فوائد لا تعرفها عن البطاطا الحلوة

فوائد لا تعرفها عن البطاطا الحلوة
فوائد لا تعرفها عن البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة

إنّ البطاطا الحلوة من المأكولات اللذيذة التي لا شكَ تستمتع في تناولها، ولهذا النوع من البطاطا فوائد كثيرة مهمة لصحة جسمكَ، وقد تتساءل عن هذه الفوائد؟، وما القيمة الغذائية التي تحتويها؟.

تنتمي البطاطا الحلوة إلى عائلة من النباتات المزهرة، تُدعى بمجد الصباح أو العائلة المحمودية، تختلف عن البطاطا البيضاء العادية، التي تنتمي إلى العائلة الباذنجانية، وعادةً ما يأتي لب البطاطا الحلوة بلون برتقالي أو أصفر، وربما أبيض أو حتى أحمر أحيانًا، وفي المناسبة فإن أوراق البطاطا الحلوة هي أيضًا صالحة للأكل.

لقد أرجع العلماء أصل البطاطا الحلوة إلى المناطق الاستوائية في القارة الامريكية، وهنالك بعض الأدلة التاريخية التي تشير إلى زراعة الإنسان للبطاطا الحلوة منذ فجر التاريخ، أما حديثًا، فإن زراعتها منتشرة في بلدان العالم المختلفة، لكن الصين، ونيجيريا، وتنزانيا هي الدول الأكثر إنتاجًا لها.

ومن المثير للاهتمام أن الإحصائيات الرسمية قد لاحظت زيادة ملحوظة في نسب استهلاك البطاطا الحلوة في بعض البلدان خلال السنوات الفائتة؛ ففي الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت نسبة استهلاك البطاطا الحلوة بنسبة 42% بين عام 2000 و2016، وذلكَ يدل على الانتشار السريع للبطاطا الحلوة[١].


فوائد البطاطا الحلوة

قد تتفاجأ لو علمت أنّ كوبًا واحدًا من البطاطا الحلوة المخبوزة، يمدّ جسمك بحوالي 769% من حاجتك اليومية من فيتامين أ، لكن فوائد البطاطا الحلوة لا تتوقف عند هذه القيمة الغذائية فحسب، إنما تتعداه لتتضمن أمورًا أخرى، إليكَ أهمها[٢]:

  • الحفاظ على صحة جهازكَ الهضمي: تحتوي البطاطا الحلوة على مستويات عالية من الألياف الغذائية والعناصر المضادة للأكسدة التي تُسهم في الحفاظ على صحة أمعائك وتجنبك خطر الإصابة بالإمساك، وربما سرطانات القولون، ومن المثير للاهتمام أنّ بعض الدراسات قد أشارت إلى امتلاك البطاطا الحلوة الأرجوانية مضادات للأكسدة مفيدة لنمو البكتيريا الموجودة في الأمعاء، ومن المعروف أن لهذه البكتيريا دورٌ في وقايتك من القولون العصبي، وبعض أنواع الإسهال أيضًا.
  • حمايتكَ من السرطان: توجد أنواع محددة من مضادات الأكسدة في البطاطا الحلوة الارجوانية تُدعى بأنثوسيانين Anthocyanins، التي تمتلك قدرة على مقاومة بعض أنواع السرطانات، بما في ذلك؛ سرطان المعدة، والمثانة، والثدي أيضًا، لكنّ أكثر الدراسات التي تُثبت ذلكَ، قد أجريت على الفئران والحيوانات وليس على البشر.
  • تقوية قدراتكَ البصرية: تحتوي البطاطا الحلوة على الكثير من فيتامين أ، ولذلك فإنه ليس من المفاجئ أن تكون مفيدة لصحة النظر؛ لأن لهذا الفيتامين أصلًا دورٌ في بناء المستقبلات البصرية داخل عينيكَ، كما أنّ نقصه أحد المشكلات المؤدية إلى إصابتك بفقدان البصر.
  • تحسين قدراتكَ الدماغية: بات الكثير من الباحثين يتحدثون عن قدرة البطاطا الحلوة على تحسين القدرات الدماغية، نتيجة لاحتوائها على مركبات الأنثوسيانين، التي توجد بكثرة في البطاطا الحلوة الأرجوانية تحديدًا، ولقد أكدت الأبحاث العلمية على أن إعطاء المكملات التي تحتوي على هذه المركبات قد أدى فعلًا إلى تحسين قدرات الذاكرة والتعلم، على الأقل عند الفئران.
  • الحفاظ على وزنكَ المثالي: ينظر خبراء الرجيم والتغذية إلى البطاطا الحلوة بصفتها خيارًا أفضل من البطاطا البيضاء أو العادية لغرض الحفاظ على الوزن، لاحتوائها على نسب أقل من الكربوهيدرات، ونسب أعلى من الألياف الغذائية[١].
  • وقايتكَ من السكري وارتفاع ضغط الدم: تنخفض فرص إصابتكَ بالسكري النمط الثاني عند تناولك للأصناف الغذائية الغنية بالألياف، بما في ذلك البطاطا الحلوة، كما أن احتواء البطاطا الحلوة على مستويات لا بأس بها من البوتاسيوم يجعلها أحد الأصناف الغذائية المفيدة لخفض خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم أيضًا[٣].
  • تعزيز قدراتك المناعية: يُساهم فيتامين أ الموجود بكثرة في البطاطا الحلوة في تعزيز قدرات جهازك المناعي والحفاظ أيضًا على سلامة الأغشية المخاطية الموجودة في أمعائكَ، وهذا مهم جدًا، لكون الأمعاء المكان الذي يضطر فيه جسمكَ إلى التعامل مباشرة مع المواد والأجسام الضارة المسببة للأمراض.
  • فوائد إضافية: يتحدث البعض عن كون البطاطا الحلوة مفيدة لعلاج أعراض الحصبة عند الأطفال[٤]، كما يتحدث آخرون عن كونها مفيدة لصحة الجلد نتيجة لاحتوائها على الكثير من فيتامين أ كما ورد مسبقًا[٥].


