ما فوائد الكركم للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
ما فوائد الكركم للتخسيس

الكركم

يعتبر الكركم من أشهر التوابل المستخدمة في العالم وهو من الأعشاب التي تنتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية إحدى أكبر الفصائل النباتية، ويزرع عبر استعمال البذور ليجمع لاحقًا في مواسم محددة ليُعالج وويُجفف في الأفران للحصول على مطحون الكركم بلونه الأصفر المميز، ويستعمل هذا النوع بكثرة في المطبخ الآسيوي إذ تعد الهند الموطن الأصلي لزراعته وتعد الدول الآسيوية مثل اليابان والهند وإندونيسيا وباكستان أكثر الدول المنتجة له، وتكمن أهمية زراعة الكركم باحتوائه على مركبات هامة ذات خصائص علاجية تستخدم لأغراض عديدة، بالإضافة إلى احتوائه على صبغات طبيعية، ومن أهم المركبات التي يحتويها مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب، والكاربوهيدرات، والألياف الغذائية، والبروتينات، ومجموعة من الفيتامينات والمعادن، كما أنه يحتوي على عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية.


فوائد الكركم للتخسيس

يعد الاعتماد على الكركم وإضافته إلى أطباق الطعام والمشروبات مفيدًا للصحة لاحتوائه على مركبات تعالج الأمراض وتقي الجسم من خطر الإصابة بالعدوى والأورام السرطانية بفضل نسب فيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، ومضادات الأكسدة، وعددٍ من المعادن كالكالسيوم والزنك والنحاس وغيرها، وتفيد هذه العناصر أيضًا في التخسيس للتخلص من الوزن الزائد وإن لم يكن تأثيرها واضحًا حتى الآن، ومن الأمثلة على هذه الفوائد:

  • احتواء الكركم على مركب "الكركمين" وهو أحد مضادات الأكسدة الذي يساعد في الحد من تراكم الدهون وقد يساهم في تنشيط عمليات التمثيل الغذائي لحرق الدهون والسعرات الحرارية.
  • ضبط مستويات السكر بالدم والتقليل من مقاومة خلايا الجسم لدور هرمون الإنسولين المسبب لمرض السكري أحد مضاعفات السمنة.
  • ضبط مستويات الكوليسترول الضار ومنع تراكمه في الجسم مما يحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • تنشيط وظائف المرارة المسؤولة عن هضم الدهون بزيادة إنتاج العصارة الصفراوية ويساهم في علاج مشاكل الهضم والتهابات القولون ومنع تراكم الفضلات والمركبات الضارة في الجسم.
  • تحفيز الكبد على إنتاج الإنزيمات الضرورية للتخلص من تراكم السموم في الجسم، كما قد يساهم في علاج التهابات المفاصل.
  • مضاد فعال للأورام السرطانية والالتهابات الفايروسية والبكتيرية لاحتوائه على مضادات للأكسدة تساعد في تعزيز دور الجهاز المناعي.
  • الحفاظ على صحة وظائف الدماغ وحمايته من الالتهابات وتقليل احتمالية الإصابة بمرض ألزهايمر.
  • الحفاظ على نضارة وشباب البشرة وتغذيتها بحاجتها من العناصر والمركبات الضرورية لإصلاح تلف الأنسجة وحمايتها من الالتهابات وعلاج ظهور حب الشباب وتفتيح لون البشرة.


مشروب الكركم مع الزنجبيل للتخسيس

يمكن الاستفادة من فوائد الكركم في خسارة الوزن الزائد بطرق متعددة كإضافته إلى الوجبات اليومية كنوعٍ من التوابل، أو إضافته إلى الصلصات والسلطات مع ضرورة اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على تجنب السكريات والدهون وممارسة التمارين الرياضية، ومن الطرق المستخدمة أيضًا تناول مشروب الكركم مع الزنجبيل الغني أيضًا بمركبات فعالة تساعد في حرق الدهون. ويحضر المشروب بوضع ملعقة من مطحون الزنجبيل مع ملعقة من مطحون الكركم في الماء الساخن وإضافة عصير الليمون وتمزج المكونات جيدًا ويصفى المشروب ثم تضاف ملعقة من العسل للتحلية، وينصح بتناوله بمعدل ثلاث مرات يوميًا ولمدة شهر بعد تناول الوجبات اليومية بنصف ساعة. وتجب الإشارة إلى أن هذا المشروب لا يسبب أضرارًا صحية إلا للمصابين بالحساسية الغذائية تجاه المركبات الموجودة في الكركم أو الزنجبيل إذ قد تظهر بعض الأعراض الجانبية مثل الإسهال والغثيان، كما يجب استشارة الطبيب قبل استعماله خاصةً للمصابين بأمراض تخثر الدم والأمراض المزمنة.