رسائل عتاب للاخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٢٦ يناير ٢٠٢١
رسائل عتاب للاخ

كيف تعاتب أخاك دون أن تؤثر على علاقتكما؟

تعد علاقة الأخوة علاقة شائكة لكونها تتأثر بالعديد من العوامل منها؛ العوامل الوراثية والعلاقة مع الأهل، والتجارب التي يعيشها كل منهما على حدى، وقد يكون هناك شيء من الغيرة بين الإخوة، بسبب تفضيل الأهل لأحد الأبناء على أشقائه الآخرين، وهذا الفعل بالطبع غير مبرر، إلا أنّه ينتج عن عدة أسباب مثل وجود قرب جغرافي، أو تشابه في السمات الشخصية، بالإضافة إلى عوامل أخرى خارجة عن السيطرة،[١]فإذا كنتَ تشعر أنّك مررت بمثل هذه الشّعور، فلا تجعله يؤثّر على علاقتكَ بأخيك، فهو لا ذنب له بمعاملة أبويه له، فمثلاً إذا انزعجت في إحدى المرات من أخيك وأردت أن تلومه، فعليك أن تختار الطريقة المناسبة التي لن تؤثر على علاقتك به، وخاصة إذا كان أخاك الأصغر، إذ تستطيع معاتبته وتعريفه بخطئه بأحد الأساليب التّالية:[٢]

  • لا تبدأ بإلقاء اللوم عليه بأسلوب هجومي، بل تحدث معه بنبرة منخفضة.
  • اجلس معه وأخبره بما يزعجك من تصرفاته، فمثلًا لا تقول له أنت دائمًا فضولي وتحب أن تعبث بأغراضي، بل قل له أنك تنزعج عندما يدخل غرفتك دون استئذان.
  • احرص على ألا يتسبّب أسلوبكَ بالحوار معه إلى بكائه وجرح مشاعره.
  • لا تخجل من الاعتراف بخطئك إذا واجهكَ بأحد المواقف التي أخطأت بها في حقّه دون تعلم، وبادر بالاعتذار.
  • ضع قائمة من اختياركما بالسّلوكيّات التي تزعج أحدكما من الآخر، وابنيا خطّة معًا لكيفيّة تغيير هذه السّلوك، واحرص على أن تكون القائمة مختصرة ومركّزة ليسهل تنفيذها من كليكما.
  • إذا حدث وتصرّف أخوك تجاهكّ تصرّف غير لائق، لا تسارع بالغضب، بل اضبط أعصابكَ، وحاول أن تجعله يكف عن تصرّفاته تلك، وهدّئ من روعه، ثمّ ابدأ معه حوارًا هادئًا يناسب مستوى فئته العمريّة.
  • لا تُصر على الفوز بأي جدال أو نقاش مع أخيكَ، بل اجعله يشعر أنّه هو المنتصر، وأنّك تنسحب من العراك، ما يجعله يتفاجأ من تصرّفكَِ، ويهدأ، وقد يبادر هو بالاعتراف بالذّنب والاعتذار.


كيف تحافظ على العلاقة الأخوية؟

عليكَ أن تعرف أنّ العلاقة التي تجمعكَ بإخوانك هي رابطة الدّم التي تدوم مدى الحياة، وهذا يعني أنّ أخاك يمكن أن يكون صديقك الأبدي بلا منازع، ففي دراسة أجريت على 6630 بالغ هولندي، وجد الباحثون أنّ الأشخاص الذين عانوا من مشاكل خطيرة في حياتهم مثل الطلاق، أو الإدمان على المخدرات، أو مشاكل قانونيّة، أو ضائقات ماليّة، سببها عدم متانة العلاقة الأخويّة، وعدم تلقّيهم الدّعم والمؤازة من إخوتهم، أو قد تكون العلاقة بينهم غير سليمة ويسودها التوتّر والغيرة، بينما يتمتع الأشخاص من ذوي العلاقات الأخويّة القويّة بمعدلات أعلى من الرضا عن حياتهم، ومعدلات أقل من الاكتئاب، نظرًا لأن الإخوة يتبادلون الدعم العاطفي والمادي، ويشدّون من أزر بعضهم البعض،[٣]ويمكنك أن تحافظ على علاقاتك مع إخوتك باتباع النّصائح الآتية:[٤][٥]

