طريقة للتخلص من الامساك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة للتخلص من الامساك

الإمساك

يحدث الإمساك عندما يجد الشخص صعوبةً في إفراغ محتوى الأمعاء الغليظة، وغالبًا ما تساعد العلاجات المنزلية بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة في حل هذه المشكلة، ولكن قد تحتاج بعض الحالات في بعض الأحيان إلى عناية طبية، ويمكن أن يحدث الإمساك لأسباب عديدة، إذ قد ينتج الإمساك في بعض الأحيان عن انسداد في الأمعاء الغليظة، ويحتاج الشخص في هذه الحالة إلى عناية طبية عاجلة، وفي أوقات أخرى قد يكون بسبب نقص الألياف أو الماء،[١] وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب وعلامات الإصابة بالإمساك، وطرق التخلص منه، بالإضافة إلى أبرز الأطعمة الغنية بالألياف التي يُمكن للشخص تناولها للتقليل من فرصة تعرضه للإمساك.


طريقة للتخلص من الإمساك

الإمساك هو حالة تصيب الإنسان وتتميز بقلة معدل التغوط أو بوجود صعوبة في الإخراج أثناء التغوط، ويعد الشخص مصابًا بالإمساك إذا كانت مرات التغوط أقل من 3 مرات أسبوعيًا، وفيها يكون البراز قاسيًا وجافًا وقليلًا، مما يؤدي إلى الألم أثناء التغوط، وتبدأ علاجات الإمساك باتباع عادات صحية، تتمثل في الحصول على كمية كافية من الألياف في نظام الشخص الغذائي للحفاظ على حركة الأمعاء، ولابد من زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي تدريجيًا حتى يحصل الشخص على 20 إلى 35 غرامًا على الأقل من الألياف يوميًا، وتشمل مصادر الألياف الجيدة ما يلي:[٢]

  • النخالة والحبوب الكاملة الأخرى.
  • الخضروات.
  • الفواكه الطازجة أو المجففة.
  • الفاصولياء.

وإذا كان الشخص يواجه مشكلة الإمساك عليه أن يقلل من الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة قليلة الألياف، مثل الجبن ومنتجات الألبان الأخرى والأطعمة المصنعة واللحوم حتى لا يصبح الإمساك أسوأ، كما يعد الماء مهمًا جدًا لمنع الإمساك أيضًا، ويجب على الشخص أن يشرب 8 أكواب من الماء على الأقل يوميًا، وممارسة الرياضة بانتظام؛ لأن تحريك الجسم يحافظ على حركة الأمعاء.


علامات الإمساك

يكون الشخص مصابًا بالإمساك إذا واجه الأعراض التالية:[٣]

  • التغوط بمعدل أقل من 3 مرات في الأسبوع.
  • يكون البراز جافًا.
  • صعوبة أو ألم أثناء خروج البراز.
  • الشعور بالامتلاء حتى بعد التغوط.
  • انسداد المستقيم.


أسباب الإمساك

نذكر فيما يأتي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك:[٤]

