فوائد حبوب خميرة البيرة لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد حبوب خميرة البيرة لزيادة الوزن

خميرة البيرة

سمّيت خميرة البيرة بهذا الاسم، لأنّها تستخدم في صناعة البيرة والخمور، وبدونها لا يحدث التخمّر، وهو ما اكتشفه العالم الفرنسي لويس باستور، والخميرة في أساسها ميكروبات أحاديّة الخلايا بعضها يحتاج إلى أكسجين للبقاء على قيد الحياة، والنّوع الآخر يمكنه أن يعيش بدون هواء، وتتكاثر هذه البكتيريا عن طريق التبرعم، وتتميّز خميرة البيرة بأنّها منجم من المعادن والفيتامينات الضروريّة ومنها النّادرة التي يحتاجها الجسم للبقاء بصحّة جيّدة.


فوائد حبوب خميرة البيرة لزيادة الوزن

تتوفّر خميرة البيرة بعدّة أشكال أحدها الحبوب أو الأقراص التي يمكن الحصول عليها من الصيدليّة، وتعدّد أغراض استخداماتها، فالبعض يأخذها كنوع من المكمّلات الغذائيّة بهدف تقوية الجسم، والبعض الآخر يأخذها بغرض خسارة الوزن، وبعضهم يتناولها بهدف التسمين واكتساب الوزن وهو ما سنتناوله في النّقاط التالية:

  • تحتوي الخميرة على نسب عالية من فيتامين ب6، المسؤول عن الحفاظ على التّوازن داخل الكبد، الذي يعتبر هضم الدّهون وامتصاصها من الطّعام المُتناول أحد وظائفه.
  • تحتوي حبوب خميرة البيرة على عناصر فعّالة تزيد من امتصاص البروتينات من الطّعام المتناول، ومن المعروف أنّ البروتينات تساعد في بناء الكتلة العضليّة على حساب الكتلة الدهنيّة الضارّة.
  • تساعد حبوب خميرة البيرة عند تناولها بعد الوجبات، على تخمّر الطّعام وتفكيكه وتسهيل عمل المعدة، وتزيد من امتصاص المواد الغذائيّة في الأمعاء من الطّعام المتناول.
  • تحتوي حبوب خميرة البيرة على نسب كبيرة من عنصر الحديد الذي يقوّي الدم، ويلعب دورًا ثانويًا في فتح الشهية.
  • تحتوي حبوب خميرة البيرة على فيتامينات ب المركّبة المسؤولة عن حرق الطعام و انتاج الطاقة بالجسم مما يساعد في فتح الشهية.


طرق تناول حبوب خميرة البيرة للتسمين

الطّريقة المعتمدة لتناول حبوب خميرة البيرة من أجل التسمين، هي كما يلي:

  • تناول حبوب خميرة البيرة ثلاث مرّات يوميًّا بعد الوجبات الرئيسيّة الثلاث بمعدّل حبتين في كل مرّة.
  • تذويب ملعقتين من بودرة أو حبيبات خميرة البيرة في عصير غني بالسّعرات الحراريّة، وتناوله بين الوجبات أو عند الشّعور بالجوع.
  • إضافة ملعقتين من خميرة البيرة إلى أصناف الطّعام المختلفة، مع إمكانيّة إضافتها إلى أنواع من الصلصات والسّلطات.
  • إضافة خميرة البيرة إلى الحلاوة الطّحينيّة وتناولها عند الشّعور بالجوع.
  • لتسمين الوجه موضعيًّا، تطحن حبوب خميرة البيرة، أو تستخدم حبيبات بودرة خميرة البيرة، وتذوّب في القليل من اللّبن الرائب ويستخدم كماسك للوجه، يطبّق عليه يوميًّا لحين لمس النّتائج الواضحة.


فوائد حبوب خميرة البيرة للجسم عامّةً

  • تخفّض مستويات الكولسترول الضار في الجسم على حساب الكوليسترول النّافع، وهو ما يعود بالنّفع على صحّة القلب والأوعية الدمويّة والوقاية من تصلّب الشرايين.
  • تضبط مستويات السكّر في الدّم، بسبب احتوائها على نسب عالية من عنصر الكروميوم.
  • تعالج فقر الدّم لاحتوائها على نسب عالية من عنصر الحديد.
  • تدعّم الجهاز المناعي في الجسم، لاحتوائها على العديد من الفيتاميات والمعادن الضروريّة للجسم.
  • تحافظ على صحّة الأمعاء من خلال ضبط التّوازن بين أنواع البكتيريا التي تعيش في الأمعاء ومنها الضارّ والنّافع.
  • تمنح الشعر والبشرة الحيويّة والنّضارة، لأنّها تعتبر منجمًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن.
  • تقوّي الجسم وتمنحه النّشاط، وتكافح التّعب والإعياء.
  • تقوّي العظام والأسنان، وتقي من تكسّرها وهشاشة العظام، لاحتوائها على نسب عالية من الفسفور الضّروري لزيادة امتصاص الكالسيوم من الطّعام المتناول.


القمية الغذائيّة لخميرة البيرة

تحتوي خميرة البيرة على نسبة كبيرة من البروتين عالي الجودة، إلى جانب غناها بفيتامين ب المركّب مثل الثيامين، والنياسين، والريبوفلافين، وحمض الفوليك، والعديد من المعادن من أهمّها الحديد، والفسفور، والليثيوم، والمنغنيز، والنّحاس، والزّنك، والموليبدينوم، والفاناديوم.