فوائد اكل البيض ني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
فوائد اكل البيض ني

البيض النيء

يُعدّ البيض أحد أفضل الأطعمة الصحية التي يمكن تناولها؛ إذ يحتوي على العديد من المواد الغذائية التي تقدم الفوائد الصحية القيمة، ولا تختلف هذه الفوائد كثيرًا بين البيض النيء والبيض المطبوخ، ولأكل البيض النيء العديد من الجوانب غير الصحية؛ إذ قد تزداد نسب الإصابة بالعدوى البكتيرية التي تُعرف بالسلمونيلا، كما يُمكن أن تقل قدرة امتصاص الجسم لبعض المواد الغذائية أو تنعدم نهائيًا،[١] وبالرغم من ذلك يعد البيض النيء أحد أهم الأطعمة من قبل الرياضيين وبناة الأجسام.[٢]


فوائد أكل البيض النيء

يستطيع البعض أكل البيض النيء من خلال شرب البيض مباشرة، ولهذا الأمر العديد من الفوائد التي تقدمها المواد الغذائية لهذا البيض؛ إذ تحتوي كل بيضة نيئة كبيرة (50 غرامًا) على ما يأتي من مواد غذائية، وذلك تبعًا لوزارة الزراعة الأمريكية:[٣]

  • سعر حرارية: 72 سعرةً حراريةً.
  • بروتين: 6.3 غرام.
  • كربوهيدرات: 0.4 غرام.
  • دهون: 4.8 غرام، التي تكون معظمها من الدهون الصحية غير المشبعة مثل؛ أحماض أوميغا الدهنية.
  • فيتامين "أ": 9% ممّا يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين "ب -2": 18% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين "ب -5": 15% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين "ب -6": 5% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين "ب -9" أو حمض الفوليك: 6% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين "ب -12": 19% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين "د": 5% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا الفيتامين.
  • الكولين: 27% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا المادة.
  • الحديد: 5% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا العنصر.
  • الفسفور: 8% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا العنصر.
  • السيلينوم: 28% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا العنصر.
  • الزنك: 6% مما يحتاجه الجسم يوميًا من هذا العنصر.


كما يحتوي البيض النيء على الكثير من المواد المضادة للأكسدة إلى جانب بعض المعادن الأخرى مثل؛ النحاس، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والمنغنيز،[٣]ونظراََ لاحتوائه على سبق ما ذكره من العناصر الغذائية؛ فإنّه يُقدم بعض الفوائد التي تدفع البعض لشرب البيض أو أكله نيئ:[٣]

  • تحسين الوظائف المعرفية خاصة عند الرضع.
  • تحسين صحة العين.
  • الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • تزويد الجسم بخصائص مضادة للميكروبات.
  • تحسين النشاط المضاد للأكسدة في الجسم.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان.
  • تنظيم وظائف الجهاز المناعي.
  • تحسين امتصاص المواد الغذائية.


أطعمة تحتوي على البيض النيء

تحتوي بعض الأطعمة المحضرة على البيض النيء في مكوناتها، وهي أطعمة يفضل تحضيرها بالبيض المبستر أو المتعرض للحرارة، وليس المطبوخ، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٤]

  • المايونيز المحضر منزليًا.
  • مخفوق الحليب وبعض العصائر.
  • بعض أنواع السلطات.
  • الصلصات التي تحتوي على البيض النيء.
  • المثلجات المحضرة منزليًا.
  • شراب البيض المحضر منزليًا.
  • السوفليه.[٥]
  • حلوى التيراميسو.[٥]


مخاطر تناول البيض النيء

يحتوي البيض النيء على مسببات أمراض كبكتيريا السلمونيلا، التي تأخذ أرواح 30 شخصًا سنويًا بسببها في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من مجموع 79 ألف مصاب بأمراض منتقلة من الغذاء،[٦] وتعد بسترة البيض الحل الأمثل للتخلص من هذه البكتيريا، وتشمل هذه العملية تعريض البيض لدرجة حرارة 60 مئوية، لمدة 2-6 دقائق، ممّا يُقلل من انتشار البكتيريا من دون التأثير على المواد الغذائية.[٦]

تتضمن أعراض الإصابة بمثل هذه الأمراض؛ تشنج المعدة، والإسهال، والغثيان، والحمى، والصداع. وتختلف هذه الأعراض وقد تتفاقم كثيرًا عند إصابة فئات معينة بهذه البكتيريا، ومن أكثر الفئات عرضة وتأثّرًا بها ما يأتي:[١]

  • الرضع والأطفال الصغار: تستهدف البكتيريا هذه الفئة بسبب عدم نضوج جهاز المناعة لديهم.
  • كبار السن: يُعاني كبار السن من تغيرات في الجهاز الهضمي وسوء التغذية، ممّا يجعلهم الأكثر عرضة لمشكلات التسمم الغذائي، ومفارقة الحياة بسبب ذلك.
  • الأشخاص الذي يعانون من ضعف المناعة: تضعف المناعة بسبب الإصابة بأمراض مزمنة؛ كالسكري، والأورام الخبيثة، وبعض الفيروسات؛ كفيروس نقص المناعة، ويحبذ من قبل هؤلاء عدم تناول البيض النيء نهائيًا.


