ما فوائد الحليب والكركم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ١٥ أبريل ٢٠٢١
ما فوائد الحليب والكركم

الحليب والكركم

يعرف الحليب بأنه سائل أبيض تنتجه الغدد الثديية عند الثديات، ويساهم في نمو الأطفال، كما أن له العديد من الفوائد الصحية؛ وذلك لأنه يعد مصدرًا غذائيًا غنيًا بالكالسيوم المهم للحفاظ على صحة العظام، ويقي من الإصابة بهشاشتها، كما يحتوي على البروتين المهم لصحة الأنسجة العضلية، والبوتاسيوم الذي يوازن الأملاح في الجسم، ويُحسن توسع الأوعية الدموية، ويخفض من ارتفاع ضغط الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأشخاص يعانون من حساسية الحليب، أو عدم تحمل اللاكتوز، وفي هذه الحالة يُنصح باستخدام بدائل الحليب، مثل: حليب الصويا، أو حليب اللوز.[١]

يسمى الكركم أيضًا بالزعفران الهندي أو التوابل الذهبية، وهو تابل يستخرج من نبات الكركم، ويستخدم بكثرة في الأطعمة الآسيوية، وتستخدم جذور الكركم كثيرًا في صناعة الدواء، ويحتوي الكركم على مادة الكركمين ذات اللون الأصفر، والتي تُستخدم كصبغة في تلوين مستحضرات التجميل، ويستخدم كثيرًا في علاج الحالات التي تشمل الألم والالتهاب مثل؛ هشاشة العظام، والحمى المفرطة، وارتفاع مستوى الكوليسترول.[٢][٣]


فوائد مشروب الحليب والكركم

يُشار إلى مشروب الحليب مع الكركم باسم الحليب الذهبي، ويعدّ من المشروبات الهندية التقليدية، وسمي بالحليب الذهبي بسبب لون الكركم الذي يعطيه اللون الأصفر أو الذهبي، ويمكن إضافة الزنجبيل والقرفة إليه أيضًا، وغيرهما من التوابل التي تضيف نكهةً مميزةً للمشروب، كما أنه يتميز بالخصائص المضادة للالتهاب والمضادة للتأكسد، وفي ما يأتي أهم الفوائد التي يمكن أن يوفرها الحليب الذهبي للجسم:[٤][٥] وفيما يلي فوائد مشروب الحليب والكركم أو المشروب الذهبي: [٥]

