الفرق بين الغني والفقير

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
الفرق بين الغني والفقير

الغنى

خلق الله الناس ألوانًا وثقافات وشعوبًا وطباعًا مختلفة، ودعاهم إلى التعارف والتآلف والتماهي في المجتمع الواحد، كما جعلهم يختلفون في النعم التي حباهم بها من الصحة والمحبة والمال الوفير الذي يجعل الإنسان غنيًا، والغنى هو الاكتفاء بالمال وقد تختلف درجاته ما بين الثراء الفاحش أو مرتبة أقل وهكذا، ويجب بالإنسان أن يفهم أن هذا المال الذي وهبه الله إياه ليس إلا لاختباره إذ بإمكانه إنفاقه بطريقة إيجابية أو سلبية، فذلك أشبه بالإبتلاء الذي يقتضي المعرفة والإدراك والقدرة على دفع الفتن الكثيرة التي تأتي مع الثروة، فالغنى الحقيقي هو غنى النفس وصفائها والمقدرة على التمكن من رؤية الخير والمنفعة وتقديم المساعدة للغير فعن أبي ذر رضي الله عنهقال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا أبا ذر أترى كثرة المال هو الغنى) قلت: نعم يا رسول الله! قال: (أفترى قلة المال هو الفقر) قلت: نعم يا رسول الله! قال: (إنما الغنى غنى القلب، والفقر فقر القلب) [رواه ابن حبان]، ولا يجب أن يُغفل الغني أن الله كتب للفقراء في أمواله حصة وهي الزكاة التي يقدمها عن ماله[١].


الفقر

هو الوجه المضاد للغنى ويعني الافتقار إلى الموارد أو الدخل الذي يضمن الرزق المستدام للإنسان، وله العديد من المظاهر التي أقرتها جمعية الأمم المتحدة ومنها المجاعة وسوء التغذية وعدم المقدرة من التمكن من الحصول على الحقوق الأساسية من الحق في التعليم أو المأوى، ويعيش عُشر سكان الكرة الأرضية في فقر مدقع في حين يعيش حوالي 780 مليون شخص في العالم على خط الفقر بما يجعلهم يحصلون على أدنى الاحتياجات الأساسية من المأكل والمشرب والمسكن المناسب وغيرها، ولذلك حرصت المجتمعات على وضع خطط للتنمية المستدامة للقضاء على الفقر ومظاهره وإعانة ذوي الحاجة للعيش الكريم، ولقد نظم المجتمع الإسلامي العلاقة بين الفقير والغني في المجتمع بحيث يحافظ على الاتزان فيما بينهم للقضاء على الأحقاد والضغائن والمقارنة المستمرة وما تخلفه على البيئة من سلبيات[٢].


الفرق بين الغني والفقير

هنالك العديد من الاختلافات بين الأشخاص الذين ينتسبون لطبقة الأغنياء والآخرين المنتسبين لطبقة الفقراء، ولا تكمن الاختلافات في الأمور المادية وحسب، بل وفي الحسية أيضًا ومن ذلك نذكر[٣]:

  • يحظى الأغنياء بأرفع وأفضل مستوى من الخدمات على كافة الأصعدة التعليمية والصحية والمعيشية، في حين يضطر الفقراء لانتظار المعاشات والأجور الزهيدة التي لا تضمن لهم سوى تأمين الاحتياجات البسيطة من الحياة.
  • ينعم الأغنياء بمستوى عالٍ من الرفاهية بما يشمل السفر والدراسة والاستمتاع بالوقت إلى أبعد الدرجات، بينما يعتبر الفقراء الأمور الرفاهية امورًا ثانية لا حاجة لهم بها.
  • يتسم الفقراء بالتقارب الأسري والعائلي أكثر من الأغنياء؛ وذلك لأن الفقراء بيوتهم ضيقةً وقلوبهم واسعة، ويجدون الكثير من الوقت للجلوس معًا، بينما يحظى الأغنياء بمساحة كبيرة من الخصوصية في البيت والوقت والأدوات الحديثة بما تجعل لكل منهم عالمه الخاص.
  • يعتبر الفقر سببًا رئيسيًا لارتكاب العديد من الجرائم مثل السرقة والقتل وغيرها، بينما من المنطقي ألا تعتبر الحالة المادية سببًا لارتكاب الأغنياء أي جريمة.

المراجع

  1. "هل الغنى مذموم "، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1.
  2. "القضاء على الفقر"، الأمم المتحدة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1.
  3. "ماهو الفرق بين الغني والفقير ؟"، المرسال ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1.