ما هي فوائد فيتامين e

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
ما هي فوائد فيتامين e

فيتامين هـ

هل سمعتَ يومًا بفيتامن هـ؟ إذ تتكون مجموعة فيتامين "هـ" من ثمانية فيتامينات ذائبة في الدهون، وهو أحد المواد المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرة التي تسبب الضرر لكلّ من الخلايا والحمض النووي،[١] ويعد فيتامين "هـ" من المواد الضرورية التي تساعد أعضاء الجسم على آداء وظائفها، إذ يساعد في الحفاظ على صحة الجلد والعين، ويحسن من الوظيفة المناعية، ويخزن هذا الفيتامين في الكبد وفي الأنسجة الدهنية عند عدم استخدامه، ويمكنكَ الحصول على هذا الفيتامين من خلال تناول الطعام وأخذ المكملات الغذائية التي تحتوي عليه، وتحتوي العديد من الأطعمة على هذا الفيتامين مثل؛ الخضروات والفواكه، والبيض، واللحوم، وقد يؤدي تناولكَ للكثير من فيتامين "هـ" إلى ظهور بعض المشاكل الصحية، خاصةً إذا كُنتَ من الأشخاص الذين يداومون على تناول الأدوية المميعة للدم.[٢]


ما هي فوائد فيتامين هـ؟

يتمتع فيتامين "هـ" بخصائص مضادة للأكسدة تحمي الجسم من الإجهاد التأكسدي، ويعتقد ممارسي الطب البديل بأن له القدرة على الوقاية من بعض الأمراض المتعلقة بالتقدم في السن مثل؛ الزهايمر، وداء السكري، وأمراض القلب، كما أنه يبطئ ظهور علامات الشيخوخة عندما تُطبّقهُ موضعيًا على الجسم، وفيما يلي سنبين لك بعض الفوائد الصحية التي تدعمها الدراسات لفيتامين "هـ":[٣]

  • اضطرابات الجهاز العصبي: يساعد فيتامين "هـ" على إرسال الإشارات الكهربائية بين الخلايا العصبية في الدماغ وبقية أعضاء الجسم، ولذلك يعتقد بأن لهذا الفيتامين قدرة في المساعدة على علاج بعض الأمراض العصبية مثل الزهايمر والصرع، وما تثبته الدراسات أن هذا الفيتامين يبطئ من عملية فقدان الذاكرة عند الأشخاص المصابين بالزهايمر، ولكنه غير قادر على عكس الأعراض وإيقاف تطور المرض، وتساعد مكملات فيتامين "هـ" على علاج مشكلة اختلاج الحركة المرتبطة بنقص هذا الفيتامين، فهو الجزء الأساسي لعلاج هذه المشكلة، كما أثبت هذا الفيتامين قدرته على منع الإصابة بالاعتلال العصبي المحيطي الناجم عن تناول المخدرات أو بعض الأدوية، كما أنه يبطء عملية انحلال الغطاء الدهني للأعصاب أيضًا والذي يعرف باسم "المايلين" جرّاء التعرض لبعض العلاجات كالعلاج الكيميائي.
  • أمراض العين: يعد فيتامين "هـ" جزءًا تكامليًا لصحة العين، إذ يساعد في التجديد الذاتي لصحة الشبكية والقرنية، ونشرت دراسة في مجلة التغذية الصحية العامة، تؤكد بأن فيتامين "هـ" يقلل من خطر الإصابة بمرض الساد أو إعتام عدسة العين والذي يعرف أيضًا باسم الماء البيضاء، ويستخدم هذا الفيتامين أيضًا في علاج اعتلال الشبكية الناتج عن الولادة المبكرة، ولكنه قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى تهدد حياة الطفل في بعض الأحيان، ويجب الانتباه إلى أن تناول الكثير من فيتامين "هـ" يسرع عملية فقدان حاسة البصر عند الأشخاص المصابين بمرض التهاب الشبكية الصباغي.
  • أمراض الكبد والكلى: لا يمنع فيتامين "هـ" الإصابة بهذه الأمراض، ولكنه قادر على إبطاء تطور مثل هذه الأمراض، وأظهرت دراسة في عام 2015 أن تناول 800 وحدة معيارية من فيتامين "هـ"، تبطئ معدل تليّف الكبد عند المصابين بالكبد الدهني غير الكحولي، ولا يتمتع هذا الفيتامين بالكثير من التأثير على الكبد الدهني الكحولي، ولكنه قد يساعد في علاج بعض أنواع التهاب الكبد المزمن من نوع "ب".
  • أمراض القلب والسرطان: ما زالت قدرة فيتامين "هـ" على هذا الأمر غير مؤكدة بالكامل، إذ تؤكد دراسة عدم وجود ترابط بين فيتامين "هـ" وتقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وقد بحثت هذه الدراسة في أكثر من 135000 حالة، ويعتقد بأن تناول جرعات كبيرة من هذا الفيتامين ترفع نسب الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية، وتثبت الأبحاث بأن مكملات فيتامين "هـ"، تزيد من نسب الإصابة بسرطان البروستاتا.[٤]


