لا يدخل الجنة قاطع رحم حديث صحيح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٢ فبراير ٢٠٢٠
لا يدخل الجنة قاطع رحم حديث صحيح

صلة الرّحم

تعد صلة الرّحم في اللغة مأخوذةً من الفعل الثلاثي وَصَلَ يَصل أي ضمّ الشيء حتى يعلقه، والصلة عكس الهجر، والرّحم في اللغة هو العطف والرحمة والرأفة، وقد سمّي رحم الأنثى رحمًا لأن منه يُخلق الولد ويُرق له ويُرحم، والرحم في تعريف ابن الأثير هم جميع الأقارب وكل ما يجمع بينك وبينهم من دم أو نسب، وصلة الرحم في رأي النووي هي الإحسان إلى الأقارب على حسب حال الواصل والموصول، فقد تكون صلة الرّحم بالمال أو بالمساعدة والخدمة أو بالزيارة والاطمئنان على الحال أو السلام[١]، أما قطع الرّحم فهو عدم صلته، وقد يكون بالإساءة إلى الرحم وعدم الإحسان لها أو بالهجر والقطيعة، فالقاطع عكس المحسن، وقد وردت صلة الرحم في الكثير من الآيات الكريمة وحثّ عليها الله سبحانه وتعالى لما لزائر رحمِهِ من أجرٍ وثوابٍ عظيم ولما لقاطعها من عقابٍ شديد، فصلة الرحم واجبة وقطيعتها من الكبائر الموجبة للعنة والطرد من رحمة الله تعالى، إذ قال تعالى: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ. أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ}[٢].[٣]


حديث لا يدخل الجنة قاطع رحم

ذكر الله سبحانه وتعالى صلة الرحم في القرآن الكريم، كما ذكر في الكثير من الأحاديث النبوية الصحيحة ومنها حديث الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [لَا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَاطِعُ رَحِمٍ.][٤] فقطيعة الرحم سبب في غضب الله تعالى وعدم دخول الجنة وقبول الأعمال، وهو نوع من الإفساد في الأرض، وعلى المسلم احتساب أجره عند الله تعالى عند زيارة رحمه ويصلها حتى لو كانت هذه الرحم لا تصله، ولا تكون صلة الرحم فقط بالزيارة والاطمئنان على الأحوال، إنما هي درجات أدناها السلام والكلام ولو كان عبر الهاتف وأعلاها الإنفاق على الرحم وتقديم الرعاية لها والتناصح والتواد والعدل والإنصاف والتجاوز عن الزلات، فهي من أكثر الأمور التي يُثاب عليها المسلم ويرفع الله من درجاته بسبب مكانة الرحم عند الله تعالى، ففي الحديث النبوي الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [إنَّ اللهَ تعالى خَلق الخلقَ ، حتَّى إذا فرغَ مِن خلْقِه قامتِ الرَّحِمُ ، فقال : مَهْ ؟ قالَت : هذا مَقامُ العائذِ بكَ من القَطيعةِ ، قال : نَعم، أمَا ترضَيْنَ أن أصلَ من وصلَكِ ، وأقطعَ مَن قطعَكِ ؟ قالَت ؟ بلَى يا ربِّ ! قال فذلكَ لكِ .][٥]


فوائد صلة الرحم

توجد العديد من الفوائد والإيجابيات والمزايا لصلة الرحم، وفيما يأتي ذكرها: [٦]

  • شعار الإيمان بالله تعالى واليوم الآخر: فصلة الرحم هي شعار للمسلم الحقيقي في كلّ زمان ومكان، وهي شعار الإيمان بالله تعالى والتمسّك بحبله ودينه، فقد ربط الله سبحانه وتعالى بين صلة الرحم والإيمان به، ففي الحديث النبوي الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [من كان يؤمنُ باللهِ واليومِ الآخرِ فليصلْ رحمَه]"'[٧][٦]
  • طاعة لله عز وجل: فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بصلة الرحم، لذلك فهي من أهم الطاعات التي يتقرّب بها العبد إلى الله عز وجل، إذ إنها وصل لما أمر الله به أن يوصل، وقد أثنى الله تعالى على الواصلين في الكثير من الأحاديث والآيات الكريمة وبيّن مكانتهم. [٦]
  • سبب لشيوع المحبة بين الأقارب: إذ تشيع صلة الرحم الألفة والمحبة والمودة ليس بين الأقارب فحسب، إنما داخل المجتمعات الإسلامية بأكملها، فتصبح مجتمعات متعاونة متماسكة يصعب النيل منها أو التأثير عليها. [٦]
  • سبب لرفعة الواصل: فإذا وصل المسلم رحمه فإن الله تعالى يُقيّض له من الأرحام من يصله ويكرّمه ويرفع من مكانته جزاءً له على ما قدّم من صلة الرحم. [٦]
  • من صفات المتقين: فقد قرن الله تعالى صلة الأرحام بتقواه عز وجل فقال تعالى: {واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام} [٨][٩]
  • سبب رئيسي لدخول الجنة: إذ يريد جميع المسلمين دخول الجنة، وأقصر طريق لدخولها هو صلة الرحم، فقد ربط الله سبحانه وتعالى في بعض الأحاديث بين الصلاة والزكاة وصلة الرحم. [٩]
  • سبب لبسط الرزق وزيادة العمر: إذ تفتح صلة الرحم للمسلم باب الخير من جميع الأبواب والاتجاهات، وتكون سببًا رئيسيًا في بسط الرزق وسعته وزيادته، وتفتح الأبواب المغلقة، كما أنها سبب رئيسي لزيادة عمر الإنسان والمباركة له في عمره وولده.[٩]
  • حق القرابة كحق الوالدين: إذ يتصل المسلم بأقاربه عن طريق والديه، ولكن الاتصال بالوالدين مقدّم على الاتصال بذي القربى.[٩]


