كيفية استخدام عشبة العشرق للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
كيفية استخدام عشبة العشرق للتنحيف

عشبة العشرق

تُعرف عشبة العشرق بأنها علاج عشبي من أوراق وأزهار وثمار من مجموعة كبيرة من النباتات المزهرة في عائلة البقوليات، والتي تُستخدم مستخلصاتها والشاي المصنوع من هذه النباتات كملينات ومنشطات في طب الأعشاب التقليدي، ويعود أصل هذه الأعشاب إلى مصر ولكنهها تزرع الىن في جميع أنحاء العالم بما في ذلك دول مثل الهند والصومال، وهناك العديد من المنتجان التجارية المصنوع من عشبة العشرق والتي يُشار إليها بـ "Cassia acutifolia" أو "Cassia angustifolio"، وتُباع العشبة على شكل شاي أيضًا أو مكمل غذائي لعلاج الإمساك ولكنا تُستخدم أيضًا في إنقاص الوزن.[١]


كيف يمكنني استخدام عشبة العشرق للتنحيف؟

تُعتبر عشبة العشرق ملينًا قويًا يمكن أن ينتج عنه آثار جانبية بما في ذلك الإسهال والغثيان والجفاف عند استخدامه بشكل غير صحيح، ويمكن ان تساعد هذه العشبة في خسارة الوزن ولكن أي خسارة في الوزن تنتج عن شرب هذه العشبة ستكون مؤقتة ولن تنطوي على خسارة دهون الجسم، كما أن ستخدامها أكثر من 10 أيام متتالية يمكن أن يؤدي إلى تعريض الصحة للخطر، ويمكن اعداد الشاي من هذه العشبة بإضافة 100 جرام من أوراقها و 5 جرام من شرائح الزنجبيل أو بذور الكزبرة إلى لتر واحد من الماء المقطر وغليها لمدة 15 دقيقة، ومن ثم تصفيتها وهي ساخنة وشربها، وعادة ما يضيف الناس الأعشاب العطرية عند تحضير عشبة العشرق من أجل إخفاء الرائحة والطعم غير المرغوب. وتكمن فعالية عشبة العشرق في دورها في افراز العنصر النشط الأنثراكينون في القولون والذي يحفز الأمعاء، ويُفضل استخدام مستحضرات عشبة من السوائل والمساحيق والأقراص نظرًا إلى أن التركيبات المنزلية قد يكون لها آثار جانبية لا يمكن التنبؤ بها بسبب اختلاف تركيز المكونات النشطة.[٢]


الآثار الجانبية لاستخدام عشبة العشرق في التنحيف

أفادت بعض التقارير بإصابة أشخاص يعانون من تلف الكبد أو تلف الأعصاب عند استخدام عشبة العشرق بجرعات أعلى بكثير من الجرعات الموصى بها ولفترات زمنية أطول، وتشمل الآثار الجانبية لاستخدام عشبة العشرق كل من:[٣]

  • التقلصات أو آلام البطن عند شرب شاي العشرق.
  • الإسهال
  • التشنج
  • فقدان السوائل
  • الاضطرابات الكهرلية
  • الشعور بالاغماء
  • نزيف المستقيم والهزال والاعتماد على العشبة للحصول على تحركات الأمعاء.

ومن المهم مراجعة الطبيب في حال استمرار هذه الآثار الجانبية بالإضافة إلى شرب الكثير من السوائل أو محاليل استبدال الكهارل عند تناول عشبة العشرق، وذلك لمنع فقدان الجسم للكثير من السوائل خاصة في حال وجود الاسهال، ويمكن تقليل الجرعات للتعامل مع التقلصات أو آلام البطن للتخفيف من الانزعاج.


ما هي محاذير استخدام عشبة العشرق للتنحيف؟

تعد عشبة العشرق غير آمنة للاستخدام من قبل الاشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة بما في ذلك الانسداد المعوي، التهاب القولون التقرحي، مرض كرون، التهاب الزائدة الدودية، الجفاف، والاسهال، وأمراض القلب، كما يجب عدم استخدامها من قبل الاشخاص الذين يعانون من آلام البطن او من قبل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين. وهناك العديد من التفاعلات الدوائية التي تنطوي على استهلاك عشبة العشرق، لذا فإنه من المهم تجنب استخدامها في حال تناول الأدوية أو المكملات العشبية التالية:[٣]

