فوائد خل التفاح واضراره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

خل التفاح

ينتمي خل التفاح إلى فئة العلاجات الشعبية القديمة التي اكتسبت الكثير من الاهتمام بفضل إمكانية استعمالها في تحضير الكثير من أطباق الطعام وعلاج الكثير من المشاكل الصحية، وعادةً ما يحصل الناس على خل التفاح عبر تعريض التفاح المهروس إلى فطريات الخميرة بهدف تخمير السكريات الموجودة في التفاح وتحويلها إلى الكحول، ثم إضافة البكتيريا بعد ذلك إلى الكحول لتحويله إلى حمض الأستيك، الذي يُكسب خل التفاح فوائد وميزات كثيرة، وتحتوي الملعقة الواحدة من خل التفاح على ثلاث سعرات حرارية فقط، كما يحتوي أيضًا على كمية قليلة من البوتاسيوم وبعض الفيتامينات والمعادن الأخرى لكن بكميات قليلة للغاية، وقد تحتوي بعض الأنواع الجيدة من خل التفاح على بعض من الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة أيضًا[١].


فوائد خل التفاح

يدّعي مناصرو استخدام خل التفاح بأن له فوائد صحية كثيرة لجسم الإنسان، ويوجد بالطبع الكثير من الدراسات العلمية التي أكدت على وجود بعض من هذه الفوائد، ومن بين أهم هذه الفوائد ما يلي[٢]:

  • الحفاظ على مستوى السكر في الدم: يمتلك حمض الأستيك الموجود في خل التفاح مقدرة على حظر الانزيمات التي تختص في هضم النشويات الموجودة في الطعام، وهذا يؤدي إلى حصول الجسم على مستويات أقل من السكر بعد تناول الوجبات النشوية مثل؛ الخبز والمعكرونة.
  • المساعدة على خسارة الوزن: يؤدي تناول خل التفاح قبل تناول الطعام إلى شعور أكثر بالشبع وفقًا للبعض، ولقد أثبتت إحدى الدراسات اليابانية أن تناول خل التفاح قد ساهم فعلًا في حصول انخفاض متوسط في مستوى الدهون في الجسم خلال 12 أسبوعًا، بالإضافة إلى انخفاض بمحيط الخصر، ومستوى الدهون الثلاثية، ومستوى الدهون الموجودة في أحشاء البطن.
  • علاج القشرة: يُساهم خل التفاح في تغيير درجة حموضة فروة الرأس، ويجعل من الصعب على الفطريات العيش هناك، لذا يلجأ الكثيرون إلى استخدام خل التفاح لعلاج القشرة والحكة الجلدية والتهيج الحاصل في فروة الرأس.
  • علاج قرصات الحشرات: يرى البعض أن لخل التفاح فائدة كبيرة في علاج الحكة الجلدية والتهيج الناجمين عن التعرض لقرصات ولسعات البعوض وقنديل البحر.
  • علاج الحروق الجلدية: يُحاول الكثيرون علاج الحروق الجلدية باستعمال الكمادات الباردة وجل الألوة فيرا، لكن آخرين يرون أن لخل التفاح فائدة أكبر في علاج الحروق الجلدية عند إضافته إلى الماء البارد وليس عند وضعه مباشرة على الجلد بكامل تركيزه؛ لأن الحموضة العالية الناجمة عن خل التفاح المركز يُمكنها أن تزيد من مشاكل الجلد سوءًا.
  • علاج حب الشباب: يعمل خل التفاح على تجفيف بثور حب الشباب، لكن يجب بالطبع إضافته إلى الماء قبل وضعه على الجلد لتجنب الإصابة بحروق جلدية بسبب حموضته العالية.
  • علاج التهاب الحلق: على الرغم من عدم وجود دراسات حول هذا الأمر، إلا أن البعض يلجؤون إلى خلط خل التفاح مع العسل وبعض الفلفل الحار في ماء دافئ من أجل علاج التهاب الحلق.
  • التخلص من الحازوقة: يُحاول البعض علاج الحازوقة عبر تناول ملعقة واحدة من السكر مع بضعة قطرات من خل التفاح، ولقد أرجع بعض الناس هذا الأمر إلى مقدرة السكر وخل التفاح على تحفيز الأعصاب الموجود في الحلق والفم التي تتحكم بالحازوقة.
  • التخلص من رائحة القدم: يدّعي الكثير من مناصرو خل التفاح أن له مقدرة على إعادة التوازن إلى حموضة الجلد ومحاربة البكتيريا المسببة لرائحة القدم السيئة.
  • التخلص من رائحة العرق: يتمكن خل التفاح بنظر الكثيرين من القضاء على البكتيريا المسببة لرائحة العرق السيئة تحت الإبط.


أضرار خل التفاح

على الرغم من كثرة الفوائد المنسوبة لخل التفاح، إلا أنه يبقى في النهاية أحد الأصناف الغذائية المشهورة بمستواها العالي من الحموضة، وهذا يجعله قادرًا على إيذاء الأسنان، والحلق، والمعدة، كما من المبكر القول بأن لخل التفاح مقدرة فعلية على إنقاص الوزن كما يظن البعض، وتتضمن بعض الأضرار الأخرى المرتبطة بخل التفاح ما يلي[٣]:

  • انخفاض كبير في مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • انخفاض في سرعة انتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.
  • التداخل مع أنواع أخرى من الأدوية الخاصة بعلاج مرض السكري، وأمراض القلب، ومدرات البول.


المراجع

  1. Kris Gunnars, BSc (15-3-2018), "6 Health Benefits of Apple Cider Vinegar, Backed by Science"، Healthline, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  2. Richard N. Fogoros, MD (13-8-2019), "The Health Benefits of Apple Cider Vinegar"، Very Well Health, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  3. Kathleen M. Zelman, MPH, RD, LD (7-5-2019), "Apple Cider Vinegar and Your Health"، Webmd, Retrieved 21-8-2019. Edited.