  • عدم ممارسة الرياضة: إذ إن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام لا يصابون بالإمساك، لأن عضلات جدار البطن والحجاب الحاجز القوية تلعب دورًا في عملية التغوط؛ فإن كانت ضعيفة فلت تستطيع أداء مهمتها، ويكون التمرين مفيدًا أكثر لكبار السن مقارنة بالشباب.
  • المواد الأفيونية: إن الجهاز الهضمي يحتوي على مستقبلات للأفيونات، ويمكن أن يحدث الإمساك أو يزداد سوءًا عندما يتناول الأشخاص أدوية الألم الأفيونية، ويحدث الإمساك الناجم عن المواد الأفيونية عند حوالي 94 ٪ من مرضى السرطان الذين يتناولون المواد الأفيونية للألم، و 41 ٪ عند الأشخاص الذين يتناولون المواد الأفيونية للألم المزمن غير السرطاني.
  • تناول أدوية معينة: الإمساك هو أحد الآثار الجانبية للعديد من الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية، وتشمل هذه مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم ومضادات التشنج ومضادات الاكتئاب والمهدئات ومكملات الحديد ومدرات البول ومضادات الكولين وحاصرات قنوات الكالسيوم ومضادات الاختلاج.
  • متلازمة القولون العصبي: بعض الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي تكون حركات أمعائهم بطيئة، مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة في البطن.
  • تناول الملينات: تستخدم الملينات أو المسهلات في بعض الأحيان استخدامًا غير صحيح من قبل الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي، لكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الإمساك على المدى الطويل؛ فإن الاستخدام الموسع للمسهلات قد يكون حلًا معقولًا، وكان يُعتقد أن استخدام بعض المسهلات لفترة زمنية طويلة يؤدي إلى تلف الخلايا العصبية في القولون ويتداخل مع القدرة الفطرية على الإخراج، ومع ذلك فقد جعلت تركيبات محدثة من المسهلات هذه النتيجة نادرة.
  • التغييرات في نظام الحياة أو الروتين: يمكن أن يسبب السفر بعض المشاكل للأشخاص لأنه يعطل النظام الغذائي العادي والروتين اليومي، وقد تزيد الشيخوخة من الإمساك لأن نشاط الأمعاء والعضلات يقل، وقد يتسبب الحمل في الإمساك بسبب التغيرات الهرمونية أو لأن الرحم الموسع يضغط على الأمعاء.
  • تجاهل الرغبة في استخدام المرحاض: يجب عدم تجاهل الحاجة للذهاب إلى المرحاض حتى لا يمتص الجسم الماء من البراز ويصبح صلبًا، وإن كثرة تجاهل قد تؤدي في النهاية إلى عدم الشهور بها مرة أخرى.
  • عدم وجود ما يكفي من الألياف والماء في النظام الغذائي: إذ إن اتباع نظام غذائي منخفض للغاية في الألياف والسوائل ومرتفع في الدهون يمكن أن يتسبب بالإمساك؛ إذ إن الألياف تمتص الماء وتتسبب في أن يكون البراز أكثر ليونة ويسهل مروه، كما أن زيادة تناول الألياف تساعد في علاج الإمساك لدى العديد من الأشخاص، ولكن أولئك الذين يعانون من الإمساك الشديد قد يجدون في بعض الأحيان أن زيادة الألياف تجعل الإمساك أسوأ وتؤدي إلى الشعور بالغازات والانزعاج.
  • أسباب مختلفة: تشمل الأمراض التي يمكن أن تسبب الإمساك؛ مثل؛ الاضطرابات العصبية، مرض الشلل الرعاشي أو إصابة الحبل الشوكي أو السكتة الدماغية أو التصلب المتعدد، واضطرابات التمثيل الغذائي، وأمراض الغدد الصماء، مثل قصور الغدة الدرقية أو مرض السكري أو أمراض الكلى المزمنة، وسرطان الأمعاء، وتوجد عدد من الحالات الجهازية، مثل تصلب الجلد الذي يمكن أيضًا أن يسبب الإمساك، بالإضافة إلى ذلك.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالإمساك

إن تناول نظام غذائي قليل الألياف وعدم ممارسة الرياضة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالإمساك، وفيما يأتي ذكر بعض هذه العوامل:[٣]

  • الأشخاص بسن 65 أو أكبر: لأنهم يتمتعون بنشاط بدني أقل، كما أنهم قد يكونون مصابين بأمراض مزمنة.
  • المرضى: إذ يجد الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الطبية، مثل إصابات النخاع الشوكي صعوبةً في حركات الأمعاء.
  • النساء أو الأطفال: تعاني النساء من نوبات الإمساك المتكررة أكثر من الرجال، ويتأثر الأطفال أكثر من البالغين.
  • النساء الحوامل: قد تؤدي التغيرات الهرمونية والضغط على الأمعاء إلى الإمساك.


الأطعمة الغنية الألياف

نذكر فيما يأتي الأطعمة الغنية بالألياف:[٥]

  • العدس؛ يحتوي على 16 غرامًا من الألياف لكل كوب.
  • رقائق النخالة؛ تحتوي على 7 غرامات من الألياف.
  • التوت؛ يحتوي على حوالي 7 غرامات من الألياف.
  • التفاح مع قشره؛ يحتوي على 4.4 غرام من الألياف.
  • الكمثرى مع القشر؛ يحتوي على 5.5 غرام من الألياف.
  • البازيلاء المقسمة؛ تحتوي على 16.3 غرام من الألياف لكل كوب.
  • الفاصوليا السوداء؛ تحتوي على 15 غرامًا من الألياف.
  • الشعير؛ يحتوي على 6 غرامات من الألياف.
  • الفشار؛ يحتوي على 3.5 غرام لكل 3 أكواب من الألياف.
  • الخرشوف؛ يحتوي على 10 غرامات من الألياف.
  • القرنبيط؛ يحتوي على 5 غرامات من الألياف.
  • الخضراوات؛ يحتوي على 5 غرامات من الألياف.
  • البازيلاء الخضراء؛ وتحتوي على 9 غرامات من الألياف لكل كوب.


المراجع

  1. Adam Felman (13-11-2019)، "What to know about constipation"، medicalnewstoday، Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Constipation Relief Guide"، webmd، Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Danielle Moores (23-8-2019)، "What You Should Know About Constipation"، healthline، Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Common causes of constipation"، health.harvard، Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. Jessie Szalay (27-8-2015)، "What Is Fiber?"، livescience، Retrieved 21-12-2019. Edited.