ما هي فوائد فيتامين هـ للبشرة والشعر؟

يتمتع فيتامين "هـ" بالعديد من الفوائد للبشرة والشعر، إذ يستخدم كمكوّنٍ أساسي في معظم مستحضرات العناية بالبشرة، كما يمكن استخدامه لتحسين نمو الشعر وتغذيته، وفيما يلي فوائد هذا الفيتامين لكلّ من البشرة والشعر.[٥]

فوائد فيتامين "هـ" للبشرة

يتمتع فيتامين "هـ" بالعديد من الفوائد التي قد تُحافظ على صحّة بشرتكَ، ومنها ما يلي:[٥]

  • ترطيب البشرة: يستخدم فيتامين "هـ" في إعادة وتجديد الجلد الجاف، فهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون وهو أثقل من المواد الذائبة في الماء، وبالتالي قادر على ترطيب الجلد الجاف، ويستخدم عادة زيت فيتامين "هـ" لتحقيق هذه الفائدة.
  • عكس علامات الشيخوخة المبكرة: يحبط فيتامين "هـ" ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد وخشونة الجلد، وذلك من خلال تحفيز إفراز الكولاجين في بشرتكَ، وهو البروتين المسؤول على الحفاظ على مرونة الجلد.
  • علاج حروق الشمس: يسرع فيتامين "هـ" من عملية علاج الحروق الناتجة من التعرض لأشعة الشمس، وذلك بفضل خواصه المضادة للأكسدة التي تحمي الجلد من الجذور الحرة الناتجة من الأشعة الفوق بنفسجية، ويستخدم في هذا الغرض زيت فيتامين "هـ".
  • تفتيح البقع الداكنة: تظهر البقع الداكنة لعدة أسباب منها؛ التقدم في السن، والجذور الحرة، ومشاكل الكبد، ولحسن الحظ يستطيع فيتامين "هـ" التخفيف من حدة جميع هذه المشاكل؛ وذلك بفضل أيضًا خواصه المضادة للتأكسد، وتستخدم كبسولات فيتامين "هـ" لهذا الغرض.
  • عامل مطهر: يساعد فيتامين "هـ" في التخلص من الشوائب والأوساخ من على الجلد، والمحافظة على الاتزان الدهني فيه، إذ يعد هذا الفيتامين مطرٍّ ثقيل يتيح إزالة الشوائب من على سطح الجلد، ويستخدم لهذا الغرض زيت فيتامين "هـ".
  • يعالج الأظافر الجافة: يعد فيتامين "هـ" من العلاجات الفعالة للشرة المتصلبة والأظافر الجافة، فهو مرطب جيد جدًا يعالج الكثير من هذه الحالات.
  • يعالج علامات التمدد: تحدث علامات التمدد عند فقدان الجلد مرونته، وتظهر هذه العلامات على شكل خطوط بيضاء، وقد تظهر مثل هذه العلامات عند خسارة الوزن وترهل الجلد، ويستعيد زيت هذا الفيتامين مرونة الجلد ويخفف من هذه الآثار.
  • تخفيف ألم القروح الباردة: يساعد استخدام زيت فيتامين "هـ"، إذ يستخدم هذا الزيت كمرطب للشفاه، ويساعد في التخلص من الجفاف الناتج عن هذه التقرحات.

