آثار عملية شد الذراعين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٩ سبتمبر ٢٠١٩

عملية شد الذراعين

تعرف عملية شد الذراعين بعملية رأب العضلة، وعي عملية جراحية تنطوي على إزالة الجلد الزائد من الجزء السفلي من الذراع من منطقة الإبط إلى الكوع، إذ يمكن لهذا الإجراء أن يعزز شكل الذراعين وإعطائها مظهرًا أكثر تناسقًا بعد فقدان مرونة الجلد في هذه المنطقة أو ضعف الأنسجة وتجمع الرواسب الدهنية بسبب فقدان كبير للوزن أو التقدم في العمر أو لأسباب وراثية[١]. وتكون هذه العملية مثالية للأشخاص الذين خسروا الكثير من الوزن خلال وقت قصير أو بعد إجراء عملية جراحية لفقدان الوزن، مما يتسبب بتشكل طيات إضافية من الأنسجة والجلد تحت الذراعين والتي تتسبب بدورها في العديد من المشاكل مثل، الشعور بالانزعاج، وحدوث طفح جلدي، ومشاكل في نظافة المكان بالإضافة إلى قلة الثقة بالنفس.[٢].


آثار عملية شد الذراعين

قد تتسبب عملية شد الذراعين بالعديد من المخاطر والآثار، ويشمل ذلك ما يلي[٣]:

  • ظهور ندبة في مكان العملية: تتسبب عملية شد الذراعين بظهور ندبة دائمة إثر الشق الذي يجريه الطبيب في العملية، ولتجنب ظهور هذا الندب قدر الإمكان فإنه يتم إجراء شق العملية في المناطق التي لا يمكن رؤيتها بسهولة، ولكن في حالات نادرة يمكن أن تظهر ندوب حمراء، وقد يستدعي العلاج استخدام حقن كورتيكوستيرويد أو علاجات أخرى لتحسين مظهر الندب.
  • عدم التماثل في شكل ذراعين: تتسبب بعض التغييرات التي تحدث أثناء فترة الشفاء في عدم التماثل في شكل ذراعين؛ إذ يحاول الطبيب الجراح جعل الذراعين متماثلة قدر الإمكان ولكن قد يكون التماثل التام غير ممكن.
  • التغييرات في إحساس الجلد: قد يؤثر تغيير موضع أنسجة الجسم في الذراعين على الإحساس في تلك المنطقة بسبب التأثير على الأعصاب الحسية السطحية، فقد يشعر المريض بالخدر في بعض الأوقات.
  • مشاكل الغرز: قد تتسبب الغرز المستخدمة في هذه العملية لتثبيت الشكل الجديد للذراع في التهاب الجلد، مما قد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية جراحية إضافية.
  • مخاطر الإصابة بالنزيف والعدوى: كما هو الحال في العمليات الجراحية الأخرى فإن عملية شد الذراع قد تتسبب بحدوث النزيف والتعرض للعدوى مكان الجرح، بالإضافة إلى ردود الفعل السلبية اتجاه مواد التخدير.

ومن ناحية أخرى فإن عملية شد الذراعين لا تناسب جميع الأشخاص؛ إذ يحذر الطبيب من إجرائ العملية لكل من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل كبير، والأشخاص الذين لديهم تغييرات مستمرة في الوزن، والمدخنين، والأشخاص الذين لديهم حالات طبية تتداخل مع التئام الجروح.


النتائج المتوقعة لعملية شد الذراعين

يتم بعد إجراء عملية شد الذراعين وضع الضمادات مكان الجرح وتُلف الذراعين باستخدام ضمادة مرنة لتقليل التورم، كما يوضع أنبوب رقيق بشكل مؤقت تحت الجلد للتخلص من الدم الزائد أو السوائل التي يمكن أن تتجمع بعد العملية، ويشعر المريض ببعض الانزعاج بعد العملية بالإضافة إلى التورم وظهور الكدمات خاصة خلال يومين أو ثلاثة أيام بعد الجراحة، لكن تبدأ الأعراض بالتحسن خلال أسبوعين تقريبًا، ويمكن لرفع الذراع بالوسائد خلال فترة الشفاء أن يساعد في تقليل التورم وتسريع عملية الشفاء[١].

عادةً ما تكون نتائج عملية شد الذراعين طويلة الأمد شريطة أن يحافظ الشخص على وزن ثابت ولياقة عامة، ولكن مع التقدم في العمر فقد يفقد الشخص القليل من الشكل الناتج عن العملية لكن بالغالب تكون النتائج دائمة، وقد يفكر العديد من المرضى بعد إجراء هذه العملية في إجراءات أخرى مشابهة في أجزاء أخرى من الجسم، مثل شد البطن أو شد الفخذ أو شد الجسم، ومن المهم متابعة ذلك مع جراح التجميل المختص لاتباع النهج الجراحي الأفضل بهدف الحصول على نتائج طويلة الأمد[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Arm Lift", clevelandclinic,28 - 8 - 2019، Retrieved 28 - 8 - 2019. Edited.
  2. "Health", hopkinsmedicine,28 - 8 - 2019، Retrieved 28 - 8 - 2019. Edited.
  3. "Arm lift", mayoclinic,18 - 8 - 2018، Retrieved 28 - 8 - 2019. Edited.