ماذا يسبب نقص فيتامين e

ماذا يسبب نقص فيتامين e
ماذا يسبب نقص فيتامين e

نقص فيتامين هـ

تنتشر حالات الإصابة بنقص فيتامين هـ أكثر في الدول النامية ومن النادر أن تظهر حالات هذا المرض بين البالغين في الدول المتقدمة، وإن ظهرت هذه الحالات، فإنها غالبًا تكون مرتبطة بحدوث مشاكل في طريقة امتصاص الجسم للدهون، وعلى العموم فإن فيتامين هـ هو اسم لمجموعة من المركبات الكيميائية التي تتشابه فيما بينها من ناحية النشاط الحيوي، وتمتلك جميعها آثارًا مضادة للأكسدة، وتتواجد هذه المركبات بكثرة في الزيوت النباتية والمكسرات أيضًا، وللأسف يُمكن لنقص فيتامين هـ أن يؤدي إلى أعراض بدنية سيئة، خاصة فيما يخص صحة الأعصاب وخلايا الدم الحمراء، والإصابة بفقر الدم ومشاكل الخلايا العصبية من الأعراض الدالة على وجود نقص في مستويات هذا الفيتامين، ولقد أرجع الباحثون سبب هذا النقص في الدول النامية إلى قلة تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، بينما أرجعوا سبب الإصابة به في الدول المتقدمة إلى الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية وربما الجينية أيضًا[١].


ماذا يسبب نقص فيتامين هـ؟

أرجع الباحثون سبب الإصابة بنقص فيتامين هـ إلى الأسباب والعوامل الآتية[٢]:

  • أسباب جينية: قد يكون سبب إصابتك بنقص فيتامين هـ راجعًا إلى أسبابٍ جينية أو وراثية، وهذا الأمر يظهر بوضوح في العائلات التي ينتشر بين أبنائها بعض الأمراض الوراثية أو الجينية؛ كالمرض المعروف باسم "فقد البروتين الشحمي بيتا من الدم" والمرض المعروف أيضًا باسم "نقص فيتامين هـ المعزول العائلي".
  • أسباب مرضية: ينشأ نقص فيتامين هـ أحيانًا نتيجة للإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على طريقة امتصاص الجسم للدهون؛ وذلك لأن الجسم يحتاج إلى الدهون من أجل امتصاص فيتامين هـ بالصورة المطلوبة، وتشتمل قائمة الأمراض التي تؤثر على امتصاص الجسم للدهون على المرض المعروف باسم "الداء البطني"، ومرض "التليف الكيسي"، ومرض التهاب البنكرياس، وبعض أمراض الكبد أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن فرص الإصابة بنقص فيتامين هـ تزداد كثيرًا لدى الأطفال الرضع الذين ولدوا قبل أوانهم.
  • أسباب إضافية: يجب التذكير هنا بأن سبب الإصابة الرئيسي بنقص فيتامين هـ في الدول النامية هو قلة تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، ومن المثير للاهتمام أن فرص الإصابة بهذا المرض تزداد أكثر عند الأفراد الذين خضعوا لعمليات المعدة أو ما يُعرف بالجراحة المجازة المعدية[٣].


علامات إصابتك بنقص فيتامين هـ

يؤدي نقص فيتامين هـ إلى ظهور الكثير من الأعراض والعلامات السيئة على جسمك، منها[٢]:

  • ضعف العضلات: يشتهر فيتامين هـ بكونه أحد أهم مضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم لمقاومة الأضرار التأكسدية، التي تؤدي إلى حصول ضعف في العضلات.
  • مشاكل المشي والاتزان: ينعكس نقص فيتامين هـ سلبًا على عمل أحد أنواع الخلايا العصبية، وهذا يجعلها أقل قدرة على إرسال الإشارات العصبية بينها، مما يؤدي إلى إصابتك بمشاكل في المشي والاتزان.
  • التنميل والوخز: ينشأ هذا الأمر بسبب الضرر الحاصل في الألياف العصبية نتيجة لنقص فيتامين هـ، والعلماء قد أطلقوا على هذه الحالة اسم اعتلال الأعصاب الطرفي أو المحيطي.
  • مشاكل النظر: تُصاب مستقبلات الضوء داخل شبكية العين بالضعف تدريجيًا بسبب نقص فيتامين هـ، وهذا يجعلك عرضة أكثر للإصابة بفقدان البصر مستقبلًا.
  • مشاكل المناعة: أشارت بعض الدراسات العلمية إلى حدوث تثبيط أو ضعف في وظائف الخلايا المناعية عند المصابين بنقص فيتامين هـ، خاصة الكبار بالسن. 


