متى يبدا التكبير لعيد الاضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٠
متى يبدا التكبير لعيد الاضحى

متى يبدأ ومتى ينتهي التكبير في عيد الأضحى؟

إن التكبير في عيدي الفطر والأضحى سنة، أما عن التكبير في عيد الأضحى، فيبدأ منذ ظهور هلال شهر ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق، قال تعالى: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}[١]، والمقصود بالأيام بحسب الفقهاء هي أيام العشر من ذي الحجة، والمقصود بالمعدودات هي أيام التشريق، وأيام التشريق هي ثلاثة أيام بعد يوم عيد الأضحى، ويكون التكبير في عيد الأضحى مطلق ومُقيّد، فالتكبير المقيّد يكون عقب الصلوات من صلاة الصبح يوم عرفة إلى عصر آخر يوم من أيام التشريق، وأما التكبير المطلق فيكون في جميع الأوقات ولا يختص بمكان أو زمان معين، فيمكنك التكبير في الأسواق، والساحات، والبيوت، والمساجد وغيرها من الأماكن التي يُشرع التكبير فيها.[٢]


حكم التكبير في عيد الأضحى وصيغته

التكبير في عيد الأضحى مشروع وليس واجب، ولكنه سنة نبوية في يوم عرفة وأيام النحر وأيام التشريق، وقد قام الصحابة رضوان الله عليهم أيام الرسول صلى الله عليه وسلم بهذه السنة، والتكبير في العشر الأوائل من ذي الحجة كله مشروع ومباح، وقد كان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى الأسواق في أيام العشر ويكبران، ثم يكبر الناس لتكبيرهما،[٣]ويوجد العديد من صيغ التكبير التي يمكنك ترديدها في عيد الأضحى، وأهم هذه الصيغ:[٤]

  • قال الإمام النووي في كتابه المجموع أن صيغة التكبير المستحبة هي قول: "الله أكبر الله أكبر الله أكبر".
  • قال الإمام النووي في منهاج الطالبين أن التكبير يكون بصيغة: "الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد"، ويمكنك الزيادة على هذا الذكر بالصيغ المستحبة.
  • قال الإمام النووي في كتابه الأم بأنه يمكنك الزيادة على التكبير بتكبير الرسول صلى الله عليه وسلم عند الصفا والصيغة هي: "الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا ،لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر".
  • قال بعض أهل العلم أن الأفضل هو التكبير لمرتين متتاليتين بقول: "الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد".


قد يُهِمُّكَ

لقد شرع الله سبحانه وتعالى التكبير لعدة أسباب، تعرف عليها فيما يلي:[٥]

  • التكبير ذكر الجليل، وهي عبادة عظيمة، دعا الله سبحانه وتعالى عباده لها ورغبهم بها.
  • الله أكبر جملة عظيمة إذا سمعها الشيطان تصاغر وتحاقر وخنس.
  • بذكر الله تعالى تُحل الكروب، وتزال الهموم، وتذهب الغموم.
  • كلما عرف العبد بأن الله أكبر زادت لديه الخشية والرهبة وحسن العبادة ولذّة الطاعة.
  • ذكر الله تعالى يملأ النفس راحة وطمأنية وأمان.
  • التكبير هو إعلان عن عظمة الله تعالى، وإذعان لكبريائه في القلوب، لتتوجه النفوس إليه في جميع الأحوال، وتقبل على طاعته وتحبّه وتتوكّل عليه وحده لا شريك له، لأنه الكبير الذي لا أكبر منه، وهو الرازق الذي كل النعم منه، والخالق الذي خلق كل شيء، فإذا عرف القلب ذلك أقبل على الطاعة والعبادة، وامتثل لأوامر الله تعالى واجتنب نواهيه، ولهج لسانه بذكر الله وحمده.[٦]


المراجع

  1. سورة الحج، آية:28
  2. "وقت ابتداء وانتهاء التكبير في عيدي الفطر والأضحى"، اسلام ويب ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-20. بتصرّف.
  3. "حكم التكبير أيام عيد الأضحى وصيغته"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-21. بتصرّف.
  4. "التكبير في العيدين.. أنواعه.. وصيغه"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-20. بتصرّف.
  5. د. عبدالسميع الأنيس، "التكبير مواطنه واثره في التربية الايمانية"، الالوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-21. بتصرّف.
  6. "حكمة التكبير"، الايمان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-21. بتصرّف.