طريقة للتخلص من الامساك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة للتخلص من الامساك

 

مشكلة الإمساك، من المشاكل المزعجة والمؤلمة لمن يعاني منها، فقد أصبح الإمساك في وقتنا الحاضر من أكثر الاضطرابات الهضمية الموجودة في مختلف المجتمعات، وذلك نظرًا للتغيرات التي طرأت على الأنظمة الغذائية، وعلى أسلوب الحياة الذي يسيطر عليه الخمول وقلة الحركة، وتناول الوجبات السريعة بكثرة.

فالإمساك هو صعوبة وعدم انتظام في عملية الإخراج (التبرز)، نتيجة عدم قدرة الأمعاء على تحريك الفضلات، وإخراجها وتفريغها كليًا، ويعتبر الإمساك مشكلة فعلية إذا كان الإخراج أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.

ولا بد من أن كل مصاب بالإمساك الشديد يبحث عن طريقة للعلاج، ولكن تعتمد طريقة العلاج على سبب الإصابة، لذلك من المهم تحديد أسباب الإمساك للتمكن من إيجاد الطرق الفعالة للتخلص منه.

 

علاج الإمساك

أول خطوة في علاج الإمساك هي اللجوء إلى الطبيب، وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة، وذلك لاستبعاد أي سبب مرضي أو عضوي للإمساك، وبعد التأكد من عدم وجود أي أسباب مرضية، يكون العلاج الفعال للإمساك، أولًا بتغيير نمط وطبيعة الحياة، وثانيًا باستخدام الطرق والوصفات الطبيعية، وسنذكر هنا أهم هذه الأمور التي يجب على المصاب اتباعها في حياته للتخلص من الإمساك، وأهم الوصفات الطبيعية، التي أثبتت فعاليتها بالقضاء على الإمساك والتخلص منه.

نمط الحياة الصحي

  • اتباع نظام غذائي متوازن وغني بالألياف الطبيعية، وإن كان المقدار المتناول من الألياف غير كافٍ فيمكن تناول عقاقير من مكملات الألياف.
  • تقليل الاعتماد على النشويات واللحوم، والإكثار من الخضروات كالسبانخ والخس، البازيلاء الخضراء والخرشوف، ومن الفاكهة، كالعنب والخوخ، المشمش والبطيخ.
  • شرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا، والتقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي، وتجنب المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  • ممارسة التمارين الرياضية واليوجا، لتحفيز عضلات الجهاز الهضمي وزيادة حركة الأمعاء.
  • التعود على الإخراج يوميًا وفي نفس الوقت، ويفضل في الصباح بعد الإفطار، وإذا دعت الرغبة لقضاء الحاجة الاستجابة فورًا وعدم تأجيلها.
  • إذا استدعى الأمر يمكن استخدام الملينات الخفيفة جدًا، ولكن ليس لأكثر من أسبوعين.

 

وصفات طبيعية فعالة للتخلص من الإمساك

  • إذابة ملعقتين من العسل الأسود في كوب من الماء الدافئ، وشربه يوميًا على الريق، فالعسل الأسود غني بالمعادن والفيتامينات والمغنيسيوم.
  • التين والخوخ المجفف، بنقع التين والخوخ المجفف لليلة كاملة، ومن ثم شرب المنقوع صباحًا، وتكرر الوصفة لعلاج الإمساك المزمن والشديد.
  • هلام الصبار، يحتوي هلام الصبار على المعادن اللازمة لحركة الأمعاء والجهاز الهضمي، لذلك يستخدم كعلاج للإمساك، وذلك بمزج ملعقتين من الهلام مع كأس من عصير الفاكهة وشربه صباحًا.
  • زيت الخروع، تناول ملعقة واحدة منه في الصباح، للتخلص من الإمساك الشديد، ويمكن إضافته إلى كوب من عصير الفاكهة ليصبح طعمه مستساغًا.

في النهاية، لا بد من تذكر أن أفضل علاج لمواجهة ظاهرة الإمساك، هو الوقاية منه وذلك باتباع نظام غذائي صحي متوازن، والابتعاد عن الخمول والكسل.

أسباب الإمساك

هناك العديد من الأسباب التي تساهم في الإصابة بالإمساك، منها أسباب وظيفية غير هضمية، وأسباب

عضوية أو هضمية.

 

الأسباب الوظيفية غير الهضمية

  • إمساك نتيجة عادات غذائية غير صحية، كتناول أطعمة فقيرة الألياف وينتج عنها فضلات قليلة كالأرز، واللحوم، والإكثار من الأطعمة كثيرة الدهون والتي تسبب صلابة البراز كالأجبان والألبان.
  • عدم شرب كميات كافية من الماء والسوائل.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير التي من أعراضها الجانبية التسبب بالإمساك، مثل أدوية الاكتئاب وأدوية ضغط الدم، ومضادات الحموضة التي تحتوي الكالسيوم، وهناك أيضًا مكملات الحديد.
  • يمكن أن يحدث الإمساك نتيجة خلل وعدم توازن في وظائف الجسم، كاضطرابات الغدة الدرقية، أو نقص في مستوى البوتاسيوم في الجسم وزيادة في مستوى الكالسيوم.
  • إمساك لأسباب نفسية، كالإصابة بالقولون العصبي، وحالات القلق والتوتر يمكن أيضًا أن تسبب الإمساك.
  • تجاهل الرغبة بالإخراج وتأجيلها، مما يجعل عملية الإخراج بعد ذلك صعبة جدًا.
  • الخمول وقلة الحركة، وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • الاستخدام الخاطئ والمفرط للملينات والأدوية المسهلة، مما يسبب ضعف في عضلات الأمعاء.

 

الأسباب العضوية الهضمية

  • الإصابة بمرض السكري.
  • انسداد أو تضيق في القولون.
  • أمراض المرارة والزائدة الدودية.
  • البواسير أو الشق الشرجي، لأنها تسبب تشنجًا وألمًا شديدًا في المستقيم عند الإخراج.