علاج نقص فيتامين هـ

سيحاول الطبيب غالبًا تحري أسباب إصابتك بنقص فيتامين هـ وتركيز الجهود أولًا على علاج هذه الأسباب، ثم وصف مكملات أو حبوب فيتامين هـ، وقد ينصحك الطبيب كذلك بالتركيز على تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين أيضًا؛ كالخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة، لكن من الضروري الإشارة هنا إلى وجود قدرة لمكملات فيتامين هـ على التعارض أو التداخل مع أنواع أخرى من الأدوية؛ كالأدوية المضادة للتخثر ومكملات النياسين أو فيتامين ب3، لكن على أية حال، فإن على الإنسان البالغ تناول 15 ملغرام من فيتامين هـ يوميًا، ويجب بالطبع عدم التهاون في علاج نقص فيتامين هـ؛ لأن إهمال علاج هذا المرض يحمل انعكاسات سيئة وخطرة على المدى البعيد نتيجة للوظائف المحورية التي يلعبها فيتامين هـ في الجسم[٤].


مَعْلومَة

يوجد فيتامين هـ في جميع أنواع الأطعمة تقريبًا، وهذا يجعل نقص فيتامين هـ أحد الأمور النادرة بين الناس، لكن الإصابة بمشاكل امتصاص الدهون ومشاكل الكبد يُمكن أن تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض كما ورد سلفًا، وعلى العموم يبقى من السهل عليك إمداد جسمك بما يحتاجه من فيتامين هـ عبر التركيز على تناول المنتجات الطبيعية والغذائية ودون الحاجة للحصول على أي مكملات أو حبوب دوائية، كما يُمكنك زيادة قدرات جسمك على امتصاص هذا الفيتامين من الأطعمة قليلة الدهون والغنية بفيتامين هـ عبر تناول الدهون معها، وخير مثال على ذلك إضافة بعض الزيت إلى طبق السلطة؛ فهذا الأمر سيساعد جسمك على امتصاص المزيد من فيتامين هـ الموجود في السلطة، وفي النهاية، قد يهمك معرفة بعض مصادر فيتامين هـ الغذائية أو الطبيعية، والتي منها[٥]:

  • بذور دوار الشمس: تحتوي كل 100 غرام من بذور دوار الشمس على 234% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.
  • زيت بذور دوار الشمس: يحتوي كل 100 غرام من زيت بذور دوار الشمس على 274% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.
  • اللوز: يحتوي كل 100 غرام من اللوز على 171% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.
  • زيت اللوز: يحتوي كل 100 غرام من زيت اللوز على 261% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.
  • الصنوبر: يحتوي كل 100 غرام من الصنوبر على 62% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.
  • سمك القد: يحتوي كل 100 غرام من سمك القد المجفف على 19% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.
  • الأفوكادو: يحتوي كل 100 غرام من الأفوكادو على 14% من حاجة جسمك اليومية من فيتامين هـ.  


المراجع

  1. Larry E. Johnson , MD, PhD, (2019-08-01), "Vitamin E Deficiency", www.merckmanuals.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  2. ^ أ ب Judith Marcin, M.D. (2018-05-14), "What are the symptoms of low vitamin E?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  3. Michael Woods, MD, "Vitamin E", www.winchesterhospital.org, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  4. Tyler R. Kemnic & Meghan Coleman (2020-04-28), "Vitamin E Deficiency", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  5. Atli Arnarson, PhD (2017-05-24), "20 Foods That Are High in Vitamin E", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.

418 مشاهدة