  • يدعم صحة العظام: يعد الحليب الذهبي مصدرًا غذائيًا غنيًا بالكالسيوم وفيتامين د، ويعد الكالسيوم ضروريًا في الحفاظ على صحة العظام، ويساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم من قبل الجسم، ويميل بعض الأشخاص إلى تحضير الحليب الذهبي باستخدام حليب جوز الهند، وذلك للحصول على المزيد من الفوائد الصحية.
  • يقي من الإصابة بأمراض القلب: يحتوي الحليب الذهبي على مكونات لها دور فعال في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وأظهرت بعض الدراسات أنَّ تناول الكركمين يقلل من الإصابة باحتشاء عضلة القلب الناجم عن الخضوع لجراحة الشريان التاجي، وتجدر الإشارة إلى الحاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات صحة ذلك.
  • يحتوي على مواد مضادة للأكسدة: يعد الكركم أحد مكونات هذا المشروب وهو ما يعطيه اللون الذهبي، كما يحتوي على مادة الكركمين المضادة للأكسدة، والتي تحارب تعرض الخلايا للضرر، وتحمي الجسم من الإجهاد التأكسدي المؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.
  • يُعزز الحالة النفسية: تشير بعض الأدلة إلى أن الكركمين يُساهم في تحسين المزاج لدى الأشخاص الذين يستهلكون الكركمين بانتظام، كما يُقلل من أعراض الاضطرابات النفسية، كالاكتئاب، وتُظهر دراسة صغيرة على 60 مشاركًا أن تناول مكملات الكركم تؤدي إلى التخفيف من أعراض اضطراب الاكتئاب، ويفضل تناول حليب الكركم بالإضافة إلى تناول الأدوية المضادة للاكتئاب للحصول على أفضل النتائج.
  • يدعم وظيفة الدماغ ويُعزز الذاكرة: أثبتت الدراسات أن الحليب الذهبي يُساهم في تحسين وظيفة الدماغ، كما يقي من أعراض مرض باركنسون، كفقدان الذاكرة أو الرعاش، لكن يحتاج هذا الأمر إلى المزيد من الدراسات لتأكيد صحته.
  • يقلل الالتهاب: يساعد مزيج الحليب والكركم على تقليل أعراض الالتهاب؛ فهو يتميز بخصائص مضادة للالتهاب، التي تساهم في التقليل منه، وتقي الجسم من الإصابة ببعض الحالات المرضية، كالتهاب المفاصل، والسرطان، ومرض الزهايمر، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وقد أثبتت إحدى الدراسات أن استهلاك 500 ميليغرام من الكركمين له نفس تأثير 50 ميليغرام من أدوية التهاب المفاصل، ومن الجدير بالذكر أن الكركم ليس له أي أعراض جانبية كالأدوية المستخدمة في علاج مثل هذه الحالات.
  • يدعم الجهاز المناعي: يميل بعض الأشخاص إلى استخدام الحليب الذهبي لمكافحة بعض الأمراض، كالزكام، ووجدت إحدى الدراسات أن الكركمين يملك خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، تجعل الجسم أكثر قدرةً على محاربة العدوى.
  • مساعدة عملية الهضم: يحتوي هذا المشروب على الزنجبيل الذي يساعد في عملية الهضم، وفي التخلص من الغثيان والتقيؤ.
  • يخفض مستوى السكر في الدم: يمكن إضافة القرفة والزنجبيل إلى الحليب الذهبي، إذ يسهمان في خفض مستوى السكر في الدم، فعلى سبيل المثال يخفض تناول 1-6 غرامات من القرفة يوميًا مستوى السكر الصيامي بنسبة 29%؛ وذلك لأنه يقلل من مقاومة الخلايا للإنسولين، وكذلك الزنجبيل يخفض مستواه بنسبة 12%، كما أنه يقلل من معدل السكر التراكمي بنسبة 10%، لكن تجدر الإشارة إلى الحاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات صحة ذلك.[٦]
  • يقلل خطر الإصابة بالسرطان: من الجدير بالذكر أن الكركمين له تأثير في التقليل من خطر الإصابة بالسرطان؛ وذلك لامتلاكه خصائص مضادة للسرطان، مما يساهم في منع نمو الخلايا السرطانية، كما أن الكركمين يُساهم في القضاء على الخلايا السرطانية، ويمنع انتشارها، لكن يجب إجراء المزيد من الدراسات للحصول على نتائج نهائية تثبت صحة ذلك.[٦]


الفوائد الفردية لكل من الحليب والكركم

يحتوي كل من الحليب والكركم على فوائد منفردة، وفيما يلي بعض هذه الفوائد غير المذكورة فيما سبق:

فوائد الحليب

تتضمّن فوائد الحليب:[٧]

  • يحتوي الحليب على الكثير من البروتين المهم والضروري للعديد من الوظائف الحيوية في الجسم مثل؛ النمو، وإصلاح الخلايا، وتنظيم الجهاز المناعي.
  • يساعد الحليب في المحافظة على الوزن وعدم الإصابة بالسمنة.
  • يمكن استهلاك الحليب مع الكثير من المكونات الأخرى كالقهوة والشوفان.

فوائد الكركم

تتضمّن ما يلي:[٨]

  • يستخدم الكركم كمطهر للجروح ومُسرع لشفائها.
  • يساعد الكركم على التمتع بوزن صحي.
  • يحسن الكركم من صحة الكبد.
  • يقاوم ظهور علامات الشيخوخة.


الآثار الجانبية لمشروب الحليب والكركم

يفضل الانتباه عند شرب الحليب والكركم أو ما يعرف بالمشروب الذهبي لاحتمالية تسببه بالآثار الجانبية التالية:[٩]

  • حصى الكلى: يحتوي الكركم على 2% من الاكسالات، وهو نوع من الملح، ويؤدي استهلاك هذا الملح بجرعات كبيرة إلى تكون أو تفاقم مشكلة حصى الكلى، ولذلك يفضل الابتعاد عن هذا المشروب من قبل المصابين بحصى الكلى.
  • نقص الحديد: يقلل الكركم من امتصاص الجسم للحديد، مما قد يسبب مشكلة عند الأشخاص الذين لا يستهلكون الحديد كما ينبغي.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم: يحتوي هذا المشروب على خاصية تمكنه من تقليل مستوى السكر في الدم، ولذلك قد يؤدي استهلاكه بكثرة إلى تقليل مستويات السكر إلى مستويات قليلة جدًا وخطيرة، خاصة إذا كان الشخص مداومًا على تناول أدوية السكري، ويفضل استشارة الطبيب قبل البدء بشرب هذا المشروب من قبل المصابين بداء السكري.