محددات أخرى لتناول البيض النيء

لا تنتهي محددات هذا البيض عند العدوى البكتيرية وحسب، بل هنالك محددات أخرى كما يأتي: [١]

  • صعوبة امتصاص البورتين منه: يعد البيض أحد أغنى المصادر المتكاملة للبروتين، ولا يستطيع الجسم امتصاص كامل أنواع البروتينات من البيض النيء كما في المطبوخ؛ إذ تصل نسبة البروتين الممتص من البيض المطبوخ إلى 90% بالمقارنة 50% فقط من البيض النيء.
  • يقلل بياض البيض النيء من امتصاص البيوتين: يحتوي صفار البيض على الكثير من البيوتين، وهو أحد مركبات فيتامين "ب"، وعلى التحديد يعرف البيوتين بأنه فيتامين "ب -7"، ويُساعد هذا المركب على إنتاج الجلوكوز، والأحماض الدهنية في الجسم، ويمنع بياض البيض النيء الجسم من امتصاص هذا المركب، من خلال ارتباط مركب يسمى افيدين به في الأمعاء، وتتدمر مادة افيدين عند تعريض البيض للحرارة أو الطبخ.


سؤال وجواب

ما هو عدد البيض الذي ينصح بتناوله؟

لا يوجد رقم معين لعدد البيض الذي يفضل تناوله؛ إذ يمكن الاستمتاع بهذا الصنف الغذائي مع أيّ حمية غذائية صحية ومتوازنة، ويُفضل طبخ البيض من دون ملح أو أي دهون إضافية.[٥]

هل يحتوي البيض على الكثير من الكوليسترول؟

يعرف ارتفاع الكوليسترول في الدم بأنّه أحد مسببات أمراض القلب، وبالفعل يحتوي البيض على القليل من الكوليسترول، إلّا أن الدهون المشبعة التي يمكن تناولها لها تأثير على الكوليسترول أكبر بكثير من تأثير البيض، ولذلك ينصح بالابتعاد عن الدهون المشبعة، والالتزام بالبيض من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في مستويات الكوليسترول، ما لم يُنصح بغير ذلك.[٥]

هل يمكن التقليل من خطر العدوى البكتيرية في البيض النيء؟

لا يمكن الحد نهائيًا من خطر البكتيريا الموجودة في البيض النيء؛ إذ يعد طبخ البيض الطريقة الوحيدة للتخلص نهائيًا من خطر البكتيريا فيه، ولكن يمكن التقليل من خطر الإصابة بها، باتباع ما يأتي:[١]

  • شراء البيض المبستر وتناوله نيئًا.
  • شراء البيض من المحلات المكيفة أو المبردة.
  • تخزين البيض في الثلاجة؛ إذ إن وضع البيض في درجة حرارة الغرفة، يزيد من فرص تكاثر البكتيريا.
  • عدم شراء أو استهلاك البيض منتهي الصلاحية.
  • التخلص من البيض المتسخ أو المتشقق.

هل للبيض تاريخ انتهاء؟

للبيض تاريخ انتهاء يتمثل بـ 28 يومًا من تاريخ وضع الدجاج له.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Hrefna Palsdottir (July 23, 2016), "Is Eating Raw Eggs Safe and Healthy?"، healthline, Retrieved 31/5/2020. Edited.
  2. "CAN YOU EAT RAW EGGS?", australian eggs, Retrieved 31/5/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Siddhi Camila Lama ( July 22, 2019), "List of Health Benefits of Eating Raw Eggs"، livestrong, Retrieved 31/5/2020. Edited.
  4. Elaine Magee (March 23, 2007), "Egg Safety Tips, Recipes, and Eggcetera"، webmd, Retrieved 31/5/2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "The healthy way to eat eggs", nhs,16 January 2018، Retrieved 31/5/2020. Edited.
  6. ^ أ ب Jessica Caporuscio (June 19, 2019), "What to know about eating raw eggs"، medicalnewstoday, Retrieved 31/5/2020. Edited.