اضرار زيادة البروتين في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اضرار زيادة البروتين في الجسم

  البروتينات لها دور هامٌّ جدًّا في بناء خلايا الجسم وفي إتمام الكثير من العمليات الحيويّة التي يحتاجها الإنسان بشكل يومي، فإن معدّل ما يحتاجة جسم الإنسان من البروتين 30% من الطعام الذي يتناوله بشكل يومي، حجم الجسم والسن ومعدل النشاط من العوامل التي تتحكم في كمية البروتين اللازمة للجسم، حيث أثبتت بعض الدراسات أن البروتين يقوم بتنبيه الجسم إلى الوقت الذي يجب أن يتم به حرق الدهون، ولكن يجب عدم الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات وكما الإفراط له مضار كذلك النقص له أضرار، لذلك سنتعرف بهذا المقال الممتع على معلومات كاملة عن البروتينات ومصادرها ومضارها وأعراض نقصها.

الحصول على البروتينات من هذه الأغذية:

• صدر الدجاج: يعتبر صدر الدجاج من الأغذية الغنية بالبروتينات، وتعد من الأغذية التي يركز عليها الرياضيون المهتمون بكمال الأجسام وبناء العضلات.

• اللحم المفروم: لحوم البقر تحتوي على نسبة عالية من البروتينات وفيتامين ب، ولكن تعتبر سببًا رئيسيًّا لزيادة الكوليستيرول في الدم.

• الجبن السويسري: من المعروف أن جميع مشتقات الحليب مصدر مهم للبروتين الحيواني، والجبن السويسري من أكثر الأجبان التي تعمل على تحسين المذاق العام للأطعمة وإضفاء نكهة مميّزة.

• سمك السلمون: كثير من النّاس يفضلون الأسماك على اللحوم، ويحتوي على الكثير من أوميغا3 الضروري لصحة القلب والدماغ بالإضافة للبروتينات.

• الفاصولياء السّوداء: من الحبوب الغنية بالبروتين الفاصولياء السوداء، وكذلك فول الصويا والعدس والحمص، وهي من الأطعمة ذات مصدر الألياف القابلة للذوبان.

• اللوز: من المكسرات التي تحتوي على كمية جيدة من البروتينات والدهون النباتية الصحية التي تساعد على تخفيف الوزن.

• سمك التونا يحتوي على نسبة جيدة من البروتينات.

• الطحالب البحرية السبيرولينا الزرقاء من المكملات الغذائية ذات الفوائد الكبيرة جدًّا وليس لها أي أضرار جانبية في حالة تم تناولها بكميات كبيرة أو زائدة.

• خميرة الخبز التي تدخل في تجهيز الفطائر والمعجنات المصنوعة من الحبوب الكاملة.

• بذور اليقطين: بذور اليقطين تحتوي على كميات عالية من المغنيسيوم الذي يحافظ على صحة القلب وكذلك الزنك.

• البيض: من أهم مصادر البروتينات الذي يستخدم بشكل يومي ويحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن.

• الزبادي اليوناني: يختلف عن الزبادي العادي لاحتوائه على نسبة أعلى من البروتينات كما أنه قليل السّعرات الحرارية.

• مصل اللبن أو ما يسمى بشرش اللبن مصدر غني للبروتين والذي يساعد على تقوية العضلات وزيادتها وتعزيز جهاز المناعة ويساعد في علاج وتخفيف الكوليستيرول الضار للجسم.

• المحار: يعد من المصادر التي تحتوي على بروتين ومعادن يمكن أن يساعد على حماية الإنسان من بعض أنواع السرطان. وهناك مصدر آخر للحصول على البروتين يكون بتناول مكملات البروتين ولكن هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها قبل تناول هذه المكملات:

• إذا كان الهدف من هذه المكملات بناء العضلات فهي مناسبة جدًّا لاكتساب العضلات لأنها تحتوي على سعرات حرارية كبيرة جدًّا.

• هناك أنواع كثيرة في الأسواق من مكملات البروتينات يجب أن يكون الاختيار سليمًا لخدمة هدف تناول المكمل.

• بعض المكملات تحتوي على إضافات عن المكمل العادي وهذه الإضافات قد تزيد الأعباء المادية. مخاطر الإفراط في تناول البروتينات:

• تناول كميات كبيرة من البروتين تغرق الجسم بحالة تسمى الحالة الكيتونية مما يسبب الغثيان وفقدان الشهية والإحساس بالدوار.

• الكميات الزائدة من البروتين والتي لا يستطيع الجسم تصريفها تتخزن ووتراكب في منطقة بالدماغ وهذا التراكم يؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

• زيادة نسبة النيتروجين في الجسم المتواجد بكثرة في مصادر البروتين فإن زيادة النسبة تؤدي تراكم حمض اليوريك بالمفاصل وظهور مرض النقرس يسبب آلام شديدة وعدم الإستقرار الصحي للمريض.

• البروتينات تحتوي على نسبة عالية من الدهون الضارة التي تؤدي لخزينها بالجسم وهذا التخزين يكون سبب لظهور السمنة المفرطة.

• زيادة نسبة النيتروجين يسبب الكثير من المشاكل الكلوية وحصى الكلى.

• اضطرابات الهضم والإمساك بسبب قلة احتواء المنتجات البروتينة للألياف التي تساعد الجسم بعمليات الهضم.

• مصادر البروتين الحيوانية من العوامل الأساسية لزيادة نسبة خطر الإصابة بأمراض السرطان بأنواعه المختلفة.

• زيادة نسبة الكوليسترول التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب وضيق الأوعية الدموية.

• هشاشة العظام حيث إن زيادة نسبة البروتين في الدم تعمل على طرح كميات من الكالسيوم بالبول أو سحب الكالسيوم من العظم.

• تعيق البروتينات المتراكمة في الدم من عمل كثير من الفيتامينات، لذلك يصاب الشخص بنقص الفيتامينات بشكل غير متوقع.

• حرق البروتينات في الجسم يتطلب طاقةً عاليةً وهذا الحرق ينتج كيتونات تساعد بإضعاف الكبد والأعضاء الداخلية.

• بعض الدراسات أثبتت بأن مرض الاكتئاب مرتبط بزيادة نسبة البروتين في الجسم.

أعراض زيادة البروتين بالدم:

• انتشار الالتهابات في أماكن مختلفة بالجسم دون وجود سبب رئيسي.

• تخثر الدم وحدوث الجلطات بأشكالها المتنوعة.

• ظهور انتفاخات حول العين والوجه وأحيانًا بالقدمين.

• ارتفاع نسبة ضغط الدم.

• خروج دم مع البول.

• الإصابة بمرض السكري.

كما لارتفاع البروتين مخاطر كذلك فإن نقص البروتين في الجسم له أضرار ومخاطر: فقدان الوزن بطريقة سريعة ومن دون اتباع نظام غذائي معين، الإحساس الدائم بالتعب والإرهاق بالرغم من عدم القيام بأي أعمال متعبة، انخفاض المناعة عند الشخص فتصبح مقاومته للأمراض ضعيفةً جدًّا والإصابة بالإسهال بشكل دائم، نقص البروتين عند الأطفال قد يسبب البطء في النمو.

علامات نقص البروتين في الجسم:

• تساقط الشعر وفقدان حيوية الشعر بشكل ملحوظ.

• جفاف الجلد والطفح الجلدي.

• انتفاخ الأيدي وتورمها.

• عدم القدرة على التركيز وتشويش الدماغ..