فوائد الرطب للرجيم

فوائد الرطب للرجيم
فوائد الرطب للرجيم

الرطب

يعرف الرطب بأنه الثمار التي تنمو على شجر النخيل، وهي شجرة زراعتها شائعة في المناطق الاستوائية حول العالم، ويعد الرطب ثمرة صغيرة الحجم، ويتراوح لونه من الأحمر الفاتح إلى الأصفر الفاقع، ويتميز بنكهته الحلوة وملمسه الناعم وهو طازج، ويصبح مجعدًا عند تجفيفه.

يعدّ الرطب ذا قيمة غذائية كبيرة؛ لما يحتوي عليه من الفيتامينات والمعادن والألياف والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة، لذا يستخدم في الكثير من الوجبات الغذائية والأمور العلاجية، مثل: مكافحة الأمراض، ومنع الإصابة بالإمساك، والسيطرة على نسبة السكر في الدم، كما أنه من الثمار التي تحتوي على نسبة عالية من السكر الطبيعي، مما يجعله فاكهةً جيدة للنساء الحوامل خلال المخاض.[١]


فوائد الرطب للرجيم

يعد الأكل الصحي من أفضل الإجراءات للسيطرة على الوزن والعديد من المشكلات الصحية المختلفة، والرطب يحتوي على عناصر غذائية عدة، مما يجعله من الوجبات الصحية، وعلى الرغم احتوائه على نسبة عالية من السكر الطبيعي والسعرات الحرارية، إلا أنه حسب ما أشار إليه بعض اختصاصيي الحميات يسهل تخفيف الوزن، فمن فوائده ما يأتي:[٢]

  • مكافحة الرغبة الشديدة بالطعام: إذ ينظّم الرطب الهرمونات التي تؤثر على الشهية، مما يساعد على الشعور بالامتلاء بسرعة وتقليل الشعور بالجوع.
  • تسهيل الهضم: يعود ذلك إلى احتواء الرطب على نسبة عالية من الألياف النباتية.
  • الوقاية من الإصابة بالسمنة: يحتوي الرطب على الفيتامينات والمعادن الأساسية التي تؤدّي دورًا رئيسًا في الوقاية من السمنة وإدارة الوزن؛ فهي مصدر لحرق الدهون، خاصّةً في منطقة الخصر، بالإضافة إلى الألياف التي تقلل من امتصاص المواد الغذائية، مما يزيد وقت الشعور بالشبع.
  • زيادة عدد بكتيريا الأمعاء المفيدة: يعود ذلك إلى محتوى الرطب العالي من الألياف والبوليفينول، مما يسهل فقدان الوزن، فبكتيريا الأمعاء قد تسهل فقدان الوزن أو تعيقه؛ وذلك لأن صحة الأمعاء تؤثّر على عملية الأيض ووزن الجسم.
  • مصدر للطاقة: يعدّ الرطب من الثمار التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكر، فحبّة منه تمدّ الجسم بـ 66 سعرةً حراريّةً، لذا يفضل تناولها في الصباح ووقت ممارسة التمارين الرياضية.


فوائد الرطب الصحية

كما ذُكِرَ سابقًا فإن الرطب يحتوي على عناصر غذائية تجعل منها مصدرًا غذائيًّا وعلاجيًّا مهمًّا للجسم، ومن فوائده الصحية ما يأتي:[١]

