علامات فساد البيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٣١ مايو ٢٠٢٠
علامات فساد البيض

فساد البيض

تبقى جميع أنواع البيض عرضةً للفساد مع مرور الوقت، وشيئًا فشيئًا تنمو أنواع مختلفة من البكتيريا داخله، لتجعله ذو لون أزرق أو أخضر، فضلًا عن إكسابه رائحة سيئة جدًا، كما يُمكن لفطر العفن أن يُصيبه في حال وضعه في مناطق رطبة أو عند غسله بالماء الملوث، وعادةً ما يرفض منتجي أو موزعي البيض، وضع تواريخ على كراتين البيض لتوضيح مواعيد انتهاء صلاحيته، لكنها غالبًا ما تحمل موعد وضع البيض فيها.

بالوسع تخزين البيض داخل الثلاجة، وفي حرارة 7 درجات مئوية فقط، ثم استهلاكه خلال 4-5 أسابيع من موعد وضعه في الكرتونة أول مرة، لكن بعض الجهات الرقابية باتت تنصح باستهلاك البيض خلال 3 أسابيع فقط بعد شرائه من الأسواق، وعلى أيّة حال، يُمكن للبيض أن يكون مصدرًا من مصادر انتقال بكتيريا السالمونيلا، التي تعدّ أكثر أنواع التسمم الغذائي انتشارًا بين الناس[١]، وهنالك بالطبع علامات كثيرة للتحقق من فساد البيض، وهذا سيكون موضوع الأسطر التالية.


علامات فساد البيض

يُحاول الكثيرون تقصِّي علامات فساد البيض لتجنب شراء أو استهلاك البيض الفاسد المسبب للأمراض والمشكلات الصحية، ولحسن الحظ فإنّ هنالك الكثير من العلامات الدالة على فساد البيض، منها[٢]:

  • الرائحة الكريهة: تخرج راحة كريهة من البيض الفاسد شبيهة برائحة الوقود عند فتح قشرته الخارجية، ويُمكن للرائحة أن تستمر بالخروج منه حتى بعد الطهي.
  • التغيرات الشكلية الغريبة: يُمكن الاستدلال على فساد البيض عند ملاحظة كسور أو شقوق صغيرة في قشرته الخارجة أو عند ملاحظة وجود بودرة فوق القشرة أو عند تحسس لزوجة القشرة، وغالبًا ما تكون الشقوق واللزوجة، دلالة على إصابة البيض بالبكتيريا، بينما تُشير البودرة إلى الإصابة بفطر العفن، ويجب بالطبع التخلص من البيض ذو اللون الغريب أو غير الاعتيادي من الداخل أو في لب أو بياض البيض؛ كاللون الوردي أو الأخضر.
  • الطفو فوق الماء: بالرغم من أنّ اختبار الطفو غير دقيق لتحديد فيما إذا فسد البيض أم لا، إلّا أنّه يُعطي فكرة جيدة عن عمر البيض، وبالإمكان القيام بهذا الاختيار ببساطة عبر إحضار وعاء من الماء، ثم وضع البيض فيه، وفي حال استقر البيض في القاع، فإنّه مُؤشرٌ على كونه طازجًا، وإن طفى البيض، فإنّ ذلك مُؤشرٌ على فساد البيض أو على قِدمه.
  • علامات إضافية: يُمكن الاستدلال على فساد البيض عبر النظر إلى تاريخ الانتهاء الموجود فوق الكرتونة في حال كان منتجي البيض يضعون هذا التاريخ في الأساس، كما يُمكن الاستعانة بالأضواء الساطعة أو الشموع او الأجهزة الإلكترونية التي تكشف عن فساد البيض عبر قياس حجم الحجرات الهوائية داخل البيض، وفي حال كانت الحجرات الهوائية كبيرة الحجم، فإنّ ذلك يُمكن أن يكون دليلًا على كون البيضة قديمة أو فاسدة.


أضرار تناول البيض الفاسد

يُؤدي تناول البيض الفاسد إلى زيادة فرص الإصابة ببكتيريا السالمونيلا، التي تتسبب في حدوث التسمم الغذائي، ويُمكن لهذه البكتيريا أن توجد في قشرة البيض أو داخله، بما في ذلك؛ بياض البيض والصفار أيضًا، كما قد تتسبب بكتيريا السالمونيلا بظهور أعراضٍ سيئة جدًا؛ كالإسهال، وآلام البطن، والحمى، والتقيؤ.