أسباب قطيعة الرّحم

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي بالمسلم إلى قطيعة رحمه، وفيما يأتي ذكرها:[٦]

  • الجهل: فجهل المسلم لثواب صلة الرحم وعقاب تركها هي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى قطع الرحم.
  • ضعف التقوى: فإذا ضعفت التقوى في قلب المسلم وقلّ دينه فإنه لن يبالي بأجر زيارة الرحم ولن يعبأ بذلك ولن يطمع بفضائل الصلة العاجلة أم الآجلة.
  • الكِبَر: فبعض الأشخاص إذا تولى منصبًا رفيعًا أو وظيفةً قياديةً فإنه غالبًا سيتكبّر على أهله وأقربه ويمتنع عن زيارتهم أو التودد لهم، وسيشعر بأنه الأولى أن يزوره أقاربه بدلًا من أن يزورهم ويطمئن على أحوالهم.
  • كثرة العتاب: فبعض الأشخاص إذا تأخر عليه أقاربه بزيارته أو الاطمئنان على حاله فإنه سيمطرهم بوابلٍ من الأسئلة واللوم والعتاب الشديد على تأخرهم عن زيارته، مما سيجعلهم يترددون كثيرًا في زيارته في المرات القادمة أو يباعدون في أوقات الزيارة خوفًا من لومه وعتابه.
  • عدم الاهتمام بالزائرين: إذ لا يبدي بعض الأشخاص أيّ اهتمام بمن يزوره من أقاربه ولا يفرح بقدومهم ولا يبتسم بوجههم، ويستقبلهم بتكاسل وتثاقل شديدين وكأنهم حمل عليه، مما يجعلهم يترددون أو يتركون زيارته في بعض الأحيان.
  • الشح والبخل: إذ يتهرب بعض الأشخاص ممن أعطاهم الله مالًا ورزقًا واسعًا من زيارة أقاربه له، وربما يؤجل زيارتهم لمرات عديدة خوفًا من طلبهم له ببعض المال أو الطلبات أو الاستدانة منه بخلًا وشحًا منه.
  • الانشغال بالدنيا: فالكثير من الأشخاص قد تُنسيهم ملاهي الدنيا وأشغالها عن زيارة أهله وأقاربه ولا يشعر بأحد منهم، إذ قد يموت أحد منهم دون أن يعرف بذلك، ويكون قد أضاع على نفسه أجرًا عظيمًا في الدنيا والآخرة.
  • نسيان الأقارب في المناسبات: فربما يحدث أن ينسى الشخص دعوة أحد أقاربه في الولائم والمناسبات فيفسّر الطرف الآخر هذا النسيان بأنه تجاهل واحتقار له من الطرف الآخر، فيعمد إلى عدم زيارته وصلته أو مشاركته في مناسباته الأخرى.
  • المشاكل بين الأقارب: فربما تؤدي بعض المشاكل العائلية مثل الطلاق والتقارب في المساكن وعدم توزيع الميراث إلى حدوث قطيعة بين العائلات والأقارب.
  • الحسد: فالحاسد غالبًا هو شخص لا يحب الخير لغيره، وإذا رأى الآخرين يتنعمون سيحسدهم على ما آتاهم الله من فضله، وربما يؤدي به الحسد إلى قطيعة رحمه.


المراجع

  1. "تعريف صلة الرحم"، alminbar، اطّلع عليه بتاريخ 12-1-2019. بتصرّف.
  2. سورة محمد، آية: 22-23.
  3. خالد عبد المنعم الرفاعي رابط المادة: http://iswy.co/eut0t، "قطيعة الرحم "، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 27-1-2020. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جبير بن مطعم ، الصفحة أو الرقم: 2556، خلاصة حكم المحدث: [صحيح].
  5. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم: 1761، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح ابن باز والألباني، "لا يدخل الجنة قاطع رحم"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 12-1-2020. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في مشكلة الفقر، عن -، الصفحة أو الرقم: 42، خلاصة حكم المحدث: صحيح.</
  8. سورة النساء، آية: 1.
  9. ^ أ ب ت ث محمد صالح المنجد، 40 فائدة لصلة الرحم والتعامل مع الاقارب، صفحة 4-34. بتصرّف.