اسرع طريقة لحرق الدهون في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
اسرع طريقة لحرق الدهون في الجسم

حرق الدهون

تسعى فئة كبيرة من الأشخاص إلى الحصول على جسم مثالي ورشيق خالِ من الدهون، إذ تنتج تراكم الدهون عن العديد من العوامل، مثل زيادة تناول الأطعمة عن الحد الذي يحتاجه الجسم، والتركيز على تناول المأكولات والمشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، مثل السكريات والوجبات السريعة وغيرها، وقلة ممارسة الرياضة، وغيرها، مما يؤثر سلبًا على مظهر الجسم وجماله، الأمر الذي يستدعي البحث عن الطرق الكفيلة بحرق الدهون المتكدسة في الجسم، وفيما يلي سنستعرض أسرع وأهم هذه الطرق تفصيلًا في مقالنا هذا.


أسرع طرق حرق الدهون في الجسم

هناك العديد من الطرق التي يمكن بموجبها حرق الدهون المتراكمة بالجسم بطريقة طبيعيّة وصحية، وخلال وقت مناسب، ومنها:

  • عدم اتباع الحميات الرجيمية القاسية: إذ تفتقر إلى أهم العناصر التي يحتاجها الجسم، لذلك تُلحق الحميات ضررًا واضحًا في عمليات التمثّيل الغذائي أو الأيض في الجسم، الأمر الذي يعيق عملها ويبطئه، مما يضطر الجسم إلى تحطيم العضلات واستخدامها كأحد مصادر الطاقة.
  • النوم: يوصي الأطباء والمختصون في مجال التغذية والصّحة عامة الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الدهون بالحصول على قسط كافٍ من النوم يوميًا، الأمر الذي يزيد من معدّل الحرق في الجسم، ويقضي على الدهون أسرع، مع العلم أنّ الإنسان البالغ يحتاج إلى ما لا يقلّ عن ثمانية ساعات يوميًا من النوم لضمان إتمام الجسم لعملياته بطريقة طبيعيّ وبكل كفاءة.
  • ممارسة التمارين الرياضية: وخاصة الأنشطة الهوائية، التي تضمن حرق كمية كبيرة من الدهون خلال وقت قصير، وتزيد من نشاط الأيض في الجسم، ومن الأمثلة على هذه الأنشطة السباحة، والرقص، والجري، وكذلك المشي، وعليه تجب ممارسة هذه التمارين بمعدّل لا يقلّ عن مئة وخمسين دقيقة في الأسبوع لضمان زيادة الحرق في الجسم.
  • تنظيم الوجبات في الجسم: وذلك عن طريق تقسيم الوجبات الغذائية إلى حصص يومية، بحيث يكون بين الوجبة الرئيسية والفرعية مدة ثلاث ساعات على الأقل، مما يعزز من كفاءة عملية الأيض، ويقضي على الدهون خلال وقت أقصر، مع الحرص على تناول وجبة الإفطار يوميًا وعدم إهمالها، لدورها الكبير في تعزيز كفاءة الأيض.
  • اتباع نظام غذائي صحي: وذلك من خلال التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة، بدلًا من الأطعمة المشبعة بالدهون، والإكثار من الفواكه والخضراوات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية المسهلة للهضم، التي تزيد الشعور بالشبع، كما توجد العديد من الأطعمة التي تضمن زيادة الحرق في الجسم، مثل: البروكلي، والسلمون البري، وكذلك الأفوكادو، وبعض المنتجات الحيوانية كالبيض الذي يزيد من الشعور بالامتلاء لفترات طويلة، ويحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات الحيوانية التي لا تُسبب السمنة، إضافةً إلى المكسرات البرازيلية التي تنشط عمل الغدة الدرقية في الجسم، وتخلصه من السموم المتراكمة فيه.