فوائد فيتامين "هـ" للشعر

يدعي الكثير من الناس أن لفيتامين "هـ" الكثير من الفوائد الصحية للشعر، ولكن معظم هذه الفوائد غير مدعومة علميًا، وترتبط معظم هذه الفوائد بالخصائص المضادة للأكسدة التي يتمتع بها هذا الفيتامين، والتي تحمي الخلايا من الضرر وتحسن من نمو الشعر، وفيما يلي بعض فوائد فيتامين "هـ" للشعر:[٦]

  • تدعيم صحة فروة الرأس: يدعم فيتامين "هـ" صحة فروة الرأس والشعر؛ وذلك بفضل الخصائص المضادة للأكسدة التي تحافظ على نمو الشعر، كما أن لها خصائص في حماية خلايا بصيلات الشعر من الإجهاد التأكسدي.
  • الوقاية من تساقط الشعر: توجد بعض الأدلة القليلة التي تدعم قدرة فيتامين "هـ" على التخلص من مشكلة تساقط الشعر، وتظهر دراسة صغيرة أجريت على 38 متطوعًا مصابًا بتساقط الشعر، أن استخدام فيتامين "هـ" يقلل من هذه المشكلة بالمقارنة مع الأدوية التقليدية، وما زال هذا الأمر بحاجة للمزيد من الدراسات.
  • زيادة لمعان الشعر: تبعًا لأقوال بعض الأشخاص، يساعد هذا الفيتامين في استرجاع اللمعان الذي فقده الشعر جرّاء التعرض للضرر الناتج عن التعرض للمواد الكيميائية والحرارة ومن استخدام بعض المستحضرات، ويستخدم هذا الفيتامين في تكوين الكثير من المستحضرات التي تسترجع لمعان الشعر، فهو يعد أحد الزيوت القادرة على منح الشعر طبقة حماية إضافية، ولكن لا توجد الكثير من الدلائل التي تدعم هذا الأمر.
  • منع ظهور الشيب المبكر: يبطئ فيتامين "هـ" عملية ظهور الشيب سواء على فروة الرأس أو على الجسم، ويعود هذا الأمر أيضًا إلى خواصه المضادة للأكسدة.[٥]
  • علاج تقصف الشعر: يقوي زيت فيتامين "هـ" الشعر وينعمه، مما يقلل من مشكلة تقصف الشعر الناتج عن تجفيف الشعر وتغيير لونه.[٥]


مصادر فيتامين هـ

يمكنكَ إيجاد فيتامين "هـ" في العديد من الأصناف الغذائية، وهي أفضل طريقة للحصول عليه، وفيما يلي مصادر هذا الفيتامين الغذائية.[٧]

المنتجات الحيوانية المليئة بفيتامين "هـ"

تعد العديد من المنتجات الحيوانية من أهم المصادر لفيتامين "هـ" وفيما يلي البعض منها:[٧]

  • أذن البحر Haliotis: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 4.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 27% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • لحم الإوز: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 1.7 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 12% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • سمك السلمون الأطلسي: يقدم كل 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 1.1 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 8% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • سمك تراوت قوس قزح: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 2.8 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 19% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الحلزون القوقعي: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 5.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 33% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • جراد المياه العذبة: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 1.5 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 10% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • البطرخ: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 7.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 47% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الإخطبوط: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 1.2 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 8% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الكركند: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 1.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 7% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • سمك القد المجفف: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 2.8 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 19% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.

