ما هي فوائد زيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

زيت الزيتون

يُحصل على زيت الزيتون بشكل طبيعي من ثمار شجرة الزيتون التي تنمو في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وذلك من خلال ضغط الزيتون بالكامل لإنتاج هذا الزيت المميز، ويستخدم زيت الزيتون في العديد من الاستخدامات، بما في ذلك مستحضرات التجميل والطب والطبخ والصابون، كما كان يستخدم قديمًا كوقود للمصابيح التقليدية، وبالرغم من أن زيت الزيتون قد جاء في الأصل من البحر الأبيض المتوسط إلا أنه يستخدم حاليًا في جميع أنحاء العالم. ويعد زيت الزيتون من المصادر الغذائية الغنية بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي تقدم الكثير من الفوائد الصحية، وباعتبار زيت الزيتون أحد المكونات الرئيسية في النظام الغذائي لدى سكان البحر الأبيض المتوسط، فإنهم يتمتعون بمتوسط عمر أطول مقارنة بأمريكا الشمالية وأوروبا الشمالية، وذلك لانخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب[١].


فوائد زيت الزيتون

يملك زيت الزيتون العديد من الخصائص الصحية للجسم بأكمله، ويشمل ذلك كل مما يلي[٢]:

  • غني بالدهون الأحادية غير المشبعة: يحتوي زيت الزيتون على الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة مثل؛ أحماض أوميغا 6 وأوميغا 3 الدهنية، ولكن الدهن السائد في زيت الزيتون هو دهن أحادي غير مشبع يسمى حمض الأوليك والذي يشكل 73٪ من إجمالي محتوى الزيت، وتشير الدراسات أن حمض الأوليك يقلل من الالتهاب بالإضافة إلى آثاره المفيدة على الجينات المرتبطة بالسرطان، بالإضافة إلى أن الدهون الأحادية غير المشبعة مقاومة أيضًا للحرارة العالية، مما يجعل زيت الزيتون البكر خيارًا ممتازً وصحيًا للطبخ.
  • غني بمضادات الأكسدة: يعد زيت الزيتون البكر من الأطعمة المغذية إلى حد ما، وبالإضافة إلى الأحماض الدهنية المفيدة فإنه يحتوي أيضًا على كميات متواضعة من فيتامين ه وفيتامين ك ومضادات الأكسدة القوية النشطة بيولوجيًا والتي تقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كما تحارب مضادات الأكسدة الالتهاب وتقلل من نسب الكوليسترول في الدم، مما يقلل بدوره من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • خصائص قوية مضادة للالتهابات: يُعتقد أن الالتهابات المزمنة هي المحرك الرئيسي للأمراض مثل: السرطان وأمراض القلب ومتلازمة الأيض ومرض السكري من النوع الثاني والزهايمر والتهاب المفاصل وحتى السمنة، وبفضل الخصائص المضادة للالتهابات لزيت الزيتون البكر فإنه يمكن تقليل هذه الالتهابات.
  • يمنع الجلطات الدموية: تحدث السكتات الدماغية نتيجة وجود اضطرابات في تدفق الدم إلى الدماغ، والتي تنتج عن وجود تجلط في الدم أو النزيف، وتعد السكتة الدماغية في الدول المتطورة ثاني أكثر الأسباب شيوعًا للوفاة بعد أمراض القلب.
  • الوقاية من أمراض القلب: تعد أمراض القلب السبب الأكثر شيوعًا للوفاة بالعالم، ولكن أظهرت بعض الدراسات أن أمراض القلب أقل شيوعًا في منطقة البحر الأبيض المتوسط بفضل النظام الغذائي الشائع الذي يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ويعد زيت الزيتون البكر أحد المكونات الرئيسية لهذا النظام الغذائي، وهو ما يقدم الفوائد العظيمة للحماية من أمراض القلب من خلال تقليل الكوليسترول الضار وتحسين بطانة الأوعية الدموية، مما يساعد في منع تجلط الدم المفرط، بالإضافة إلى أنه يقلل من ضغط الدم المرتفع الذي يعد من أهم عوامل الإصابة بأمراض القلب والوفاة المبكرة.
  • لا يرتبط زيت الزيتون بزيادة الوزن والسمنة: بالرغم من أن تناول الدهون يسبب زيادة الوزن، إلا أن العديد من الدراسات أثبتت فعالية النظام الغذائي الغني بزيت الزيتون في التأثير على وزن الجسم بشكل إيجابي.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: أفادت الدراسات بالتأثيرات المفيدة لزيت الزيتون على نسبة السكر في الدم وحساسية الأنسولين، حيث أثبتت دراسة أن النظام الغذائي الغني بزيت الزيتون يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بنسبة تزيد عن 40٪.
  • الخصائص المضادة للجراثيم: يحتوي زيت الزيتون على عدد من العناصر الغذائية التي تقتل البكتيريا الضارة أو تمنع تكاثرها في الجسم؛ مثل بكتيريا الملويَّة البوَّابية؛ وهي نوع من البكتيريا تعيش في المعدة ويمكن أن تسبب تقرحات المعدة وسرطان المعدة أيضًا، فقد تبين أن زيت الزيتون البكر يسهم في محاربة ثماني سلالات من هذه البكتيريا ثلاثة منها تعد مقاومة للمضادات الحيوية.


طرق استخدام زيت الزيتون بشكل صحي

يدخل زيت الزيتون كعنصر أساسي في المطبخ الشرق الأوسطي والأوروبي، ويستخدم في العديد من الاستخدامات، مثل إضافته إلى الخضار والشوربات واليخنات وأطباق الفول واللحوم والأسماك والدواجن، كما يمكن استخدامه لصنع صلصة خفيفة، لكن في حال الطهي على درجات حرارة عالية كالشواء مثلًا، يفضل استخدام الزيت النباتي أو زيت الكانولا؛ نظرًا لأن درجة حرارة احتراقها أعلى من زيت الزيتون. وبشكل عام فإنه من المهم عدم طبخ الزيوت على درجات حرارة عالية جدًا مثل القلي لأن هذا النوع من الطبخ غني بالسعرات الحرارية وقد ينتج عنه مركبات مسرطنة.[٣].


المراجع

  1. Christian Nordqvist (11 - 12 - 2017), "What are the health benefits of olive oil? "، medicalnewstoday, Retrieved 16 - 8 - 2019. Edited.
  2. Joe Leech (14 - 9 - 2018), "11 Proven Benefits of Olive Oil"، healthline, Retrieved 16 - 8 - 2019. Edited.
  3. Olive Oil: Nutrition Facts (18 - 7 - 2018), "Olive Oil: Nutrition Facts"، verywellfit, Retrieved 16 - 8 - 2019. Edited.