  • اعرف قيمة أخيك: لا بد لك أن تعرف قيمة أشقائك حتى تحافظ على علاقتك بهم، ومع ذلك هناك العديد من الأوقات التي لا يدرك فيها بعض الأشخاص أهمية إقامة علاقة جيدة مع أشقّائهم، فعلاقتك بإخوتك عظيمة لا تفرط بها، لأنّكما تشاركتما نفس الظروف، وعشتما في البيئة ذاتها على الأغلب، ويمكن أن يكون بينكما هواية مشتركة نابعة من عيش روتين واحد، وبالتّأكيد لديكما ذكريات رائعة تستذكرانها معًا عندما تكبرا.
  • استغل الوقت المتاح لكما معًا: لكونكما إخوة، فيُتاح لكما الكثير منالوقت المشترك لكي تتحدثا معًا وتكونا أفضل صديقين، فهذا الوقت يقربكما من بعضكما أكثر، ويقلل من الرسمية والتوتر بينكما، كما يتيح لك الخروج مع أخيك والتحدث معه، والاستمتاع إليه.
  • تجنب النقاشات الحادة: يجب أن تتجنب النقاشات الحادة مع أخيك قدر الإمكان، لأن النّقاش الحاد سيتحوّل حتمًا إلى عراك، ما يزيد من التوتر والجدل بينكما، أبدِ رأيك بلطف ولا تتزمت فيه.
  • احترمه: احرص على عدم السّخرية منه، وأن تكون العلاقة السّائدة بينكما مبنيّة على الاحترام المتبادل، وحاول أن تتقبّله كما هو، واحترم اختلافه عنكَ ولا تحاول تغييره، فمثل هذا الأمر سيخلق جوًا من الأُلفة والتّسامح بينكما.
  • كن قدوة حسنة: احترم من حولك، وساعد من يحتاج المساعدة، وجامل الناس، وعاملهم بأدب، وكن شخصًا مسؤولًا وليس مستهترًا، نظم دراستك وعملك، تحدث بطريقة مهذبة، وتجنب العنف والتصنع وافعل الصواب دائمًا لتكن مثالًا رائعًا لأخيك، وليعتبركَ مثله الأعلى الذي يريد أن يحذوا حذوه.
  • طوّر علاقة جيّدة مع أخيك: شجع في أخيك ثقته بنفسه، وابنِ أواصر الثقة بينك وبينه، واعطه الحرية الكاملة ليكون هو بشخصيته التي يريدها، وحاول أن ترى الأمور من وجه نظره، وساعده في في حل مشاكله وإنجاز المهام الموكلة إليه، عندها سيترسّخ في ذهنه أنّك أخ رائع، ومساند، وداعم له.
  • كن إلى جانب أخيك دائمًا: وذلك من خلال تقديم الدعم له عندما يكون حزينًا، وافعل الأشياء التي يحبها أخيك، واجعله يشعر بشعور جيد وإيجابي تجاه نفسه، قدم له الهدايا، واحرص على أن تزوره وتتصل به دائمًا.


قد يُهِمُّكَ: ادعم أخاك الأصغر بتلك النصائح

إنّ مهمة الأخ الكبير ليست بالمهمة السهلة، إذ يقع عليك مسؤولية تقديم النصيحة والإرشاد لإخوته الأصغر منه، وسنعرض عليك تاليًا بعض النصائح التي يمكنك تقديمها لأخيك الأصغر:[٦]

  • لا بأس في أن تبكي: أخبره أن لا يكون كتومًا، وأنّ باستطاعته اللّجوء إليكَ إذا كان يشعر بالحزن أو القلق حيال أمرٍ ما.
  • أحط نفسك بأشخاص إيجابيين: أخبره بضرورة أن يختار أصدقاءه بعناية، الذين يشعر بالرّضا النّفسي معهم، وأن يستطيعوا بطريقة أو بأخرى أن يمدّوه بطاقة إيجابيّة.
  • احترم الآخرين وعاملهم بصدق: رسّخ فيه فضائل الصّدق مع نفسه ومع الآخرين، مهما كان قول الحقيقة صعبًا.
  • لا تقلق بشأن المستقبل: أعطه بارقة أمل وطمأنينة بشأن المستقبل، وأخبره أن لا داعي للقلق بشأن أمور ستحدث في المستقبل، وكل ما عليه فعله هو التّخطيط الجيّد، والعمل الجاد للاستمتاع بالحاضر، والاستعداد للمستقبل.


المراجع

  1. "How to Handle the Stress of Adult Sibling Rivalry", verywellmind, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  2. "How to Deal With a Younger Brother", wikihow, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  3. "How to Maintain Sibling Relationships", nytimes, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  4. "10 Ways to Maintain Sibling Relationship", blessedlearners, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  5. "How to Be a Good Brother", wikihow, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  6. "ADVICE FOR MY LITTLE BROTHER", brook, Retrieved 19/1/2021. Edited.