فوائد زيت السمك للذاكرة

فوائد زيت السمك للذاكرة

زيت السمك

يتوافر زيت السمك على شكل مكملات غذائية تُصنع من الأسماك البحرية، وتحتوي هذه الأسماك وزيوتها على الدهون الصحية التي يوصي خبراء الصحة بتناولها بانتظام ضمن الوجبات الغذائية، ومن أهم الأحماض المتوفرة في زيت السمك؛ الأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تستخرج من الأسماك الدهنية والمحار والتي تعرف بفوائدها الصحية المتنوعة بما في ذلك تعزيز كل من صحة القلب والتخفيف من التهاب المفاصل والوقاية من الخرف، وقد نصحت الإرشادات الغذائية الخاصة بوزارة الزراعة الأمريكية بتناول ما لا يقل عن 8 أوقيات من المأكولات البحرية في الأسبوع للحصول على هذه الفوائد، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى.[١]


فوائد زيت السمك للذاكرة

تعزز مكملات الأحماض الدهنية أوميغا 3 الذاكرة لدى البالغين الأصحاء، وقد أظهرت دراسة استمرت لمدة 6 أشهر أن تناول مكملات زيت السمك تقلل من مشاكل الذاكرة والتعلم المترافقة مع التقدم في العمر، ولكن من ناحية أخرى لا تسهم مكملات زيت السمك في إبطاء تطور مرض الزهايمر لدى الأشخاص الذين لديهم بالفعل أعراض خفيفة إلى معتدلة من الزهايمر وفقًا لما أظهرت الدراسات التي أجريت على مدى 18 شهرًا، فقد أُعطي المتطوعون من المصابين بمرض الزهايمر 2 غرام من مكملات زيت السمك التي تحتوي على DHA ، ووجدت الدراسة عدم تحسن الذاكرة لدى المتطوعين مقارنة بالمصابين الآخرين، كما أظهرت دراسات سابقة أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأسماك الدهنية يحققون نتائج أفضل في اختبارات الذاكرة ويكونون أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر.[٢]


فوائد زيت السمك للجسم

يوفر زيت السمك العديد من الفوائد الصحية للجسم، وتشمل كل مما يلي:[٣]

