الفرق بين السكر البني والأبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ١١ يناير ٢٠٢١
الفرق بين السكر البني والأبيض

ما الفرق بين السكر الأبيض والسكر البني؟

يتوفر السكر بأنواع وأشكال كثيرة حول العالم، لكن يبقى السكر الأبيض والسكر البني معًا أشهر هذه الأنواع وأكثرها استخدامًا بين الناس، وفي حال تساءلت عن الفروقات الحقيقة بين هاذين النوعين من السكر، فإن عليك قراءة النقاط التالية:[١]

  • فروقات في القيمة الغذائية: على الرغم من أن كِلا السكر الأبيض والبني يُصنعان من نفس المحاصيل الزراعية (قصب السكر أو الشمندر)، إلا أن هنالك بعض الاختلافات بينهما فيما يخص القيمة الغذائية؛ فالسكر البني يحتوي على نسبة أعلى قليلًا من بعض المعادن؛ كالكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، لكن ومع ذلك فإن السكر البني لا يُعد أصلًا مصدرًا غنيًا بهذه المعادن، كما تكون نسبة السعرات الحرارية في السكر البني أقل منها في السكر الأبيض، ولكن بنسب قليلة.
  • فروقات في طريقة التصنيع: تسود زراعة السكر كما هو معروف في البلدان الاستوائية التي تتمتع بمناخٍ مناسبٍ لزراعة الشمندر وقصب السكر، وعادةً فإن منتجي السكر يلجؤون إلى طرق متشابهة لحصد السكر من كِلا هذان المحصولان، ولكن صناعة السكر الأبيض تختلف عن طريقة صناعة السكر البني؛ إذ تحتاج صناعة السكر الأبيض إلى تسخين وتنقية السائل السكري المأخوذ من الشمندر أو قصب السكر لتكوين دبس السكر المركز، ثم يأتي بعد ذلك دور تحويل هذا الدبس إلى حبيبات أو بلورات صغيرة عبر وضعه في آلة طرد مركزي خاصة لصناعة السكر، وفي النهاية يزيل منتجي السكر الشوائب منه عبر استخدام طرق محددة وباسطة منقيات مصنوعة من فحم العظام، بينما يُصنع السكر البني من خلال إضافة دبس السكر إلى السكر الأبيض، وهذا هو سبب اللون البني المميز لهذا النوع من السكر، وبالتالي لا يخوض السكر البني عمليات تصنيع كثيرة كما في السكر الأبيض.
  • فروقات في طرق الاستخدام: على الرغم من انتشار استخدام السكر الأبيض والبني للأغراض نفسها المتعلقة بالخبز والطبخ، إلا أن بعض الناس لديهم اهتمام أكبر في لون وطعم ومنظر المنتجات النهائية التي يصنعونها اعتمادًا على السكر، وهذا يجعلهم يخصصون استخدام السكر البني لأغراض تختلف عن أغراض استخدام السكر الأبيض، خاصة عند الرغبة بصناعة الحلويات أو الفطائر التي تحتاج لأن تكون أكثر تماسكًا أو نعومة، بينما يستخدم السكر الأبيض مع الحلويات ذات النسيج المهوى او الممدد، وهذه الأمور ترجع بالطبع إلى وجود اختلافات أصلًا بين السكر البني والسكر الأبيض فيما يتعلق باللون والطعم أيضًا.


فوائد وأضرار السكر الأبيض

على الرغم من أن السكر الأبيض أو السكر عمومًا هو منتج قادم من مصادر نباتية (الشمندر وقصب السكر)، إلا أنه يبقى في النهاية منتجًا مصنعًا وليس طبيعيًا، وهو بالطبع أحد أبرز المنتجات الغذائية الغنية بسكر الغلوكوز والفركتوز، التي بوسع الجسم البشري الاستفادة منها سعرات حرارية لإنتاج الطاقة، وبعكس ما يعتقده الكثيرون، فإن كمية السعرات الحرارية الموجودة في السكر تبقى أقل من تلك الموجودة في العسل، كما أنه يبقى أرخص ثمنًا بالطبع وصالحًا للاستخدام لفترات طويلة، لكن يبقى السكر عمومًا أحد المنتجات الفقيرة بالعناصر الغذائية، كما أنه يزيد من تركيز السكر في الدم بسرعة كبيرة، ويزيد دون شك من فرص الإصابة بأمراض القلب والسكري وحتى أمراض الكبد والأسنان أيضًا، فضلًا عن مشاكل أخرى، منها:[٢]

  • صعوبة الهضم: يحتاج الجسم إلى بذل مزيدٍ من الجهد لهضم السكر مقارنة بهضم العسل مثلًا، وذلك يرجع في المناسبة إلى احتواء العسل على انزيمات، بعكس السكر الذي لا يحتوي على هذه الأمور، وفي حال أصبحت تفكر الآن بفوائد العسل التي يتميز بها عن السكر، فإن بوسعك قراءة مقالًا آخر بعنون ما فوائد العسل.
  • مشاكل بكتيريا الأمعاء: ربط الباحثون بين تناول الكثير من السكريات وبين قلة تنوع البكتيريا المعوية وزيادة فرص الإصابة بالأمراض المزمنة.