البذور والمكسرات المليئة بفيتامين "هـ"

تعد البذور والمكسرات أهم المصادر الغذائية لفيتامين "هـ"، وفيما يلي البعض من هذه الأصناف:[٧]

  • بذور عباد الشمس: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف النباتي ما يقارب 35.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 234% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • اللوز: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 26.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 171% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • البندق: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 15.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 100% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الصنوبر: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 9.3 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 62% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الفول السوداني: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 8.3 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 56% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الجوز البرازيلي: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 5.7 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 38% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الفستق الحلبي: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 2.9 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 19% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • بذر القرع: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 2.2 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 15% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • جوز البقان: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 1.4 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 9% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الكاجو أو الكاشو: يقدم كلّ 100 غرام من هذا الصنف الحيواني ما يقارب 0.9 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 6% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.

الفواكه المليئة بفيتامين "هـ"

لا تعد الفواكه من المصادر الغنية بهذا الفيتامين، ولكنها تحتوي على كميات من فيتامين "ج" الذي يدعم فيتامين "هـ" في خواصه المضادة للأكسدة، وفيما يلي بعض الفواكه التي تحتوي على فيتامين "هـ":[٧]

  • الأفوكادو: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 2.1 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 14% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • المانجو: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 0.9 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 6% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • الكيوي: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 1.5 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 10% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • مخلل الزيتون: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 3.8 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 25% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • التوت البري المجفف: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 2.1 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 14% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.

الخضروات المليئة بفيتامين "هـ"

وكما في الفواكه لا تحتوي الخضروات على الكثير من هذا الفيتامين، وفيما يلي البعض منها:[٧]

  • اللفت الأخضر: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الخضروات ما يقارب 2.9 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 19% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • السّبانخ: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 2.0 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 14% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • خضروات الكرنب: يقدم كلّ 100 غرام من هذه الفاكهة ما يقارب 2.3 ميليغرام من فيتامين "هـ" وهي ما تقارب 15% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين.
  • كما تحتوي بعض الزيوت على كميات كبيرة من هذا الفيتامين مثل؛ زيت بذور القمح، وزيت عباد الشمس، وزيت البندق.


قد يُهِمُّكَ

تعتمد كمية جرعات فيتامين "هـ" على عمر الشخص وجنسه، وعلى نوع الأمراض التي يعاني منها إن وجدت، وفيما يلي الجرعات اليومية المسموحة لهذا الفيتامين بالعموم:[٨]

  • الأطفال الرضع: يفضل إطعام ما يقارب 4 ميليغرام من فيتامين "هـ" للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر، و5 مليغرامات للأطفال الذين تتراوح أعمراهم ما بين 6-12 شهرًا.
  • الأطفال: يفضل تناول ما يقارب 6 ميليغرام من فيتامين "هـ" للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 1-3 سنوات، وما يقارب 7 ميليغرام للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 -8 سنوات، ويفضل تناول ما يقارب 11 ميليغرام من قبل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 -13 سنة.
  • البالغين: يفضل تناول ما يقارب 15 ميليغرام من فيتامين "هـ" من قبل البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 14 سنة.


المراجع

  1. Frieda Wiley (2015-06-01), "Vitamin E"، everydayhealth, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  2. "Vitamin E", healthdirect,February 2019، Retrieved 11-6-2020. Edited.
  3. Cathy Wong (May 23, 2020), "Health Benefits of Vitamin E"، verywellfit, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (Oct. 18, 2017), "Vitamin E"، mayoclinic, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Rahi Bhattacharya (November 8, 2019), "18 Best Benefits Of Vitamin E For Skin Hair And Health"، stylecraze, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  6. Jenna Fletcher (August 21, 2018), "Is vitamin E good for your hair?"، medicalnewstoday, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج Atli Arnarson (May 24, 2017), "20 Foods That Are High in Vitamin E"، healthline, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  8. Emily Wax and David Zieve (2-2-2019), "Vitamin E"، medlineplus, Retrieved 11-6-2020. Edited.