الآثار الجانبية الفردية لكل من الحليب والكركم

الآثار الجانبية للحليب

بالرغم من الفوائد الصحية للحليب، إلا أنَّه قد يُسبب آثارًا جانبيّةً، منها ما يأتي:[١٠]

  • حب الشباب: فقد وجدت إحدى الدراسات أن شرب كمية كبيرة من الحليب كامل الدسم أو خالي الدسم قد يُسبب ظهور حب الشباب عند بعض البالغين؛ وذلك بسبب تأثيره على بعض الهرمونات، كهرمون الإنسولين، وعامل النمو الشبيه بالإنسولين.
  • مشكلات الجلد: قد يسبب الإفراط في شرب الحليب الأكزيما، والحساسية، والطفح الوردي.
  • الحساسية: حسب بعض التقديرات فقد يُصاب أكثر من 5% من الأطفال بحساسية الحليب التي يمكن أن تُسبب رد فعل تحسسي، كالأكزيما، وأعراض المعدة، كالإسهال والإمساك، كما يمكن أن يسبب الحساسية المفرطة، والصعوبة في التنفس.

الآثار الجانبية للكركم

في الوقت الذي يوفر فيه الكركم الفوائد الصحية، فإنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية عند الإفراط في استهلاكه، منها ما يأتي:[١١]

  • اضطرابات المعدة.
  • تميُّع الدم.
  • تحفيز انقباض العضلات.


القيمة الغذائية للحليب والكركم

القيمة الغذائية للحليب

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب من الحليب، أي ما يُعادل 240 ميليغرام:[١٢]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الطاقة. 221 سعرةً حراريّةً.
البروتين. 7.99 غرام.
الدهون الكلية. 9 غرامات.
الكربوهيدرات. 27 غرامًا.
الألياف. 0.96 غرام.
السكر. 26 غرامًا.
الكالسيوم. 250 ميليغرام.
الحديد. 52.8 ميكروغرام.
فيتامين ب12. 1.2 ميكروغرام.
حمض الفوليك. 6 غرامات.
الكوليسترول. 36 ميكروغرام.

القيمة الغذائية للكركم

يُبين الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من مسحوق الكركم:[١٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء. 12.85 غرام.
الطاقة. 312 سعرةً حراريّةً.
البروتين. 9.68 غرام.
الدهون الكلية. 3.25 غرام.
الكربوهيدرات. 67.14 غرام.
الألياف. 22.7 غرام.
السكر. 3.21 غرام.
الكالسيوم. 168 ميليغرام.
الحديد. 55 ميليغرام.
البوتاسيوم. 2080 ميليغرام.
فيتامين (ج). 0.7 ميليغرام.
السيلينيوم. 6.2 ميكروغرام.


المراجع

  1. Megan Ware, RDN, L.D. (14-12-2017), "All about milk"، medicalnewstoday, Retrieved 12-1-2020. Edited.
  2. "turmeric", webmd, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  3. Megan Ware, RDN, L.D. (24-5-2018), "Everything you need to know about turmeric"، medicalnewstoday, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  4. Jenna Fletcher (14-1-2019), "What are the benefits of golden milk?"، medicalnewstoday, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Alina Petre (September 12, 2018), "10 Benefits of Golden (Turmeric) Milk and How to Make It"، healthline, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Alina Petre, MS, RD (CA) (12-9-2018), "10 Benefits of Golden (Turmeric) Milk and How to Make It"، healthline, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  7. Jillian Kubala (March 18, 2018), "5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health"، healthline, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  8. Laura Krebs-Holm (January 23, 2020), "Turmeric: Nutritional Value, Health Benefits, Storage and Recipes"، emedihealth, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  9. Ravi Teja Tadimalla (October 24, 2019 ), "Turmeric Milk: 11 Super-Powerful Benefits Of The Golden Milk"، stylecraze, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  10. Noreen Iftikhar, MD (23-10-2019), "Pros and Cons of Drinking Cow’s Milk"، healthline, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  11. Megan Ware, RDN, L.D. (24-5-2018), "Everything you need to know about turmeric"، medicalnewstoday, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  12. "MILK", fdc,4-1-2019، Retrieved 13-1-2020. Edited.
  13. 4-1-2019, "Spices, turmeric, ground"، fdc, Retrieved 13-1-2020. Edited.