كيفية شد ترهلات البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨
كيفية شد ترهلات البطن

ترهلات البطن

ترهلات البطن هي إحدى المشكلات المُزعجة التي يُعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، وتحدث عندما يترهل جلد البطن بحيث يُصبح رخوًا ومتدليًا إلى الأسفل بشكل لا يتناسب مع باقي الجسم، بسبب التقلبات الكبيرة في الوزن. والدهون التي تتراكم في البطن نوعان:

  • النوع الأول، دهون تحت الجلد إذ تقع تحت الجلد مباشرة يسبب هذا النوع مشاكل جمالية في شكل الجسم فقط ولا يؤثر على الصحة، كما أنهُ من السهل التخلص منه بمجرد تقليل كمية الدهون المتناولة واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.
  • النوع الثاني: عبارة عن شحوم ودهون حشوية موجودة في أعماق البطن وتُحيط بالأعضاء الداخلية، وهي دهون ثقيلة وقوية ومن الممكن أن تؤثر على الصحة وتسبب أمراض القلب أو السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم ومشاكل في التنفس، كما أنهُ من الصعب التخلص منها وقد تحتاج إلى إجراء عمليات إذابة دهون البطن.


طرق تساعد في شد ترهلات البطن

اتباع نمط غذائي صحي وتجنب العادات الغذائية الخاطئة

  • العادات الغذائية الخاطئة تُعتبر المُسبب الرئيسي لتراكم الدهون في البطن، إذ إنها تساعد على إبقاء الطعام في المعدة لفترة أطول مما يضغط على عضلات البطن ويُضعفها، من هذه العادات ما يلي:
    • تناول الكثير من الُسكريات والمشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات.
    • الإكثار من تناول الوجبات السريعة المليئة بالدهون غير الصحية، التي يصعب على المعدة التخلص منها.
    • تناول الطعام في وقت متأخر وقبل النوم، مما لا يسمح للمعدة بالهضم ويسبب تراكم للدهون.
    • التدخين وشرب الكحول يؤثران على وقت إفراغ المعدة، والتقليل من إفرازها للحمض المعدي، مما يسبب عسر الهضم.
  • العادات الغذائية الصحية التي تساعد في زيادة حرق الدهون ومنع تراكمها ما يلي:
    • استهلاك المزيد من البوتاسيوم، من الأطعمة الغنية باالبوتاسيوم؛ التمور والبطاطا والسبانخ والفاصوليا البيضاء وغيرها الكثير مما يجب تناوله يوميًا لتزويد الجسم بالجرعة اللازمة من البوتاسيوم.
    • تناول المزيد من الألياف القابلة للذوبان في الماء، تُعتبر الألياف إحدى أهم أسرار البطن المشدود إذ إنها تساعد في الشعور بالشبع لفترات أطول وتساعد الجسم على حرق الدهون ومنع الإمساك والانتفاخ وذلك بتشكيل مادة هلامية عند اختلاطها بسوائل الجسم.
    • تناول المزيد من اللبن أو الزبادي، فهو يُحافظ على صحة الجهاز الهضمي ويحد من الانتفاخ ويعزز من البكتيريا النافعة التي تحافظ على صحة الأمعاء.
    • الإكثار من شُرب الماء، إذ يُساعد في تحسين عملية الأيض مما يزيد من معدلات الحرق.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

ممارسة التمارين الرياضية بالإضافة إلى الالتزام بنمط غذائي صحي يساعد في حرق الدهون ويمنع ترهل البطن، لذلك يُنصح بممارسة الرياضة بانتظام. هنالك العديد من التمارين الرياضية الخاصة بمنطقة البطن ومن الممكن ممارستها في المنزل أو في النوادي الرياضية، من أهم هذه التمارين الركض، فهو يُحافظ على صحة الجسم، ويُساعد في حرق الدهون. كما أن السباحة أيضًا من أهم أسرار الجسم المشدود إذ يشد عضلات الجسم.

عمليات شد البطن الجراحية

إن هذه العمليات أصبحت مشهورة جدًا وخيارًا يستسهلهُ الكثيرون ممن يرغبون بنتائج سريعة وفعالة، وهي عملية إزالة الدهون والجلد الزائد من جدار البطن بين منطقة العانة والسرة مع إبقاء السرة في مكانها، وفي حال كانت الدهون كثيرة من الممكن إجراء عملية شفط الدهون خلال عملية الشد أو قبلها، كما يعالج أي فتق أو تراخٍ في جدار البطن.


أهم الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الدهون في البطن

  • الشيخوخة، إذ يُصبح الجلد أكثر مرونة وارتخاءً مع تقدم العمر.
  • تقلبات كبيرة في الوزن، إذ يتمدد الجلد مع اكتساب الوزن وعند فقد الوزن الزائد يترهل ويتدلى.
  • الحمل من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث ترهلات البطن عند النساء، وذلك بسبب زيادة الوزن التي تحدث في الحمل وخسارة هذا الوزن الزائد بعد الولادة.
  • تناول كميات كبيرة من الدهون والوجبات السريعة.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية.