علامات هشاشة العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
علامات هشاشة العظام

هشاشة العظام

تُعرف العظام بكونها أنسجة حيّة تتغير وتتبدّل باستمرار، لكن أحيانًا تسير عمليّة انهيار الأنسجة العظميّة بوتيرة أكبر من عمليّة بناء أخرى جديدة، وهذا يؤدّي إلى الإصابة بهشاشة العظام، التي تؤدّي إلى ترقّق العظام وتدهور حالة الأنسجة العظميّة، مما قد يسبب هشاشة وتكسر للعظام، خاصة عظام الورك، والعمود الفقري، والمعصم، وتُعد هشاشة العظام نوعًا من أنواع التهاب المفاصل، وقد يختلط على البعض مفهوم هشاشة العظام مع نوع آخر من التهاب المفاصل، يُدعى بالفصال العظمي، الذي هو مرض مختلف عن هشاشة العظام، ويشير الخبراء إلى إمكانيّة أن تصيب هشاشة العظام كلِا الجنسين من مختلف الأعراق، لكن النساء ذوي البشرة البيضاء والآسيويّات، خاصّة الكبار بالسنّ اللواتي تخطين سن اليأس، هن أكثر عرضة للإصابة بهذه المرض، لكن يرى الخبراء أن بإمكان بعض الأدوية، والانماط الغذائيّة والبدنيّة الصحيّة أن تمنع فقدان العظام وتقوي العظام الضعيفة، أما بالنسبة إلى التكلفة الماديّة المباشرة اللازمة لعلاج هشاشة العظام، فإن الخبراء في الولايات المتحدة يرون بان الكسور الناجمة عن هشاشة العظام تصل تكاليفها إلى مليارات الدولارات، دون الأخذ بعين الاعتبار التكلفة غير المباشرة الناجمة عن خسارة أيام العمل والإنتاجيّة.[١][٢][٣]


علامات هشاشة العظام

يُعرف مرض هشاشة العظام بكونه مرضًا صامتًا، بسبب إمكانيّة مرور العديد من السنوات قبل معرفة الفرد أنه مصاب به، كما قد يعلم المريض بإصابته بالمرض بالصدفة عند انكسار عظم لديه، أو عند الاحساس بانخفاض بطوله، أو عند بروز بعض التحدب في الظهر لديه، لكن بعض الخبراء يرون بأنّ هناك بعض العلامات المبكرة التي قد تشير إلى إصابة الفرد بالمرض، مثل:[٤][٥]

  • انحسار اللثة: يؤدّي ضعف عظم الفك إلى انحسار اللثة، وقد يكون بإمكان طبيب الأسنان الكشف عن فقدان العظم في تلك المنطقة، كما يُمكن لهشاشة العظام أو تؤدي إلى سقوط للأسنان أيضًا.
  • ضعف قوة القبضة: أفصحت أحد الدراسات المعمولة على النساء بعد سن اليأس أن قوة قبضة اليد كانت أكثر الأعراض البدنيّة أهميّة عند تشخيص هشاشة العظام.
  • ضعف وهشاشة الأظافر: تُعد حالة الأظافر مؤشرًا على صحة العظام، لكن يجب وضع أمور أخرى بعين الاعتبار، مثل: السباحة، وأعمال الحديقة، والأنشطة البدنيّة الأخرى التي تؤثّر على صحّة الأظافر.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ المختصون يصرون على أن من الصعب التنبؤ بوجود هشاشة العظام مبكرًا دون الذهاب إلى الطبيب من أجل الكشف عن تدهور الكثافة العظميّة، خاصة في حال وجود تاريخ لهشاشة العظام في العائلة، لكن هناك علامات وأعراض تخصّ وجود هشاشة العظام في مراحله النهائيّة، وهي تتضمن ما يلي:

  • خسارة الطول: يؤدي حصول تكسر بسبب ضغط العمود الفقري إلى خسارة بالطول، وهذا يُعد أحد أكثر علامات هشاشة العظام وضوحًا.
  • التعرض للكسر بعد السقوط: تُعد الكسور أحد أكثر العلامات الشائعة المرتبطة بالعظام الهشة أو الضعيفة، وهي قد تحصل نتيجة للسقوط أو عند القيام بحركة بسيطة، مثل الخروج عن رصيف الشارع، حتّى أنّ بعض الكسور في حالة هشاشة العظام قد تنجم عن العطاس أو السعال.
  • الشعور بألم الظهر أو الرقبة: تؤدّي الإصابة بهشاشة العظام إلى حصول كسور في فقرات العمود الفقري، ومن المعروف عن هذه الكسور أنها مؤلمة للغاية، بسبب إمكانيّة أن تضغط الفقرة المنهارة على الأعصاب الخارجة من الحبل النخاعي، ويُمكن لهذا الألم أن يتراوح بين ألم بسيط إلى ألم شديد للغاية.
  • المعاناة من تحدب الظهر: يؤدي ضغط الفقرات إلى التسبب بحصول انحناء أو تحدب خفيف في أعلى الظهر، وهذا يُعرف علميًا ب "الحُداب"، يُطلق عليه البعض تسمية حدبة الأرملة، ويرى الخبراء أن هذه الحالة يُمكنها التسبب بألم في الظهر والرقبة، بالإضافة إلى مشاكل تنفسيّة بسبب زيادة الضغط الواقع على مجرى التنفس وانحسار قدرة الرئة على التوسع.


مضاعفات هشاشة العظام

تتسبب الكسور الناجمة عن هشاشة العظام بحدوث ألم شديد عند المرضى، وانحدار بجودة الحياة لديهم، بالإضافة إلى إمكانيّة ترك العمل لعدة أيام، والعجز التام، ويؤكد الخبراء على أنّ حوالي 30% من المرضى الذين يُعانون من كسور في عظم الورك سوف يحتاجون إلى رعاية طويلة المدى وقد يلجئون إلى دور رعاية متخصّصة من أجل ذلك، كما أن هؤلاء المرضى هم أكثر عرضة للتعرض إلى التهاب الرئة والجلطات الدموية في القدمين بسبب مكوثهم الطويل على السرير، وتشير التقارير إلى ارتفاع نسب الوفاة بين المصابون بهشاشة العظام؛ فحوالي 20% من النساء المصابات بكسر في الورك يُتوقع وفاتهن في السنة التي تلي ذلك كنتيجة غير مباشرة لحدوث الكسر، كما أنّ 20% من النساء اللواتي تعرضن إلى كسور في الفقرات يُتوقع أن يتعرضن إلى كسر جديد بالفقرات في السنة التي تليها، ومن المحزن أيضًا معرفة أن فقط ثلث المرضى الذين تعرّضوا إلى كسر في الورك هم قادرون على العودة إلى ما كانوا عليه قبل التعرض للكسر.[٣]


المراجع

  1. "Osteoporosis", Mayo Clinic,7-7-2016، Retrieved 25-11-2018. Edited.
  2. Grant Hughes, MD (20-1-2018), "Osteoporosis Symptoms, Treatment, and Prevention"، Very Well Health, Retrieved 25-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR (12-3-2018), "Osteoporosis"، Medicine Net, Retrieved 25-11-2018. Edited.
  4. "Osteoporosis Symptoms", Arthritis Foundation , Retrieved 25-11-2018. Edited.
  5. Gregory Minnis, DBT (1-12-2016), "Osteoporosis Symptoms"، Healthline, Retrieved 25-11-2018. Edited.