فوائد حشيشة الملاك

فوائد حشيشة الملاك

حشيشة الملاك

تصنف حشيشة الملاك من الأعشاب الطويلة والمعمرة، ويبلغ طولها ما بين 50 إلى 250 سم، تنمو هذه العشبة في الحقول والمروج المظللة، والتربة الرطبة بالقرب من المياه الجارية، فهي تفضل النشوء في التربة الغنية والحمضية إلى حد ما، ومتوسطة الرطوبة لتحقق نموًا وتطورًا أفضل.

تحتوي هذه العشبة على عناصر غذائية مهمة لصحة جسم الإنسان، من بينها مضادات الأكسدة، والفيتامينات المتنوعة، وحمض الفاليريك، والزيوت المتطايرة، وبسبب فوائدها الجمة على صحة الجسم فإن العديد من الناس يكثرون من استخدامها في صناعة الحلويات والتوابل والطبخ. [١]

تعد حشيشة الملاك من الأعشاب المتاحة في شكل مكملات غذائية، ومن الممكن أيضًا الحصول على العشبة المجففة لاستخدامها، كالشاي، ويمكن تحضير شاي حشيشة الملائكة بإضافة ملعقة صغيرة من الجذور المجففة والمفرومة جيدًا في كوب واحد من الماء المغلي، ثم يُغطى بإحكام لمدة 10 دقائق على الأقل، كما تقدر الجرعة الموصى بها من عشرين إلى أربعين قطرة من مستخلص العشبة، وتؤخذ ثلاث مرات يوميًا.[٢]


فوائد حشيشة الملاك

توجد العديد من الاستخدامات والفوائد لعشبة حشيشة الملاك والتي تعود بالنفع على الصحة العامة لجسم الإنسان، ومن بينها ما يأتي: [٣]

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي: تستخدم عشبة حشيشة الملاك بشكل أساسي في علاج المشاكل المتعلقة في الجهاز الهضمي كعسر الهضم والغازات والإمساك، إذ يساعد طعمها المر في تحسين عملية الهضم في الجسم، وتحتوي حشيشة الملاك على مركبات تساعد في استرخاء العضلات المعوية التي يمكن أن تساهم في تخفيف التشنجات، والانتفاخ، والغازات.
  • علاج كثرة التبول أثناء الليل: أو ما يعرف التبول الليلي، وهي حالة يحتاج فيها الفرد للاستيقاظ خلال الليل من نومه عدة مرات للتبول، وأظهرت دراسة نشرت في المجلة الإسكندنافية لجراحة المسالك البولية نتائج التحقيق في إمكانية نجاح وفعالية عشبة حشيشة الملاك لعلاج هذه الحالة، واستخدم فيها الباحثون مستخلصًا محددًا من عشبة حشيشة الملاك لعلاج 69 رجلًا يعانون من حالات التبول الليلي، وتتراوح أعمارهم ما بين 45 عامًا أو أكثر، إذ تلقى المرضى العلاج العشبي لمدة ثمانية أسابيع، وسُجل عدد المرات التي يحتاج فيها الأفراد للتبول الليلي قبل العلاج وبعده، وخلص الباحثون إلى أن العلاج بأعشاب حشيشة الملاك كان آمنًا وفعالًا في التقليل من عدد مرات التبول الليلي.
  • يخفف الألم والتورم: تساعد المراهم الدوائية المنتجة من مستخلصات عشبة حشيشة الملائكة في التخفيف من الألم الناتج عن الإصابات المختلفة، كالالتواء والكسور والرضوض، بالإضافة إلى تقليل الإحساس بالألم الناجم عن الالتهابات المرتبطة بالتهابات المفاصل. [١]
  • التقليل من التوتر: تساهم هذه العشبة في التقليل من التوتر والقلق عند الأفراد.[١]
  • علاج التهابات الفم: من الممكن أن تساعد عشبة حشيشة الملائكة في التقليل من التهابات الفم، فهي تمتلك خصائص مضادة للميكروبات تساعد في التخلص من الميكروبات التي تسبب التهيج أو التقرحات المؤلمة في الفم. [١]
  • علاج مشاكل تساقط الشعر: يضمن الاستخدام المنتظم لعشبة حشيشة الملائكة تحقيق أفضل النتائج الممكنة التي من شأنها أن تساهم في التحفيف من تساقط الشعر الزائد، فهي تساعد على التخلص من جميع الأسباب المحتملة لتساقط الشعر. [١]
  • إزالة حب الشباب: يمكن استخدام نبات عشبة حشيشة الملائكة كغسيل للوجه، لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، وجعل البشرة تبدو أكثر نعومة وصحة، وللحصول على هذه الفوائد للوجه ينصح بمزج كوبين من جل الصبار مع 8-10 قطرات من مستخلص عشبة حشيشة الملائكة، ثم تطبيقه على البشرة، وستكون النتائج مذهلة إذا استُخدم كمنظف للوجه مرتين يوميًا صباحًا ومساءً. [١]


استخدامات عامة لحشيشة الملائكة

تستخدم حشيشة الملائكة أيضًا في علاج بعض المشاكل الصحية الأخرى، من بينها ما يأتي:[٢][٤]

  • فقدان الشهية.
  • الغازات المعوية المفرطة.
  • المغص.
  • اضطرابات الدورة الدموية.
  • التهاب المفاصل.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • تصلب الشرايين.
  • الربو.
  • نزلات البرد.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب المسالك البولية.

ويُحَذّر الأفراد الذين يعانون من الحساسية اتجاه الاعشاب حشيشة الملائكة من أخذها دون الحاجة لاستشارة طبية، فقد تتسبب للبعض بآثار جانبية ناتجة عن رد فعل الحساسية، كما تمنع الحوامل والمرضى الذين يتناولون مميعات الدم، والأطفال دون سن العامين من استخدامها، ومن الأفضل عدم استعمال هذه العشبة للأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة أو مرض السكري أو مرض في الأمعاء.[٢][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Health benefits of Angelica Herb", healthbenefitstimes, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Angelica", webmd, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  3. "The Health Benefits of Angelica", verywellhealth, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  4. ^ أ ب "Angelica Root: Benefits, Uses, and Side Effects", healthline, Retrieved 12-4-2021. Edited.