  • موانع الحمل: اذ يمكن أن تتفاعل عشبة العشرق ​​مع هرمون الاستروجين في بعض موانع الحمل بما في ذلك الحلقات المهبلية أو الرقعة أو الحبوب مما يجعلها أقل فعالية وهو ما يزيد من احتمالية حدوث الحمل العرضي.
  • الديجوكسين: إذ يمكن أن يسبب استهلاك العشرق اختلالات بالكهرباء في الجسم وخاصة في مستويات البوتاسيوم لذا يمكن أن يؤدي استهلاكها مع الديجوكسين انخفاضًا في مستويات البوتاسيوم.
  • الوارفارين: يمكن أن يزيد الإسهال لدى الأشخاص الذين يتناولون الوارفارين من خطر حدوث نزيف خطير لأن عشبة العشرق تسبب الاسهال، ويجب على أي شخص يتناول الوارفارين تجنب استخدام عشبة العشرق.
  • مدرات البول: تسهم مدرات البول في تقليل مستويات البوتاسيوم والكهارل الأخرى في الجسم، لذا فإن تناول عشبة العشرق مع مدرات البول يؤدي إلى انخفاض مستويات البوتاسيوم إلى مستوى خطير.
  • الإستروجين: يتفاعل الإستروجين في العلاجات بالهرمونات البديلة بنفس طريقة تناول حبوب منع الحمل، ويؤدي تناول عشبة العشرق مع العلاج بالهرمونات البديلة في عدم امتصاص هرمون الاستروجين او عدم عمله كما يجب.
  • مكملات عشبة ذيل الحصان: وهي عشبة تُستخدم لعدة أسباب ويمكن أن تؤدي إلى خفض مستويات البوتاسيوم لدى البعض، لذا فغن تناولها مع عشبة العشرق يؤدي إلى خفض مستويات البوتاسيوم أكثر من اللازم.
  • مكملات عرق السوس: يخفضالعرق سوس من مستويات البوتاسيوم في الجسم ولا يجب تناوله مع عشبة العشرق.


فوائد عشبة العشرق

يمكن أن يساعد شرب عشبة العشرق في تعزيز التخلص من السموم وفقدان الوزن بالرغم من ان استخدام الملينات ليس طريقة آمنة لفقدان الوزن أو تقليل الدهون في الجسم، ولكن تركز معظم الدراسات العلمية على الفوائد الصحية لعشبة العشرق فيما يخص علاج اضطراباتالجهاز الهضمي، ويشمل ذلك كل من:[٤]

  • علاج الإمساك: تعمل المركبات النشطة في عشبة العشرق كملين قوي من خلال تحفيز تهيج بطانة القولون وتعزيز تقلصات القولون وحركات الأمعاء، كما تمنع العشبة امتصاص الماء والإلكتروليتات من القولون مما يزيد من السوائل في الأمعاء ويلين البراز.
  • التحضير لتنظير القولون: تُستخدم عشبة العشرق أيضًا مع عوامل أخرى لتطهير القولون قبل الخضوع لتنظير القولون.
  • علاج متلازمة القولون العصبي (IBS) والانتفاخ: ولكن يحتاج ذلك إلى المزيد من الأدلة العلمية لدعم هذه الفوائد.


مَعْلومَة

يصف العديد من الأشخاص طعم عشبة العشرق بأنه حلو قليلاً مع وجود القليل من المرارة في الطعم، ويمكن أن يختلف الطعم اعتمادًا على المكونات الأخرى المضافة إلى الشاي المصنوع من عشبة العشرق، إذ يمكن إضافة العسل أو خللط شاي العشرق مع الشاي الأخضر للحصول على نكهة أكثر استساغة. ويمكن استخدام العشبة من خلال صنع شاي العشرق أو استخدام الحبوب ولكن يكم التحدي في تناول شاي العشرق أنه من الصعب التحكم في الجرعة عند تخمير كوب من الشاي إذ أن النقع يؤثر على الجرعة، ويبدأ مفعول العشبة في غضون ست إلى 12 ساعة. [٤]


المراجع

  1. Ansley Hill (2020-07-08), "What Is Senna Tea, and Is It Safe?", healthline, Retrieved 2020-09-22. Edited.
  2. Barbara Perrin (2020-09-22), "Is Cassia Acutifolia Tea Good for Losing Weight?", livestrong, Retrieved 2020-09-22. Edited.
  3. ^ أ ب Nicole Galan (2018-01-19), "Is senna tea safe to drink?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-09-22. Edited.
  4. ^ أ ب Cathy Wong (2020-07-08), "The Health Benefits of Senna Tea", verywellhealth, Retrieved 2020-09-22. Edited.