القيمة الغذائية للبطاطا الحلوة

إليكَ قائمة بالفيتامينات والعناصر الموجودة في كوب واحد من البطاطا الحلوة على النحو الآتي[٢]:

  • 180 سعرة حرارية.
  • 41.4 غرام من الكربوهيدرات.
  • 4 غرام من البروتينات.
  • 0.3 غرام من الدهون.
  • 6.6 غرام من الألياف الغذائية.
  • 15% من حاجة جسمكَ اليومية من فيتامين ب3.
  • 18% من حاجة جسمكَ اليومية من فيتامين ب5.
  • 29% من حاجة جسمكَ اليومية من فيتامين ب6.
  • 65% من حاجة جسمكَ اليومية من فيتامين ج.
  • 50% من حاجة جسمكَ اليومية من المنغنيز.
  • 27% من حاجة جسمكَ اليومية من البوتاسيوم.
  • 16% من حاجة جسمكَ اليومية من النحاس.


طرق أكل البطاطا الحلوة

يُمكنكَ قلي، أو غلي، أو خبز، أو شيّ، أو حتى استخدام البخار لطبخ البطاطا الحلوة، كما بوسعك الاستمتاع بالبطاطا الحلوة بطرق كثيرة ومتنوعة، منها[٢]:

  • تَناول البطاطا الحلوة على شكل رقائق من الشبس بعد تقشيرها وخبزها أو قليها.
  • تَناول البطاطا الحلوة على شكل رقائق محمصة عبر تقطيعها إلى شرائح ثم تحميصها وإضافة بعض زبدة المكسرات إليها.
  • تَناول البطاطا الحلوة المهروسة بعد تقشيرها وغليها وهرسها بالحليب.
  • تَناول البطاطا الحلوة المخبوزة بعد خبزها كاملًا داخل الفرن.


قد يُهِمُّكَ

من الطّبيعي جدًّا أن تتساءل عزيزي الرّجل عن إمكانية تناول قشرة البطاطا الحلوة، وما إذا كان هنالك فعلًا فوائد غذائيّة لها أم لا، وفي الحقيقة؛ إن بوسعك دون شكّ تناول قشرة البطاطا الحلوة المخبوزة، بل إنّه يُفضل أصلًا أن تفعل ذلك؛ لأن هذه القشرة تحتوي على مستويات عالية جدًا من الفيتامينات والعناصر ومضادات الأكسدة المفيدة لجسمكَ، لكن تجدر الإشارة إلى حقيقة احتواء قشرة البطاطا الحلوة الجافة على نسب أعلى من الدهون مقارنة بقشرة البطاطا الحلوة الطازجة[٥].


المراجع

  1. ^ أ ب Kelly Kennedy, RD (3-7-2019), "All About Sweet Potatoes: Nutrition Facts, Health Benefits, Difference From Yams, Recipes, and More"، Everyday Health, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Erica Julson, MS, RDN, CLT (9-1-2019), "6 Surprising Health Benefits of Sweet Potatoes"، Healthline, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  3. Jillian Kubala, MS, RD (4-11-2019), "What's to know about sweet potatoes?"، Medical News Today, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  4. Jonathan Valdez, RDN, CDE, CPT (20-3-2020), "Sweet Potato Nutrition Facts and Health Benefits"، Very Well Fit, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Janet Renee, MS, RD (22-3-2019), "What Nutrients Are in the Skins of Sweet Potatoes?"، Livestrong, Retrieved 28-6-2020. Edited.

242 مشاهدة