رجيم الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٤٣ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة

رجيم الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة

تتعدد الوصفات العشبية التي تستخدم في أنظمة الرجيم المختلفة، وتفيد في تقليل الوزن وحرق الدهون المتراكمة، ومن بين تلك الوصفات، سنتحدث عن وصفة جمعت بين 4 مكونات عشبية، وهي الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة، فتتميز كل عشبة بفوائدها العديدة وغناها بالعناصر الغذائية والفيتامينات التي تحفز الجسم على إنتاج الطاقة وحرق الدهون، وفوائد أخرى لصحة الجسم، وعند خلط هذه المكونات فسنحصل على مشروب صحي يفيد في الرشاقة، وفقدان الوزن الزائد، فما هي فوائد هذا المشروب في أنظمة الرجيم، وما هي محاذير استخدامه، هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا.


رجيم الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة

علميًا لا يوجد رجيم يعتمد شربة معينة لفقدان الوزن، كل ما في الأمر أنّ هذه الخلطة تساعد الجسم على فقدان الوزن وحرق الدهون، لكن ضمن نمط حياة صحي يعتمد على الغذاء المتوازن قليل السعرات الحرارية، وممارسة النشاط البدني باستمرار، فالغذاء المتوازن مع هذه الوصفة يعتبر رجيمًا وليس للوصفة وحدها أي دور في خسارة الوزن، وفيما يلي توضيح آلية اتباع الرجيم الصحي:

  • قبل الفطور: تشرب خلطة الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة بمعدل كوب واحد، على الريق صباحًا قبل تناول وجبة الفطور بساعة أو ساعتين، وهي تفيد في تحفيز الجسم على حرق الدهون، وتنظيم عملية التمثيل الغذائي. وينصح بعدم إهمال هذه الوجبة لأهميتها في بداية عملية إنتاج الطاقة، ولكي لا يصاب الشخص بهبوط السكر، ووجبة الفطور المثالية تكون بتناول نوع واحد من البروتين، كالبيض المسلوق أو الفول، أو الجبنة البيضاء قليلة الدسم، مع الكربوهيدرات كخبز القمح أو خبز الشعير، ويمكن تناول بعض المكسرات غير المحمصة كاللوز أو الجوز أو الكاجو، بحجم قبضة اليد.
  • قبل الغداء: تشرب هذه الوصفة بمعدل كوب واحد، ويفيد شربها قبل الوجبة بنصف ساعة في سدّ الشهية، وخفض مستويات السكر المرتفعة بفضل احتوائها على القرفة الفعالة في خفض مستويات السكر في الدم، مما يفيد مريض السكري خاصةً. ومن الوجبات الصحية المقترحة لوجبة الغداء التي تتميز بتوازنها وبقيمتها العالية، تناول صحن من الأرز البني أو البرغل أو الفريكة، وطبق سلطة خضار متنوعة، وقطعة من الدجاج المشوي منزوع الدسم، أو اللحم البقري بدون دهن، أو السمك المشوي.
  • قبل العشاء: يشرب كوب واحد من خلطة الكمون والزنجبيل والكمون والقرفة، وتفيد في تحفيز الجسم على حرق الدهون، بفضل احتوائها على الزنجبيل اللاذع الذي يحفز الجسم على إنتاج الطاقة وينظم عملية التمثيل الغذائي. وينصح أن تكون وجبة العشاء غير دسمة، ولا تحتوي على النشويات، ومن الأمثلة على ذلك، صحن متوسط الحجم من لبن الزبادي، مع صحن سلطة خضار.
  • الوجبات الخفيفة، ينصح بتناول بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية، لكن ألا تشمل السكريات والمقليات، فمثلًا يمكن تناول حبتين من الفواكه، وبضع حبات من المكسرات غير المحمّصة.

بذلك يكون معدل شرب هذه الوصفة 3 أكواب يوميًا، ولا ينصح بشرب كمية أكثر من ذلك، لتجنب حدوث أعراض جانبية كهبوط السكر، أو حرقة في المعدة، أو انخفاض ضغط الدم.


طريقة تحضير مشروب الكمون والليمون والزنجبيل والقرفة

أمّا عن طريقة تحضيره وطريقة شربه، فهي كالآتي:

  • إحضار بذور الكمون، وشرائح من الليمون الطازج، وقطع من الزنجبيل، وعدّة أعواد من القرفة، ووضعها في إبريق.
  • إضافة لتر من الماء النقي على المكونات.
  • وضع الإبريق على النّار، وانتظاره حتى الغليان، لمدة 5 دقائق على الأقل.
  • شرب المشروب بعد تصفيته، ويمكن تناوله باردًا أو ساخنًا حسب الرغبة.
  • شرب الخلطة صباحًا على الريق، وقبل الوجبات الرئيسية.

بذلك فإنّ رجيم الكمون والليمون والزنجبيل، يعتبر مشروبًا فعّالًا في أنظمة الرجيم، في حال تزامن شربه مع تناول الغذاء الصحي، وممارسة الأنشطة الرياضية، فإنّه سيعزز من عملية حرق الدهون، وسدّ الشهية، لكن لا يمكن الاعتماد على هذه الوصفة وحدها كرجيم، بل يجب إدراجها ضمن نمط الحياة الصحي.