طريقة شد ترهلات البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨
طريقة شد ترهلات البطن

ترهلات البطن

تعتبر ترهلات البطن واحدة من المشاكل التي تواجه نسبة كبيرة من النساء والرجال على حد سواء، فيما تؤثر سلبًا على نفسية المريض نتيجة لبروزها في منطقة واحدة وعدم تناسقها مع بقية الجسم، ولا شك أن البطن المشدود يعتبر من علامات الصحة والجمال في آن واحد، فالنساء يرغبن في الحصول على بطن مشدود ذو مظهر أنثوي فاتن، في حين أن الرجال يرغبون في ظهور عضلات البطن التي توحي بالقوة والرجولة، وسنتحدث في هذا المقال عن أسباب ظهور الترهلات، بالإضافة إلى طرق علاجها للحصول على القوام المشدود.


طريقة شد ترهلات البطن

  • تناول الزبادي الطبيعي لكونه يحسن عملية الهضم ويزيد من معدلات الحرق.
  • تقسيم وجبات اليوم إلى 5 وجبات صغيرة وخفيفة، فمكوث الطعام في المعدة فترة طويلة يسبب ظهور الترهلات.
  • الإكثار من شرب الماء، أو الماء المحلى بالعسل لمد الجسم بالسوائل، علمًا أن حاجة الجسم من الماء يوميًا لا تقل عن ثمانية أكواب.
  • الإكثار من تناول الخضار والفواكه الطازجة لإمداد الجسم بالمعادن والفيتامينات اللازمة لأداء الوظائف الحيوية.
  • تناول آخر وجبة في اليوم قبل موعد النوم بحاولي 4 ساعات، مع ضرورة الابتعاد التام عن الأطعمة الدسمة والمقالي وكل ما يحتوي على المواد الحافظة، وذلك مقابل الإكثار من الوجبات الطبيعية الخفيفة.
  • ممارسة التمارين الرياضية ثلاث مرات في الأسبوع كحد أدنى.


خلطات للقضاء على ترهلات البطن

  • خلط زيت الزيتون مع النشا والماء والشبة المطحونة للحصول على قوام كريمي متماسك، ثم دهن المنطقة بالخليط وتركه إلى أن يجف، مع الحرص على إزالته بقماشة مبللة أو بالماء الدافئ.
  • تدليك البطن بخليط من زيت الياسمين وزيت القرنفل، كما يمكن استعمال كل زيت على حدة.
  • تدليك البطن بخليط من القهوة المطحونة مع الماء مدة تتراوح ما بين ربع إلى نصف ساعة.
  • غلي كميات متساوية من الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع وقشر الرمان، ثم تصفية المزيج وتناول كوب واحد 3 مرات بعد الأكل.
  • نقع ثلاث ملاعق من عشبة الشمر في كوب واحد من الماء المغلي مدة 60 دقيقة، مع تصفية المغلي وشربه يوميًا.
  • خفق بياض بيضتين، وتدليك المنطقة بالمزيج، على أن يتك حتى يجف، ثم يُغسل بالماء الفاتر
  • فرك البطن بملح البحر الخشن لإزالة السموم والتراكمات.


أسباب ظهور ترهلات البطن

  • ضعف عضلات البطن، ومن هنا نجد أن مشكلة الترهلات لا تظهر لدى أصحاب الوزن الزائد فحسب، بل قد تظهر لدى الأشخاص الذين يعانون من النحافة أيضًا.
  • فقدان الوزن الزائد خلال فترة وجيزة، وذلك نتيجة اتباع نظام عذائي سريع وقاسٍ، أو الامتناع التام عن تناول الطعام، وقد ثبت طبيًا أن الفقدان التدريجي للوزن أفضل وأكثر صحة.
  • العامل الوراثي والجينات.
  • التقدم بالسن.
  • الحمل نتيجة تمدد حجم البطن، وتقلصه مرة واحدة بعد نزول الجنين، بالإضافة إلى الخضوع لعمليات الولادة القيصرية.
  • الإفراط في تناول الطعام حتى بعد الشعور بالشبع والامتلاء.
  • شرب الماء أثناء تناول الطعام، أو بعد الانتهاء مباشرة.
  • تناول الطعام في أوقات متأخرة من الليل، إذ يتكون ضغط كبير على عضلات المعدة، فيما تكون المقاومة أقل لأن عضلات النائم مرتخية.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.