  • تعزيز صحة الدماغ: حسب ما أظهرته الدراسات المخبرية المعتمدة على التجارب الحيوينة فإن الرطب يحد من الأمراض التي تصيب الدماغ؛ إذ يقلّل من بعض علامات الالتهاب التي تزيد خطر الإصابة بالأمراض العصبية، مثل الزهايمر، كما أنه يحد من نشاط بعض البروتينات التي قد تتراكم في الدماغ وتشوّش الاتصال بين خلاياه، مما يؤدي إلى موتها؛ وذلك بسبب احتواء الرطب على مضادات الأكسدة ومركبات الفلافونويد المفيدة لصحة الدماغ.
  • تسهيل الولادة الطبيعية: تساعد ثمار الرطب على تخفيف المخاض الطبيعي والتقليل من فترة المخاض لدى النساء الحوامل عند تناولها خلال الأسابيع القليلة القريبة من الولادة، كما أنها تساعد على توسع عنق الرحم، وتقليل الحاجة إلى الطلق الصناعي؛ فقد أظهرت نتائج الدراسات التجريبية ارتفاع نسبة النساء اللواتي يتناولن الرطب بانتظام في المرحلة الأخيرة من الحمل ويلدن ولادةً طبيعيةً بما يقارب 20%.
  • مكافحة الأمراض: يحتوي الرطب على عدة أنواع من مضادات الأكسدة التي تساعد على مكافحة الأمراض المزمنة ومنع تطورها، مثل: أمراض القلب، ومرض السرطان، ومرض السكري، ومرض الزهايمر؛ فمضادات الأكسدة تحمي خلايا الجسم من هجوم الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب تفاعلات ضارةً تؤدي إلى الإصابة بالأمراض، ومن هذه المضادات التي يحتوي عليها الرطب الفلافونويدات، وهي مضادات قوية تساعد على الحد من الالتهابات، والكاروتينات التي تعزز صحة القلب وتقلل من خطر الإصابة باضطرابات العين المختلفة، وحمض الفينول، وهو مضاد للالتهاب يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
  • الحفاظ على صحة العظام : ذلك لأن الرطب يحتوي على مجموعة من المعادن التي أظهرت قدرتها على محاربة اضطرابات العظام، كهشاشة العظام، ومن هذه المعادن الفسفور، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم.
  • السيطرة على نسبة السكر في الدم: تحتوي ثمار الرطب على الألياف والمواد المضادة للأكسدة التي تساهم في تنظيم نسبة السكر في الدم، مما يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري ومنع تطوره.
  • المساهمة في تخفيف الإمساك: تعد الأطعمة الغنية بالألياف ضروريةً لتعزيز حركة الأمعاء وتسهيل مرور الطعام عير القنوات المعوية، وقد أظهرت بعض الدراسات التي أجريت في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية أن الفواكه المجففة غنية بالألياف، خاصّةً الألياف غير القابلة للذوبان التي تسهل عملية الهضم، مما يساعد على التخفيف من حالات الإمساك.[٣]
  • علاج العجز الجنسي لدى الرجال: حسب ما أوجدته الدراسات الحيونية فإن الرطب يساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية وحركتها؛ ويعود ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من الإستراديول والفلافونويد، كما أنه استخدم في الطب التقليدي الهندي في علاج العقم لدى الرجال.[٣]


القيمة الغذائية للرطب

يبين الجدول الآتي قيمة العناصر الغذائية التي تحتوي عليها كل 100 غرام من ثمار الرطب:[٤]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
الماء. 20.53 غرامًا.
الطاقة. 282 سعرةً حراريةً.
البروتينات. 2.45 غرام.
الدهون. 0.39 غرام.
الكربوهيدرات. 75.3 غرامًا.
الألياف. 8 غرام.
سكر الفواكه. 19.56 غرامًا.
الكالسيوم. 39 مليغرامًا.
الحديد. 1.2 مليغرام.
المغنيسيوم. 43 مليغرامًا.
الفسفور. 62 مليغرامًا.


المراجع

  1. ^ أ ب Brianna Elliott (21-3-2018), "8 Proven Health Benefits of Dates"، www.healthline.com, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  2. Andra Picincu (8-5-2019), "Are Dates Good for Weight Loss?"، www.livestrong.com, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "13 Proven Health Benefits Of Dates", organicfacts, Retrieved 4-2-2020. Edited.
  4. "Dates, deglet noor", fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 24-1-2020. Edited.

522 مشاهدة