تُشير البيانات التي تمتلكها الجهات الصحية الرسمية إلى إمكانية ظهور أعراض السالمونيلا خلال 6-28 ساعة بعد تناول البيض الفاسد، وقد تستمر الأعراض بالظهور 4-7 أيام متتالية، لكن ولحسن الحظ؛ فإنّ معظم حالات الإصابة بهذه البكتيريا يُمكن أن تُشفى وحدها دون الحاجة إلى أخذ مضادات حيوية، بينما يُمكن لحالات أخرى أن تضطر إلى الذهاب إلى المشفى، وهذا الأمر يشيع أكثر عند الكبار بالسن والأطفال بعمر أقل من 5 سنوات، وعند الأفراد المصابين أصلًا بأحد الأمراض المناعية[٢].


الطريقة الصحيحة لتخزين البيض

يُعد موضوع تخزين البيض في الثلاجة، أحد المواضيع الجدلية بين الناس، خاصةً بين السكان في الولايات المتحدة وفي أوروبا؛ لأنّ السلطات الصحية في أمريكا تنصح بوضع البيض في الثلاجة لتخزينه، بينما لا ترى السلطات الصحية في أوروبا ضرورةً لذلك، لكنّ الحقيقة هي أنّ تخزين البيض في درجة حرارة 4 درجات مئوية، كافٍ للسيطرة على بكتيريا السالمونيلا، كما أنّ طهي أو طبخ البيض بحرارة 71 درجة مئوية كذلك كافٍ لقتل البكتيريا.

ومن الجدير بالذكر أنّ هنالك فروقات كبيرة بين الدول من ناحية التعامل مع البيض وتنظيفه؛ ففي الولايات المتحدة الأمريكية يجب غسل البيض وتعقيمه قبل بيعه، بينما يمنع الاتحاد الأوروبي هذا الأمر، باستثناء السويد وهولندا، وعلى أيّة حال، يحمل تخزين البيض في الثلاجة إيجابيات وسلبيات لا بدّ من ذكرها؛ فقد يُسهم تخزين البيض في الثلاجة في زيادة عمر البيض، لكنّه أيضًا يزيد من فرص تغيِّر طعمه؛ لأن للبيض مقدرة على امتصاص الروائح في الثلاجة، بما في ذلك؛ رائحة البصل، كما أنّ وضع البيض في الثلاجة يجعله غير مناسب لغرض الخَبْز وفقًا لبعض الطباخين[٣].


سؤال وجواب

هل هنالك اختلاف في القيمة الغذائية بين البيض البني والأبيض؟

لا يوجد اختلاف كبير في القيمة الغذائية بين البيض البني والأبيض، بل إنّ نوعًا من الدواجن في أمريكا الجنوبية بوسعه إنتاج بيض ذو لون أزرق أو أخضر، ولا يوجد اختلاف كبير في نسبة الكوليسترول في هذا البيض مقارنة بأنواع أخرى من البيض[٤].

هل هنالك طرق طبخ أكثر سلامة للبيض من غيرها؟

يُمكن استعمال طرق طبخ كثيرة لتحضير البيض بسلامة، ودون كثير من القلق، بشرط أن تؤدي هذه الطرق إلى جعل صفار البيض أكثر جمودًا أو تماسكًا بعد الطبخ.[٤]

هل هنالك فعلًا شيء اسمه مخلل البيض؟

نعم؛ فهنالك بيض مخلل، وهو بيض مطبوخ موضوع في الخل مع بهارات المخلل الأخرى، وبالإمكان الاحتفاظ بعلب البيض المخلل لأشهر عديدة أيضًا.[٤]


المراجع

  1. Sylvie Tremblay, MSc (30-10-2018), "3 Reasons Eating Expired Eggs Is an Egregious Mistake"، Livestrong, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Katherine Marengo LDN, R.D (18-5-2019), "How to tell if eggs are still good"، Medical News Today, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  3. Taylor Jones, RD (31-5-2019), "Do Eggs Need to Be Refrigerated?"، Healthline, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Shell Eggs from Farm to Table", United States Department of Agriculture-Food Safety and Inspection Service,4-11-2019، Retrieved 31-5-2020. Edited.