طريقة شد ترهلات البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة شد ترهلات البطن

ترهّلات البطن

تحتوي البشرة على ألياف الكولاجين التي تعطيها المنظر المشدود، ومع التقدّم في العمر تبدأ ألياف الكولاجين نفسها بالهرم والتّراجع عن أداء وظيفتها البيولوجيّة، فيكون معدّل الهدم في خلايا الكولاّجين أكبر من معدّلات إعادة البناء، ما ينتج عنه ترهّل وارتخاء في البشرة، وأكثر الأماكن تعرّضًا للترهّل هو البطن، إذ تُعدّ ترهّلات البطن واحدة من أكثر المشاكل التي تواجه شريحة كبيرة من فئات المجتمع، وتؤثّر سلبًا على المظهر العام للشخصيّة، وتمثّل عبئًا على صاحبها، وهو ما ينعكس على النفسيّة والثّقة بالنّفس.[١]


طريقة شد ترهلّات البطن

تكون طرق شد ترهّلات البطن طبيّة أو رياضيّة غذائيّة، ولكل من هاتين الطّريقتين مؤيّدون ومعارضون، وللمرء الحريّة في اختيار أيّهما أنسب له، أو يمكن الدّمج بينهما بعد استشارة الطّبيب وأخذ رأي اختصاصي تغذية بالطّبع، وفيما يلي شرح موجز لهاتين الطّريقتين:[٢]

  • الجراحة: وبها يُزيل الطّبيب كميّة من دهون البطن، ويقص الجلد المترهّل، وهي مناسبة للأشخاص الذين يعانون من جلد مترهّل بنسبة كبيرة جرّاء فقدان عدة كيلوغرامات من الوزن بفترة قصيرة، ويُنصح مثل هؤلاء الأشخاص الانتظار لمدّة ستّة أشهر بعد فقدان الوزن قبل التّفكير بالجراحة.
  • كريمات لشد الترهّلات: وتستخدم للأشخاص الذين يعانون من نسبة مقبولة من ترهّلات البطن، وأفضلها التي تحتوي على الرّتينويدات التي تحفّز البشرة على زيادة إنتاجها من الكولاجين.
  • المكمّلات الغذائيّة: تناول المكمّلات الغذائيّة القانونيّة التي تحتوي على الكولاجين، أو الأحماض الأمينيّة التي تحفّز بناء الكولاجين، أو فيتامين سي الضّروري لإنتاج الكولاجين.
  • عمل مساج للترهّلات: فتدليك الجلد المترهّل يزيد من تدفّق الدّم باتّجاهه، وتحفيز البشرة على زيادة إنتاجها الكولاجين، ويمكن استخدام المعدّات المخصّصة لهذا الغرض، أو استخدام المقشّرات الطّبيعيّة التي تتكوّن من الزّيت المضاف له الملح أو السكّر.
  • التّقشير الكيميائي: يعتمد التّقشير الكيميائي على استخدام المواد الكيميائيّة لإزالة طبقات الجلد الميّت الذي يحتوي على أكبر نسبة من التّجاعيد والسّلوليت من الطّبقات الأخرى من البشرة، وإزالة هذه الطّبقة يسمح للبشرة بإعادة بناء نفسها بإنتاج خلايا جلديّة جديدة أكثر نعومة وأقل نسبة في التّجاعيد.
  • اللّيزر: يشبه مبدأ عمله مبدأ عمل التقشير الكيميائي ولكن دون استخدام مواد كيميائيّة، إذ يعتمد على توجيه ضوء له طول موجي لتقشير طبقات الجلد الميّت، إلى جانب أنّ الحرارة النّاتجة عن تسليط اللّيزر على البشرة تحفّز إنتاج الكولاجين.
  • الموجات فوق الصوتيّة: تستخدم موجات عالية التردّد لاختراق الطّبقة الخارجيّة للجد، وتسخين طبقات البشرة العميقة التي تلي الجلد الخارجي لتحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة.
  • حقن البوتوكس: وتجرى بحقن الجلد بمادّة توكسين البوتولينوم المرخية لتجاعيد البشرة، وتستخدم هذه الطّريقة في حال كان الترهّل بنسب بسيطة.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: مثل رياضة رفع الأثقال التي تعد من أكثر الرّياضات المناسبة للرّجال الذين يعانون من ترهّل البطن لأنّها تقلّل الدّهون مقابل زيادة الكتلة العضليّة من خلال تقوية عضلات البطن وتنميتها.
  • اتّباع نظام غذائي صحّي: بالإكثار من تناول الأطعمة الغنيّة بالمعادن والفيتامينات التي تزيد معدّل حرق الدّهون، وتحسّن الهضم، مثل:[٣]
    • الزّبادي أو اللّبن الرّائب: القليل أو خالي الدّسم والغني بخمائر البروبيوتيك التي تُحسّن عمليّة الهضم فتزيل الانتفاخ، وتزيد من معدّل الأيض، بالإضافة إلى احتوائه على نسب من البروتين الضّروري لتعزيز الكتلة العضليّة على حساب الكتلة الدهنيّة وتثبيت مستويات السكّر في الدّم.
    • الأفوكادو: يحتوي على 10 غرامات فقط من الدّهون الأحاديّة المشبعة، وهي دهون صحيّة يحتاجها الجسم لمنع انخفاض السكّر السّريع في الجسم الذي يؤدّي للشّعور بالجوع المفاجئ والشّديد، بالإضافة إلى أنّ الدّهون الأحاديّة المشبعة تحفّز خلايا الجسم على امتصاص الكاروتينات التي توجد في الخضار والفواكه، لذلك يمكن إضافة الأفوكادو إلى السّلطات.
    • الموز: يحتوي الموز على ما يقارب من 422 ملغم من البوتاسيوم المضاد لتأثير الصّوديوم الذي ينفخ البطن والجسم عمومًا.
    • الشّاي الأخضر: يزيد من معدّل حرق الدّهون بالتّزامن مع التمارين الرياضيّة، إذ تحرق ثلاثة أكواب يوميًّا من الشّاي الأخضر ما مقداره 30 سعرة حراريّة.
    • الحبوب الكاملة: تحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائيّة بطيئة الهضم وتدوم لفترات طويلة في المعدة، وتثبّت مستويات السّكر في الدّم وتمنع من انخفاضه المفاجئ والسّريع، ومن أمثلتها دقيق الشّوفان، والأرز البنّي، والبرغل.


