فوائد الرياضة قبل النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد الرياضة قبل النوم

الموعد المناسب لممارسة الرياضة

يعد الموعد المناسب لممارسة التمارين في الحقيقة أمرًا شخصيًا، ولا يكون للموعد أهمية كما للثبات والالتزام في ممارستها، وقد تكون قد سمعت بأن أفضل وقت هو في الصباح الباكر لتحفيز عملية الأيض لديك ولتجنب أي مشتتات أثناء النهار، ولكن قد لا يتناسب مع الكثيرين الاستيقاظ عند الفجر لممارسة التمارين، ومرة أخرى يفضل الثبوت على ممارسة التمارين في أي وقت بدلًا من الانتباه للموعد المناسب، وقد يضطر البعض لممارسة التمارين في أكثر من موعد يوميًا بسبب الجدول الزمني الغير متوقع في حياتهم. وقد تجد بأن ممارسة التمارين ليلًا تؤثر على جودة نومك، ولذلك قد تحتاج إلى الابتعاد عن هذا التوقيت وممارستها مبكرًا.[١]


فوائد الرياضة قبل النوم

تمتعك الرياضة بالعديد من الفوائد مثل المساعدة على الراحة والنوم، والتقليل من القلق وتحسين الساعة الداخلية، كما انها تزيد من درجة حرارة الجسم، وعند هبوطها تدريجيًا يزيد الشعوربالنعاس. ويعتقد بأن ممارسة الرياضة قبل النوم يضر بجودة النوم، وهو أمر ليس صحيحًا دائمًا فقد أثبتت بعض الأبحاث بأن ممارسة الرياضة قد تساعد على النوم.[٢]

وقد أجريت دراسة في عام 2020 شملت 12 رجلًا، وعلى ثلاث ليالي، وخلال الليلة الأولى مارس هؤلاء الرجال 30 دقيقة من التمارين الهوائية متوسطة الحدة قبل النوم بساعة ونصف، وفي الليلة الثانية مارسوا 30 دقيقة من تمارين المقاومة أيضًا قبل النوم بساعة ونصف، وفي الليلة الثالثة لم يمارسوا أي تمرين، وقد لوحظ بعد متابعة درجة حرارتهم وجودة نومهم، أن لا تأثير للتمارين متوسطة الحدة على جودة النوم. وفي النهاية؛ يستنتج بأن ممارستك للتمارين الرياضية المتوسطة فقط قبل بساعة على الأقل من النوم لا يؤثر على النوم وجودته، بل يحسن نسبيًا منه.[٢]


تمارين خفيفة يمكن ممارستها قبل النوم

يعد نوع التمرين أمر مهم قبل النوم، إذ يفضل ألا يكون نوعًا قاسيًا يؤثر على جودة النوم، بل يجب عليك ممارسة تمارين خفيفة تساعد على الاسترخاء والتخلص من الضغط النفسي المتراكم خلال اليوم، وفيما يلي بعض التمارين الخفيفة التي يمكنك ممارستها قبل النوم:[٣]

  • البيلاتس: وهي حركات إحماء وتبريد متتالية، فمثلًا يمكنك ممارسة شكل من أشكال هذا النوع من التمرين بالوقوف مع تباعد القدمين بمقدار تباعد الكتفين، ووضع الذراعين على جانب الجسم، ثم الانحناء للأمام بواسطة عضلات البطن وتعليق الذراعين في الهواء، وحافظ على هذه الوضعية لعدة ثواني ثم عد للوقوف.
  • اليوغا: ومن أمثلة تمارين اليوغا المناسبة قبل النوم، الاستلقاء على الظهر ورفع القدمين باستقامة على الحائط مع إلصاق المؤخرة بالحائط، ومد الذراعين على جانب الجسم وتوجيه راحة اليد للأعلى.
  • تمارين الإطالة: جرب الجلوس على القدمين وهما ممدودتان أمامك ومتلاصقتان ببعضهما البعض، ثم حالو بعدها أن تحني جذعك للأمام لكي تلامس أصابع قدمك، وحافظ على هذه الوضعية لمدة 30 ثانية إن استطعت.
  • التدليك الذاتي: يساعدك التدليك الذاتي بواسطة قطعة من المطاط أو كرة التنس على التخلص من الألم المسبب لقلة النوم.
  • تمارين الراحة: يمكنك إتباع تقنية إراحة العضلات التدريجية التي تبدأ بإراحة عضلات أصابع القدم ثم تدريجيًا إلى إراحة عضلات الكتف، وذلك لتحسين جودة نومك.
  • التأمل: اجلس في غرفة هادئة وذات إنارة خافتة، وأغلق عينيك وأبدأ بالتنفس العميق من خلال الأنف والزفير من الفم، وحاول أن تسمح لأفكارك بالمرور من دون أن تحكم عليها وركز فقط على عملية تنفسك.


