الوقاية من سرطان القولون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٨
الوقاية من سرطان القولون

سرطان القولون

يُطلق على سرطان القولون أيضًا اسم "سرطان المُستقيم، ويظهر في الأمعاء الغليظة أو بما يُعرف بالقولون، وينتشر هذا المرض بين الأشخاص الذين وصلوا إلى مُنتصف العمر، وإن لم يُفحص منذ البداية، فسيُسبِّب الوفاة لصاحبه، ويوجدُ عدّة طرق للوقاية منه سنتحدث عنها في هذا المقال، إضافةً إلى الحديث عن الأطعمة التي تقي منه، وأعراضه.


كيفيّة الوقاية من سرطان القولون

  • الكشف الدّوريُّ عن سرطان القولون، وخاصةً لمن بلغوا سن الخمسين، فالكشفُ الدَّوريُّ من أفضل الطُّرق للوقاية من هذا السّرطان.
  • الحرص على تناول وجباتٍ مُتوازنة، كالوجبات المليئة بالألياف، فهي تُقلّل من خطر الإصابة بسرطان القولون، والابتعاد عن تناول الوجبات المليئة بالكولسترول، وبالدّهون فهي مُسبِّبٌ أساسيٌّ لسرطان القولون.
  • ممارسة الرّياضة باستمرار، فهي تُخفض من احتمالية الإصابة بسرطان القولون بنسبة أربعين بالمئة.
  • المُحافظة على وزنٍ صحيٍّ، والحرص على عدم زيادة الوزن، إذ إنَّ كثرة الدّهون في منطقة الوسط تُساعد على الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • الابتعاد عن التّدخين، فهو يُساهم في نقل المواد المُسبِّبة للسّرطان إلى القولون فورًا، كما أنَّ التّبغ يزيد من كمية الزوائد في القولون.


أطعمة تقي من الإصابة بسرطان القولون

  • الكركم: يحتوي الكركم على خواص مُضادّة للالتهابات، فهو من التّوابل التي تقي من الإصابة بسرطان القولون، وتحدُّ من نمو الورم، إضافةً إلى مُساهمته في بناء الخلايا التالفة، لذا يُنصح بإضافته عند صُنع الأطعمة يوميًا.
  • حمض الفولات: يُعدُّ حمضُ الفولات أحد أنواع فيتامين "B"، ووظيفته حماية ال "DNA" من التلف، كما يُقلِّل من الإصابة بسرطان القولون بنسبة خمسين بالمئة، لذا يُنصح بتناول الأطعمة المُحتوية على حمض الفولات، كالحبوب، والخضار، والفواكه، وعصير البرتقال.
  • الحليب منزوع الدّسم: للحليب فوائد عديدة كتنشيط الذّهن، وتقوية العظام، والوقاية من سرطان القولون، لذا يُنصح بتناول كوب من الحليب منزوع الدسم يوميًا.
  • البصل والثوم: يُعدُّ البصل، والثوم من الأطعمة الغنيّة بالسالفيد، والسالفيد عُنصرٌ مُدمّرٌ للخلايا السّرطانية، إذ إنَّ أكلَ فصين من الثوم أسبوعيًا يُقلّل من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة ثلاثين بالمئة، بينما أكل البصل يوميًا يُقلّل من خطر الإصابة به بنسبة تتراوح من ثلاثين إلى خمسين بالمئة.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مُركبات تُدمِّر الخلايا السّرطانيّة، وتمنع نموها، لذا يُنصح بشرب الشاي الأخضر يوميًا.
  • السمك: يحتوي السمك على الأوميغا 3 المُحارب للخلايا السّرطانية، لذا يُنصح باستبدال اللحم الأحمر به، وتناوله مرة في الأسبوع، إذ يُقلل من احتمالية الإصابة بسرطان القولون بنسبة ثلاثين بالمئة.
  • البروكلي: يحتوي القرنبيط على العديد من العناصر الغذائيّة المُفيدة للجسم، والمُقاومة لسرطان القولون، لذا يُفضل تناوله بكثرة.
  • الألياف: تُحسن الألياف من عملية الهضم، كما تُنظف المعدة، لذا يُنصح بتناول الأطعمة الغنيّة بها يوميًا، ومن هذه الأطعمة الخضار، والحبوب الكاملة، والمكسرات، وغيرها الكثير.


أعراض مرض القولون

  • الإصابة بإسهال، أو إمساك شديد يستمرُّ لفترة طويلة.
  • نزول دم مع البراز.
  • الإصابة بتشنجات، وغازات، وآلام في البطن.
  • انتفاخ القولون باستمرار.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بفقر الدم.