر فوائد واستخدامات عشبة عباءة السيّدة على خسارة الوزن فقط، بل العديد من الفوائد الصحّية التي تتركّز أغلبها للنّساء، وهو السّبب وراء تسميتها عباءة السيّدة، ومن أبرز فوائدها ما يلي:

  • تنشّط المبايض عند المرأة، وتزيد من خصوبتها وفرص حملها.
  • تعالج الالتهابات المهبليّة، عن طريق الجلوس في حمّام مقعدي يحتوي على مغلي عشبة عباءة السيّدة، وتركه ليصبح فاتر ثمّ الجلوس فيه، ولزيادة الفعاليّة يمكن إضافة أعشاب أخرى؛ مثل: ذنب الخيل، وتبن الشّوفان، ولحاء قشر البلّوط بمقادير متساوية.
  • توقف الإسهال، وتعالج التهابات المعدة والأمعاء.
  • تنظّم الدّورة الشهريّة.
  • تنظّف الرّحم من دماء الدّورة الشهريّة والنّفاس بعد الولادة، لأنّها تحتوي على مواد تزيد من انقباضات الرّحم.
  • تزيد من إدرار الحليب للمرأة المرضع.
  • تعالج بعض الأمراض الجلديّة.


القيمة الغذائيّة لعشبة عباءة السيّدة

تحتوي عشبة عباءة السيّدة في تركيبتها على زيوت عطريّة، ومجموعة متنوّعة من الأحماض الدهنيّة الضّروريّة للجسم، وحمض الساليسيليك، ومواد عديدة مهمّة للجسم مثل مادّة التّانين التي تزيد من تخثّر الدّم وتوقف النّزيف، وعلى الرّغم من وجود هذه المادة في عشبة عباءة السيّدة لا يّنصح بتناولها للسيّدة التي تعاني من نزيف رحمي لأنها تزيد من تقلّصات الرّحم وزيادة معدّل النّزف، ولا ننسى أن نذكر احتواء عشبة عباءة السيّدة على مضادات الأكسدة؛ مثل: الفلافونيد الذ يقي الخلايا من التّلف والتأكسد، ويقاوم الشّوارد الحرّة التي تسبب الضّرر للخلايا.