فوائد وأضرار السكر البني

يحتوي السكر البني على نسب أعلى من بعض المعادن مقارنة بالسكر الأبيض، بما في ذلك المغنيسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، لكن وبالرغم من ذلك فإنه يصعب القول بوجود فوائد صحية للسكر البني أو بأنه أفضل كثيرًا من السكر الأبيض،[٣] فهذا النوع يبقى في نهاية المطاف نوعًا من أنواع السكر، وهذا يعني أنه عبارة عن كربوهيدرات بسيطة مليئة بالغلوكوز الذي يحتاجه الدماغ والجسم، ومن المعروف أن الجسم يحول السعرات الحرارية الإضافية القادمة من كربوهيدرات السكر إلى دهون، وهذا يزيد من فرص الإصابة بالسمنة، والسكري، وأمراض القلب، وبعض مشاكل الكبد أيضًا، وهنالك مشاكل صحية أخرى مرتبطة بالسكر البني أو السكر عمومًا، منها:[٤]

  • الحساسية: من النادر أن تظهر حساسية من السكر البني أو الأبيض لدى عامة الناس، لكن هنالك بعض التقارير التي تثبت وجود هذا النوع من الحساسية، كما هنالك جدال كبير حول العلاقة القائمة بين السكر وبين زيادة النشاط لدى الأطفال.
  • مشاكل الأسنان: لا شك أن هنالك علاقة بين كثرة تناول السكريات وبين ارتفاع نسب الإصابة بمشاكل الأسنان والتسوس، ولذلك تنصح المنظمات الصحية بعدم تناول أكثر من 10% من السعرات الحرارية كسكر.


قد يُهِمَُكَ: القيمة الغذائية للسكر الأبيض والسكر البني

هنالك بعض الاختلافات في القيمة الغذائية الخاصة بالسكر الأبيض وتلك الخاصة بالسكر البني، وبوسعك الاطلاع على القيمة الغذائية لِكلا النوعين على النحو الآتي:

  • القيمة الغذائية للسكر البني: تحتوي المعلقة الواحد من السكر البني أو ما يعادل 4.6 غرام على؛ 17.5 سعرة حرارية، و4.5 من الكربوهيدرات، و1.3 ميليغرام من الصوديوم، ونسب معدومة كليًا من الدهون، والألياف الغذائية، والبروتينات، لكنه يحتوي على نسب من بعض المعادن كما ذُكر سلفًا، ولا يمكنك الاستفادة من هذه المعادن إلا في حال تناول السكر بكميات كبيرة جدًا، وهذا الأمر بالطبع سيء للغاية، وعلى العموم فإن المعادن الموجودة في السكر البني تتضمن الحديد، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم.[٤]
  • القيمة الغذائية للسكر الأبيض: تحتوي الملعقة الواحدة أو ما يعادل 4.0 غرام من حبيبات السكر الأبيض على؛ 16 سعرة حرارية، و3.98 من الكربوهيدرات، وعلى 0.04 ميليغرام من الصوديوم، وعلى نسب شبه معدومة أيضًا من الدهون والبروتينات، كما يحتوي هذا السكر على كميات ضئيلة جدًا من بعض المعادن مثل؛ الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، لكن السكر الأبيض لا يحتوي على أي كميات من الزنك، أو النحاس، أو المنغنيز، أو الفسفور.[٥]

المراجع

  1. Susan McCabe, BSc, RD (7/6/2019), "Brown Sugar vs. White Sugar: What’s the Difference?", Healthline, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  2. Natalie Butler, R.D., L.D. (1/6/2017), "Is honey better for you than sugar?", Medical News Today, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  3. Sharon Perkins (13/6/2019), "What Are the Benefits of Brown Sugar vs. White Sugar?", Livestrong, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Ayana Habtemariam, MSW, RDN, LDN (29/8/2020), "Brown Sugar Nutrition Facts and Health Benefits", Very Well Fit, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  5. "Sugars, granulated", United States Department of Agriculture (USDA), 16/12/2019, Retrieved 7/1/2021. Edited.