خلطات للقضاء على ترهّلات البطن

بالإمكان الاستعانة بخلطات طبيعيّة سهلة التحضير لتحسين منظر الجلد الخارجي، وزيادة نعومته والقضاء على الترهّل والسّلوليت، وفيما يلي أفضل هذه الخلطات.[٤]

  • القهوة والقرفة وزيت جوز الهند: إضافة ربع فنجان من مسحوق القهوة إلى نصف كوب من السكّر البنّي، وملعقة صغيرة من مسحوق القرفة، وملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند، وخلط المكوّنات جيّدًا لضمان تمازجها، وفرك البطن بالخليط بحركات دائريّة لمدّة ثلاث دقائق لتحفيز إنتاج الكولاجين، ويُنصح بتكرار هذه الوصفة كل أسبوع.
  • بياض البيض مع العسل: إضافة ملعقتين من العسل إلى بياض بيضة مع الخفق الجيّد، وتدليك البطن بالمزيج بحركات دائريّة لمدّة ثلاث دقائق، وتركه لمدّة ربع ساعة ثمّ شطفه بالماء الدّافئ، فبياض البيض يحتوي على أجود أنواع البروتين وهو العنصر الرّئيسي الذي تتكوّن من خلايا البشرة، والعسل يحتوي على مضادّات أكسدة قويّة مقاومة للشّيخوخة وهرم خلايا البشرة.


أسباب ترهّل البطن

فيما يلي بعض أهم العوامل المسبّبة لترهّل جلد الجسم عمومًا وليس فقط ترهّل البطن:[٥]

  • الشّيخوخة: مع التقدّم في السّن يبدأ الجلد بفقدان مخزونه من البروتينات الضّرورية لتدعيم النّسيج الضّام، ولتكوين العظام والغضاريف، فيبدأ النسيج بالضّعف ما يؤدّي إلى فقدان خلايا وأنسجة البشرة التي تدعمها هذه الأعضاء، إلى جانب أنّ التقدّم في العمر يؤثّر على توزيع الدّهون في الجسم، فتبدأ بالتكتّل في أماكن معيّنة.
  • أشعّة الشّمس: يؤدّي التعرّض الزّائد ولفترات طويلة لأشعّة الشّمس إلى إلحاق الضّرر بمخزون البشرة من الكولاجين، فينهار هذا الأخير على المدى البعيد ما يؤثّر على شيخوخة الجلد.
  • فقدان الوزن السّريع: يؤدّي إلى فقدان الدّهون بسرعة أكبر من السّرعة اللّازمة لشد الجلد، بسبب قلّة مرونة الجلد وحاجته لفترة زمنيّة حتى يتقلّص، وفي هذا الخصوص ينصح خبراء التغذية بالتدرّج في إنقاص الوزن للسّماح للجلد بالتقلّص التدريجي، ومزامنة الحمية الغذائيّة مع التّمارين الرياضيّة لكامل الجسم لتجنّب حدوث ترهّل الجلد.


المراجع

  1. "Tightening the skin on your stomach without surgery: is it possible?", dermapure, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  2. "Tips for How to Tighten Loose Skin", healthline, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  3. "Eight Delicious Foods That Help Fight Belly Fat", cbsnews, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  4. "11 Easy Ways to Tighten Skin Naturally", powerofpositivity, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  5. "Here’s What Causes Loose Skin – And What You Can Do About It", aromsnaturskincare, Retrieved 2019-11-16. Edited.