ما هي فوائد شرب الماء الدافئ على الريق

ما هي فوائد شرب الماء الدافئ على الريق
ما هي فوائد شرب الماء الدافئ على الريق

الماء

اعتاد الكثير من الناس على شرب الشاي أو القهوة في الصباح، بعد استيقاظهم من النوم، وفي بعض الأحيان شرب الماء البارد، ظنًا منهم أنه يساعدهم على استعادة نشاطهم، ولكن في الحقيقة، ذلك غير صحيح تمامًا، وكما يقول أخصائيو التغذية بأن على الشخص شرب الماء الدافئ على معدة فارغة أو بعد الاستيقاظ من النوم مباشرةً، لما في ذلك من فوائد جمة للجسم، فذلك يساعد على تحفيز الجهاز المناعي ويسهل عملية الهضم، ويفضل شرب الماء الدافئ مع القليل من شرائح الليمون المليئة بالبوليفينيولات، إذ يساعد ذلك في تسهيل عملية التخلص من الفضلات.[١]


فوائد شرب الماء الدافئ

يمد شرب الماء الدافئ جسم الإنسان بالكثير من الفوائد الصحية، ونذكر من هذه الفوائد ما يلي:[٢][٣]

  • تسهيل عملية الهضم: يعاني الأشخاص الذين لا يشربون كميات كافية من الماء من عسر في الهضم، لأنه قد يسهل تفكك المواد التي تعجز الأمعاء عن تفكيكها، ويساعد شرب الماء الدافئ على تفكيك الطعام أسرع من شرب الماء البارد.
  • إزالة السموم من الجسم: يؤدي شرب الماء الساخن إلى رفع درجة حرارة الجسم مسببًا التعرق، مما يساعد على إزالة السموم، وتنظيف المسامات.
  • تحسين أداء الدورة الدموية والتقليل من الألم: يعد الماء الدافئ موسعًا للأوعية الدموية، مما يحسن نشاط الدورة الدموية، وتغذية العضلات، مسببًا الاسترخاء والتقليل من حدة الألم إن وجد، ويستخدم الناس الماء الدافئ خارجيًا بوضعه على مكان الألم أو التورم، وذلك للتقليل من الألم، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الماء الساخن قد يزيد من حدة الورم، وبالتالي يفضل وضعه في زجاجات خاصة لهذا الغرض، وعدم وضع الماء الساخن مباشرةً على الورم.
  • التخفيف من الوزن الزائد: يساعد شرب الماء على التخفيف من الوزن الزائد، وذلك لأن شرب الماء يزيد من الشعور بالتخمة، ويساعد على امتصاص المواد الغذائية في الطعام أسرع، كما يساعد في عملية الإخراج، وعند شرب الماء الدافئ بكمية تقارب 500 مليلتر قبل الطعام، فإن عملية الأيض تزداد بنسبة 30%، مما يساعد على التخلص من الوزن الزائد.
  • مكافحة نزلات البرد وتحسين صحة الجيوب الأنفية: تساعد الحرارة الجيوب الأنفية على التقليل من الضغط المتولد من نزلات البرد والحساسية الأنفية، وعند شرب الماء الدافئ يبدأ المخاط بالحركة أسرع، محفزًا عملية السعال وجعلها أكثر فاعلية.
  • تهدئة النظام العصبي المركزي والتقليل من التوتر: يساعد شرب الماء الدافئ على تهدئة النظام العصبي المركزي من خلال ترطيب الجسم، واستعادة ردود الفعل الصحيحة للمؤثرات الخارجية، مقللًا من التوتر والقلق.


مخاطر شرب الماء الساخن

لشرب الماء الدافئ فوائد كثيرة صحيًا، ولكن يجب أخذ الحيطة عند شربه، بحيث لا يكون ذا درجة حرارة عالية جدًا لدرجة قد تضرر الأنسجة الموجودة في المريء أو حتى مستشعرات الذوق في اللسان، من خلال حرقها، كما لا ينصح بشرب الماء الدافئ عند أداء التمارين الجسدية أو في بيئة ذات درجة حرارة عالية، إذ يزيد ذلك من خطر الصدمة والإعياء وحتى الإغماء في بعض الأحيان.[٢][٣] تقدم المشروبات الساخنة مثل الشاي والقهوة بدرجات حرارة قريبة من الغليان، ولا يعمم هذا الأمر على الماء عند شربه، إذ يفضل شرب الماء بدرجات حرارة قريبة من درجة حرارة جسم الإنسان، وحسب الدراسات فإن الدرجة الحرارية القياسية للماء الدافئ عند شربه تتراوح ما بين (48 -60) درجة مئوية، كما أن الماء بدرجات حرارة أعلى من 70 درجةً مئويةً قد يحرق مستشعرات الذوق على اللسان.[٢][٣]

يوجد لشرب الماء الدافئ الكثير من الفوائد الصحية، خاصةً عند شربه مع القليل من شرائح الليمون أو مع الحليب، وأفضل أوقات شرب الماء الدافئ في الصباح الباكر وعلى معدة خاوية وعند المساء قبل الذهاب إلى الفراش.


المراجع

  1. Lizette Borreli (May 14, 2014), "Health Benefits Of Warm Water: 6 Ways Drinking Warm Water Can Heal Your Body"، Medical Daily, Retrieved 29 / 12 /2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kathryn Watson (September 15, 2017), "Health benefits of drinking hot water"، Healthline, Retrieved 29 / 12 / 2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Zawn Villines ( 12 October 2017), "What are the benefits of drinking hot water?"، Medical News Today, Retrieved 29 / 12 / 2018. Edited.

451 مشاهدة