آلام فروة الرأس والصداع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٠ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
آلام فروة الرأس والصداع

حساسية وآلام فروة الرأٍس

يشكو بعض الأفراد أحيانًا من الشعور بالألم والتنميل فوق فروة الرأس، وقد أرجع الكثير من الخبراء حصول هذا الأمر إلى وجود حساسية في الجلد الذي يغطي فروة الرأس بالتحديد، كما أن بعض الخبراء توصلوا إلى وجود عوامل كثيرة يُمكنها أن تلعب دورًا في حدوث ذلك عند بعض الأفراد، مث؛ل التعرض للحرارة، أو التلوث، أو المشاكل العاطفية، أو حتى استخدام أنواعٍ معينة من شامبوهات الشعر، وعمومًا يرى المختصون أن مشكلة آلام وحساسية الفروة تتباين وفقًا لخصائص فروة الرأس، وفيما إذا كان المصاب يُعاني أصلًا من جفاف جلد فروة الرأس أم لا، كما أن بعض المصابين قد يُعانون من صداع وتنميل في عموم الرأس أحيانًا بسبب الحساسية العالية لفروة الرأس لديهم[١].


أسباب آلام فروة الرأس والصداع

توجد الكثير من الأسباب المحتملة وراء الإصابة بآلام فروة الرأس والصداع المصاحب لها، منها الآتي[٢]:

  • الإصابة بالمشاكل الجلدية: يؤدي التهاب جلد فروة الرأس إلى تورم الجلد والمعاناة من الحكة الجلدية، كما يُمكن أن يشكي بعض المصابين من ظهور البثور والقشور فوق فروة الرأس بسبب التهاب الجلد، وكثيرًا ما يظهر هذا الالتهاب بعد التعرض لمثيرات بيئة معينة، مثل: استخدام بعض أنواع الشامبوهات، أو المعادن، أو مواد التجميل، أو مواد تنظيف الملابس، أو منتجات العناية بالشعر، أو حتى بسبب غسيل الشعر بالماء أحيانًا.
  • التعرض للعدوى: تُصاب بصيلات الشعر بأنواعٍ كثيرة من العدوى التي تتسبب بحدوث آلامٍ شديدة وتقرحاتٍ أحيانًا، وقد تستهدف بعض أنواع العدوى كذلك مؤخرة فروة الرأس، أو أسفل الرقبة، أو تحت الإبط أحيانًا، وتتضمن أبرز أنواعها كلًّا مما يُعرف بـ "التهاب الجريبات"، و"الدمال"، و"داء الجمرات"، كما يُمكن للعدوى التي تصيب فروة الرأس أن تظهر بسبب الإصابة بالفطريات أيضًا، وتؤدي إلى حدوث ما يُعرف بـ "سعفة الرأس" و"السعفة المبرقشة" التي تظهر كثيرًا بين الأطفال.
  • الإصابة بالصداع: تنجم آلام فروة الرأس أحيانًا عن الإصابة بأنواعٍ محددة من الصداع، مثل ما يُعرف بـ"الصداع التوتري"، ومن المعروف أن آلام الصداع تزداد سوءًا عند تزامنها مع الشعور بالاكتئاب أو التوتر.
  • الإصابة بالتهاب الشريان الصدغي: يسير هذا الشريان على جانبي الرأس بجوار الأذن، لكن تعرضه للالتهاب قد يتسبب بحصول صداع شديد وآلام في الفكين، وربما مشاكل بصرية أيضًا.
  • القمل: يخلط الكثيرون بين قشرة الرأس وبين الإصابة بالقمل، وقد يتجاهلون أعراض القمل ظنًا منهم بأنها أعراض دالة على القشرة، وهذا بالطبع أمرٌ سيئ للغاية؛ فالقمل هو أحد الطفيليات المعدية التي يُمكن أن تعيش لمدة 30 يومًا على فروة الرأس، كما يُمكن لبيوض القمل أن تعيش لفترة زمنية أطول من ذلك أيضًا.
  • أسباب أخرى: يشكو بعض الأفراد من إحساسهم بالآلام في فروة الرأس بعد تعرضهم للحروق الشمسية، أو الحرارة أو البرودة العاليتين، أو حتى بعد تعرضهم للريح أحيانًا، كما أن البعض تزداد لديهم حدة ألم فروة الرأس عند تزامنها مع فقدان أو سقوط الشعر، أما بالنسبة للنساء فإن الشكوة من آلام فروة الرأس تظهر لديهن عادةً عند مرورهن بفترة الدورة الشهرية.


علاج آلام فروة الرأس والصداع

توجد الكثير من المستحضرات الطبية والكريمات التي يمكن الحصول عليها من الصيدليات لتخفيف حدة آلام فروة الرأس، لكن يُمكن القول عمومًا بأن أغلب حالات الإصابة بهذه المشكلة يُمكن الشفاء منها دون الحاجة إلى علاج معين، وعلى أيّ حال توجد الكثير من الأسباب المحتملة وراء الإصابة بهذه المشكلة، مما يعني تباينًا كبيرًا في العلاجات الطبية التي يمكن اللجوء إليها للتعامل مع هذه المشكلة، ففي حال كانت هذه الآلام ناجمة عن الإصابة بالالتهابات أو العدوى مثلًا، فإن العلاجات قد تتضمن وصف شامبوهات خاصة للتعامل مع القمل أو قشرة الرأس، وعمومًا توجج بعض الخطوات المنزلية البسيطة التي يُمكن فعها لتقليل المعاناة من آلام فروة الرأس والصداع المصاحب لها، مثل[٣]:

  • تدليك فروة الرأس بحركة دائرية وباستعمال رؤوس الأصابع.
  • وضع كمادات باردة لمدة 10 دقائق متتالية فوق فروة الرأس.
  • فكّ ربطات أو بُكَل الشعر ببطء شديد.
  • ممارسة أساليب الاسترخاء لتقليل حدة الصداع الناجم عن آلام فروة الرأس.


المراجع

  1. Kiran Godse & Vijay Zawar (6-2012), "Sensitive Scalp", International journal of trichology, Issue 2, Folder 4, Page 102–104. Edited.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (7-12-2018), "Scalp Pain: Causes, Treatment, and More"، Healthline, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  3. Katie Mena, MD (10-1-2018), "Common causes of scalp tenderness and sensitivity"، Medical News Today, Retrieved 3-4-2019. Edited.