  • الوقاية من أمراض القلب: تعد هذه الأمراض المسبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، ولكن يقل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأسماك أو زيت السمك إذ يسهم ذلك في كل من:
    • تقليل مستويات الكوليسترول السيئ.
    • تقليل مستويات الدهون الثلاثية بحوالي 15-30٪.
    • تقليل ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
    • منع تراكم البلاك المسبب لتصلب الشرايين .
    • تقليل حالات عدم انتظام ضربات القلب القاتلة.
  • علاج بعض الاضطرابات العقلية: يتكون الدماغ من حوالي 60٪ من الدهون، والتي تشمل كمية كبيرة منها على أحماض أوميغا 3 الدهنية، لذا فإن الحصول على مصادر أوميغا 3 ضروري لوظيفة المخ الطبيعية، وتشير بعض الدراسات أيضًا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية معينة لديهم مستويات أوميغا 3 منخفضة، وتشير الأبحاث إلى أن مكملات زيت السمك يمكن أن تمنع ظهور أو تحسين أعراض بعض الاضطرابات العقلية.
  • المساعدة في إنقاص الوزن: تزيد السمنة كثيرًا من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والسرطان، ولكن يمكن أن تساعد مكملات زيت السمك في تحسن تكوين الجسم والتقليل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، كما يساعد زيت السمك عند اقترانه بنظام غذائي وتمارين رياضية في إنقاص الوزن.
  • دعم صحة العين: تعتمد العينين على دهون أوميغا 3 كثيرًا، فالأشخاص الذين لا يحصلون على ما يكفي من أوميغا 3 أكثر عرضة للإصابة بأمراض العين، كما يرتبط تناول مكملات زيت السمك بتقليل خطر الإصابة بأمراض العين المرتبطة بالتقدم في العمر.
  • التقليل من الالتهابات: يعد الالتهاب إشارة إلى وجود العدوى ومحاربتها من قبل الجهاز المناعي، ويرتبط الالتهاب المزمن بأمراض خطيرة مثل؛ السمنة والسكري والاكتئاب وأمراض القلب، ولكن بفضل الخصائص المضادة للالتهاب في زيت السمك فإنه يساعد في علاج الحالات التي تنطوي على الالتهاب المزمن، كما يحدث لدى الأفراد الذين يعانون من الإجهاد والسمنة، فيقلل زيت السمك من الإنتاج والتعبير الجيني للجزيئات الالتهابية التي تسمى السيتوكينات، ومن ناحية أخرى يقلل من آلام المفاصل وصلابتها كثيرًا، وهو ما يحد من احتياجات الدواء لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تحسين صحة البشرة: تحتوي البشرة على نسب عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولكن تقل هذه النسب مع التقدم في العمر أو نتيجة التعرض لأشعة الشمس، مما يسبب بعض المشاكل الجلدية، لذا فإن تناول مكملات زيت السمك يمكن أن تساعد في علاج بعض المشاكل الجلدية بما في ذلك الصدفية والتهاب الجلد.
  • التقليل من الدهون في الكبد: يعالج الكبد معظم الدهون في الجسم، وهو ما يلعب دورًا في زيادة الوزن، ففي حال الإصابة بأمراض الكبد تتراكم الدهون وخاصة في حال مرض الكبد الدهني غير الكحولي، ولكن تساعد مكملات زيت السمك على تحسين وظائف الكبد والالتهابات، وهو ما يقلل من كمية الدهون في الكبد.
  • تحسين أعراض الاكتئاب: وفقًا للدراسات يحسن زيت السمك ومكملات أوميغا 3 من أعراض الاكتئاب.
  • تحسين الانتباه وحالة فرط النشاط عند الأطفال: يُصاب بعض الأطفال باضطراب فرط النشاط الناجم عن نقص الانتباه (ADHD) ، ونظرًا لأن أوميغا 3 تشكل نسبة كبيرة من الدماغ، فإن الحصول على ما يكفي من هذه الأحماض يعد أمراََ مهمًا للوقاية من الاضطرابات السلوكية في الحياة المبكرة من حياة الطفل.
  • تحسين صحة العظام: تبدأ العظام بفقدان المعادن الأساسية مع التقدم في العمر، وهو ما يجعلها أكثر عرضة للكسر، وقد يؤدي ذلك إلى حالات مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل، لذا فإنه من المهم تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د وأحماض أوميغا 3 الدهنية المهمة لصحة العظام، إذ تشير بعض الدراسات الصغيرة إلى أن مكملات زيت السمك تقلل من علامات انهيار العظام، وهو ما يمنع الإصابة بأمراض العظام.


الآثار الجانبية لزيت السمك

تعد مكملات زيت السمك آمنة عند تناولها، ولكن قد تتسبب ببعض الآثار الجانبية التي تشمل الطعم السيئ، رائحة الفم الكريهة، عسر الهضم، الغثيان، الإسهال، والطفح الجلدي، كما يزيد تناول جرعات عالية من مكملات زيت السمك من خطر النزيف وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية، أما بالنسبة للأشخاص المصابين بحساسية الأسماك أو المحاريات، فإنه لم يعرف بعد ما إذا كان استخدامها آمنًا أم لا، بالإضافة إلى ذلك فإن مكملات زيت السمك قد تتعارض مع تأثير بعض الأدوية والتي تشمل كل مما يلي:[٤]

  • الأدوية المضادة للتخثر والمضادة للصفائح الدموية: إذ تسهم هذه الأدوية في التقليل من تخثر الدم، وقد تزيد مكملات زيت السمك من خطر النزيف.
  • أدوية ضغط الدم: يؤدي تناول مكملات زيت السمك إلى خفض ضغط الدم قليلاً، لذا فإن تناولها مع أدوية ضغط الدم يزيد من التأثيرات على ضغط الدم.
  • فيتامين هـ : تقلل مكملات زيت السمك من مستويات فيتامين هـ.


المراجع

  1. Zawn Villines (30 - 8 - 2019), "What side effects can fish oil cause?"، medicalnewstoday, Retrieved 7 - 1 - 2020. Edited.
  2. Charlene Laino (13 - 7 -2013), "Fish Oil Supplements Boost Memory"، webmd, Retrieved 7 -1 - 2020. Edited.
  3. Ruairi Robertson (18 - 12 - 2018), "13 Benefits of Taking Fish Oil"، healthline, Retrieved 7 - 1 - 2020. Edited.
  4. Fish oil (24 - 10 - 2017), "Fish oil"، mayoclinic, Retrieved 7 - 1 - 2020. Edited.