تأثير اليوغا على النوم

تتمتع اليوغا بالعديد من الفوائد منها تحسين جودة النوم، خاصةً إن كنت تعاني من الأرق، فقط لوحظ بأن الأشخاص الذين يعانون من الأرق، يخلدون إلى النوم أسرع وينامون أكثر مما قبل ممارسة اليوغا دوريًا، وهذا الأمر ينطبق أيضًا على كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم سن 60 عامًا، كما ينطبق أيضًا على مرضى السرطان الذين وحسب الدراسات يعاني ما يقارب 90% منهم من الأرق عند تعرضهم لعلاجات السرطان المختلفة. وعند اختيار اليوغا لتحسين عملية النوم، عليك أن تختار النوع المناسب منها، إذ توجد هنالك أنواع لها تزيد من طاقة الجسم وتزيد من صعوبة النوم، ولذلك مارس تمرين اليوغا المذكور في الفقرة السابقة إلى جانب ممارسة وضعية الفراشة ووضعية الجثة.[٤]


نصائح للتعامل مع مشاكل النوم

هنالك بعض النصائح التي سوف تساعدك على النوم أفضل عند معاناتك من بعض مشاكل النوم، وفيما يلي بعض هذه النصائح:[٥]

  • الاستيقاظ في نفس الوقت يوميًا: يجب عليك إتباع هذا الأمر بالرغم من الإغراءات التي يقدمها النوم مطولًا لكي تحسن من نومك.
  • تجنب شرب الكحول والمثيرات الأخرى مثل النيكوتين والكافيين: يمتد تأثير بعض هذه المواد إلى عدة ساعات، وهي جميعها مواد تؤثر سلبًا على قدرتك على النوم، وقد يعتقد بأن الكحول تساعد على النوم ولكنه في الحقيقة يضر النوم العميق، ويؤدي إلى الاستيقاظ عدة مرات ليلًا.
  • قلل من القيلولة: تؤثر القيلولة على الساعة البيولوجية للنوم لديك، ولذلك حول أن تقلل منها قدر المستطاع.
  • حسن من بيئة النوم لديك: يؤثر كل من درجة الحرارة، والإنارة، والصوت على قدرتك على النوم، ولذلك عليك أن تحسن من هذه بيئة نومك قدر المستطاع بالتخلص من الضوء والأصوات الإضافية، وتحسين درجة الحرارة بما يناسبك.


قد يُهِمَُكَ

يعاني الكثيرين من مشاكل النوم واضطراباته، سواء كان ذلك بسبب الضغط النفسي أو السفر أو المرض أو غيرها. ولكن عن كنت تعاني من اضطراب مستمر في النوم فحينها لا بد من أنك مصاب بأحد مشاكل النوم المتعددة والتي يذكر منها ما يلي:[٦]

  • الأرق: وهو عدم القدرة على النوم ليلًا لعدة أسباب منها الضغط النفسي والسفر والمشاكل الصحية.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم: وهي حالة شائعة ويمكن علاجها، ومن خلالها ينقطع التنفس مؤقتًا أثناء النوم، وقد تكون مهددة لحياة المصاب في بعض الحالات.
  • داء التغفيق: وهي حالة يزيد فيها النوم في النهار ومن دون السيطرة على الأمر، وترتبط هذه الحالة بمشاكل واضطرابات آلية الدماغ المسؤولة عن النوم والاستيقاظ.
  • متلازمة تململ الساقين: وهي متلازمة يعاني من خلالها المصاب بحاجة ملحة لتحريك القدمين أثناء ساعات الليل.


المراجع

  1. "When is the best time of day to work out?", heart organization , 2016-12-13, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  2. ^ أ ب Kirsten Nunez (2020-07-08), "Can Exercising Before Bed Affect Your Sleep?", healthline, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  3. the National Sleep Foundation, "Nighttime Exercise Routines", sleep organization, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  4. "The Connection Between Yoga and Better Sleep", sleep foundation organization, 2020-07-27, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  5. Minesh Khatri (2019-08-29), "10 Tips to Beat Insomnia", webmd, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  6. Melinda Smith, Lawrence Robinson, and Robert Segal (2019-10-31), "Sleep Disorders and Problems", helpguide, Retrieved 2020-09-07. Edited.