طرق زراعة النخيل

طرق زراعة النخيل
طرق زراعة النخيل

بالخطوات: طريقة زراعة النخيل

يعدّ النخيل من الأشجار المعمرة المعروفة والمنتشرة بكثرة، كما أنها جميلة المنظر مما يجعل الكثيرين يرغبون بزراعتها في بساتينهم أو في الحدائق المنزلية الفسيحة أيضًا، وفيما يلي سنتناول طريقة زراعتها بالتفصيل:[١]

  • ابدأ أولًا بعمل حفرة كبيرة الحجم في التربة، بحيث يتناسب عمقها مع كرة جذر النخيل واحرص على توفير مساحة كبيرة حولها، وننصحك بجعلها ضعف حجم شجرتك لتجنب أي مشاكل مستقبلية عندما تنمو الشجرة، فذلك يساعدها في الحصول على الماء والعناصر الغذائية التي تحتاجها.
  • أزِل شتلة النخيل التي تريد زراعتها من الكيس، واحرص على تقليل الأضرار التي يمكن أن تحدث للجذور، وذلك بقلب الكيس رأسًا على عقب واضغط عليها بلطف حتى تنزلق مع كرة الجذر وهذا إذا كانت الشتلة صغيرة الحجم، أما إذا كانت الشتلة كبيرة ضعها على الأرض وفكّ الجوانب بهدوء وحاول زحزحتها للخارج، ولربما ستجد أنه من الأسهل عليك قطع حاوية الشتلة بعيدًا عن كرة الجذر ثم سحبها بخفة.
  • ضع النبتة في مكان منخفض قليلًا بحيث تُغطى الجذور بالتربة، فزراعتها في مكان مرتفع سيجعلها عرضةً للرياح مما يجعلها غير ثابتة، كما يجب ألا تضعها على عمق كبير جدًا فذلك قد يسبب تعفن الجذور بسبب نقص المغذيات والإجهاد المائي، وذلك سيؤدي إلى موت الشجرة لاحقًا.
  • شق جوانب الحفرة باستخدام مجرفة صغيرة للسماح للجذور بالتغلغل في التربة، ثم قِس حجم كرة الجذر وعمق الحفرة وتأكد بأنهما في المستوى المناسب باستخدام راحة يدك.
  • غطِ النبتة بالتراب الذي أخرجته عند حفر الحفرة وضعه في كافة الجوانب حول كرة الجذر، واجعل تربتك رخوة بإضافة المواد المناسبة لها من العناصر المغذية، فذلك يسهّل على جذورها النمو والتوسع.
  • ابنِ حاجز تربة حول محيط الحفرة فهو بمثابة سد يحمل الماء، وتأكد من عدم وجود جيوب هوائية حول كرة الجذر.
  • أضف من 2 إلى 3 بوصات من نشارة الخشب حول النبتة فذلك سيحميها من الجفاف السريع ومن نمو الأعشاب الضارة حولها.
  • إذا كانت شجرتك مائلة قليلًا فيمكنكَ صنع دعامة خشبية باستخدام عصي مناسبة ومشابك وحبال.


الظروف المناسبة لزراعة النخيل

قد تقوم بتطبيق خطوات زراعة النخيل بالتفصيل، ولكنكَ تتفاجأ بأن الشجرة لم تنمو كما تريد، وذلك لأن الزراعة وحدها لا تكفي للنجاح وإنما عليكَ تأمين الظروف المناسبة من قبل، والظروف المناسبة لزراعة النخيل هي:[١]

  • الإضاءة وأشعة الشمس: وهي من أهم العوامل المسببة لنجاح الزراعة، فالنخيل يحتاج إلى ضوء الشمس لينمو، مما يعني أن عليكَ تجنب الأماكن ذات الظل، ولكن تحتاج أشجار النخيل إلى التدرج في تلقي الضوء وذلك يتطلب من أربع إلى ست أسابيع، بحيث عليك وضعها في وعاء أولًأ وتعريضها لكمية أكثر من الضوء كل يوم لتجنب احتراقها ولتعتاد على أشعة الشمس المباشرة والقوية.
  • الرطوبة: إذ تفضل أشجار النخيل الأماكن المبللة بالقرب من مرشات المياه أو المناطق المنخفضة، والجدير بالذكر أن هنالك بعض الأنواع التي تفضل الأماكن الجافة وبعضها يفضل الزراعة مع نباتات أخرى وهذا يحتم عليك معرفة نوع الشجرة التي ستزرعها.
  • المساحة: يجب أن تكون المساحة التي ستزرع فيها النخيل واسعة، فعليكَ قياس الأرض التي ستزرع أشجارك فيها، وتحقق من عدم ازدحام النخيل بالهياكل أو النباتات الأخرى، وابتعد عن المناطق التي تحتوي على أعمدة وأسلاك كهرباء.
  • التربة: عليك معرفة نوع التربة التي تستخدمها لزراعة النخيل جيدًا، إذا كانت رملة أو طينية، مع ضرورة وجود تصريف جيد في كلا النوعين مع أن التربة الرملية أفضل لأنها تصريفها أفضل، كما يجب أن تضيف السماد إلى التربة عند زراعة الشجرة لتحسين نوعيتها.
  • وقت الزراعة: عليكَ الابتعاد عن الأيام شديدة الحرارة لزراعة النخيل وذلك لأنها ستتطلب الكثير من الماء حينها، أما إذا كنتَ تعيش في منطقة باردة ومنخفضة الحرارة فإن فصل الربيع هو الأفضل لزراعة النخيل.


كيف أعتني بأشجار النخيل بعد زراعتها؟

الآن وقد زرعت أشجار النخيل فمهمتك لم تنتهي بعد، فكيف تحافظ على أوراقها خضراء وتتمكن من الحصول على ثمارها أو الاستمتاع بشكلها إن كانت من أنواع الزينة؟، لا شك أنه عليك العناية بها بعد الزراعة، بأخذ ما يلي بعين الاعتبار:[٢]

  • احرص على سقاية النخيل باستمرار وتزويده بالماء لكن دون المبالغة في كميته، فذلك قد يحول لون سعف النخيل إلى اللون البني أو الأصفر سريعًا، وقبل عملية السقاية خذ القليل من التراب والمسه بين أصابعك، يجب أن يبقى رطبًا وباردًا، واسقه إذا كانت التربة جافة، كما يجب سقاية النخيل في فصل الصيف بشكل يومي.
  • ضع السماد لأشجار النخيل بانتظام فهو من الاحتياجات الغذائية المهمة للسيقان والأوراق والجذور والثمار، آخذًا بعين الاعتبار النوع المناسب للنخيل فهي حساسة تجاه كميات الفسفور العالية، أما المغنيسيوم والحديد فهما مهمان للأوراق على وجه الخصوص، ويمكنكَ التسميد بمعدل مرة في كل 12 إلى 16 أسبوعًا.
  • احمِ أشجار النخيل في فصل الشتاء من انخفاض درجات الحرارة العالية والتي تهددها بخطر الصقيع والتجمد، وذلك من خلال معرفة أوقات المنخفضات الجوية مسبقًا وتأمين الحماية لها بتغطيتها أو تزويدها بأنواع الأسماد المناسبة، وكذلك اللجوء إلى شخص مختص مثل المهندس الزراعي أو المزارع ذو الخبرة العالية لتزويدك بالمعلومات المناسبة.
  • احرص على ضبط عامل الإضاءة لأشجار النخيل وذلك من خلال معرفة كمية أشعة الشمس المناسبة لأنواع الأشجار لديك، ويمكنك ذلك من خلال التحكم بموقع النباتات في الأصص، أو وضع أغطية وشوادر فوق مزارع النخيل.


قد يُهِمُّكَ: كيف يمكنني العناية بأشجار النخيل داخل المنزل؟

هنالك بعض أنواع أشجار النخيل التي يمكنكَ زراعتها في المنزل، ولكنها تختلف عن تلك الكبيرة والباسقة التي تناولناها في الفقرات السابقة، ففي النقاط الآتية ستعرف كيفية العناية بأشجار النخيل المنزلية:[٣]

  • تتكيف نباتات النخيل الداخلية مع ظروف الإضاءة المنخفضة بسهولة، والنخيل الداخلي يفضل الإضاءة الساطعة غير المباشرة، ولكنها تحتاج إلى ضوء طبيعي في فصل الشتاء، كما أن الظل الجزئي جيدًا بالنسبة لها.
  • تعدّ التربة المسامية الفضفاضة هي الأفضل للنخيل المنزلي مثل مزيج الطحالب وعفن الأوراق واللحاء المقطوع، أو تربة بوتينغ التجارية، أو خلط القليل من الطحالب مع الفيرميكوليت في تربة التأصيص للحفاظ على رطوبة النخيل.
  • تنمو نباتات النخيل المنزلية جيدًا في التربة الرملية لكونها ذات تصريف جيد للماء، ويجب أن تحرص على عدم سقايتها بالكثير من الماء الذي يجعلها تغرق فيه، فالكثير من الماء مثل القليل منه بالنسبة للنخيل.
  • تجنب تعريض النخيل المنزلي لدرجات الحرارة المنخفضة فأقصى درجة يمكن أن تتحملها هي 50 فهرنهايت، كما أن درجات الحرارة المنخفضة تهدد حياتها وقد تموت.
  • يجب تزويد النخيل المنزلي بالسماد الغني بالمنغنيز والبوتاسيوم فذلك يوازن من مقدرتها في الحصول على الضوء ويساعد على نمو أوراقها نموًا صحيًا.
  • اختر أنواع النخيل المناسبة للزراعة المنزلية مثل نخيل الساغو، والتمر وذيل الحصان فهي مقيدة ولا تنمو لارتفاعات عالية لتثقب لكَ سقف المنزل.
  • تجنب تقليم أطراف أوراق النخيل نهائيًا، فعلى العكس من معظم النباتات فإن النخيل يستمد عناصره من أطراف سعفه حتى بعد أن تتحوّل إلى اللون الأصفر أو البني.
  • تتعرّض أشجار النخيل الداخلية إلى نقص البوتاسيوم، وستعرف ذلك من بدء موت أطراف سعف النخيل، وهنا يجب أن تزودها بالبوتاسيوم لتعود وتنمو مجددًا، ومع هذا تجنب التسميد المفرط لها، فالتسميد المبالغ به يحوّل لون سعف النخيل إلى اللون البني.


المراجع

  1. ^ أ ب "Planting Palm Tree Step-By-Step With Pictures", florida, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  2. "HOW TO CARE FOR PALM TREES", pennington, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  3. "Indoor Palm Plant Profile", thespruce, Retrieved 26/12/2020. Edited.

334 مشاهدة